هيرمس
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

أبناء المحافظات: الرئيس عبر بنا لبر الأمان.. بعد سنوات من التجاهل والنسيان

أكد المتعافون من فيروس سي ان الرئيس السيسي عبر بهم لبر الأمان بعد سنوات من التجاهل والنسيان و ان ابتسامتهم عادت الي وجوههم مرة أخري وعادوا الي ممارسة حياتهم الطبيعية بعد ان كانوا عالة علي اسرهم وانفاق الكثير من المال للعلاج حتي جاءت هذه المبادرة التي كانت بمثابة طوق نجاة لهم وحققت الامن والامان والاستقرار الاسري.



أشارو إلي ان مصر شهدت نهضة صحية هائلة غير مسبوقة في تغاريخ الوطن في عهد الرئيس السيسي وتم تقديم الخدمات الطبية لكل افراد الأسرة المصرية وكان الشعاع الأول للقضاء علي فيروس سي والكشف عن الامراض غير السارية لجميع المصريين.

  كفر الشيخ  

عيادات متنقلة بالقري والنجوع.. خففت آلام المرضي وعالجتهم من الفيروس

كتب - عبدالقادر الشوادفي وصلاح طواله والسيد عنتر:
اكدت د. سوسن سلام وكيلة وزارة الصحة بكفر الشيخ ان المديرية قامت موخرا بالعديد من القوافل الطبية. لمواجهة فيروس "سي" داخل قري المحافظة المختلفة لعلاج المصابين تنفيذا للمبادرة الرئاسية.

وكان آخر هذه القوافل لمواجهة فيروس سي والامراض الاخري قافلة طبية بقرية "عرب المحضر" مركز مطوبس لتوقيع الكشف الطبي علي الاهالي وصرف العلاج بالمجان، وذلك تأكيدا لوصول الخدمة الطبية الي المناطق النائية ضمن المبادرات الرئاسية المختلفة، والتي هدفها النهوض بصحة المواطنين.

اشار د. مجدي شنح منسق القوافل الطبية العلاجية بمديرية الصحة ان القافلة قدمت العلاج اللازم للمصابين بفيروس سي بعد اجراء الكشف عليهم.. بالاضافة لتوقيع الكشف الطبي علي عدد 1539 مترددا وخضوع عدد 59 مريضا للكشف المبكر عن الضغط والسكر بالاضافة الي عمل التحاليل الطبية لعدد 178 مريضا واشعة لعدد 53 مريضا وعمل تقارير طبية لعدد 14 مرضا وتحويل 55 مريضا لاقرب مستشفي لاستكمال العلاج وصرف جميع الادوية للمرضي المترددين علي القافلة بالمجان من صيدلية القافلة سواء كانت لفيروس سي او غيره.

اكد محمد عبدالعزيز نصار وعادل حسين مرزوق وفوزي صابر ابوالحاج وسامي سعاده وصبحي الجارحي ومحمد سليم. من ابناء قري المحافظة المختلفة علي ان المبادرات الرئاسية اعادت لهم الامل في الحياة مرة اخري وان فيروس سي خرج من اجسادهم بلا رجعة.

وكل الشكر للرئيس السيسي علي اهتمامه بصحة المواطنين خلال هذه المبادرات الرئاسية المختلفة.

قالوا ان المحافظة بها مناطق سكنية في نهاية الترع والمصارف الي جانب وجود مصرف كتشنر الملوث للبيئة والقادم الي المحافظة من المحافظات المجاورة. جعلنا اكثر عرضة للاصابة بفيروس سي وكافة الامراض الوبائية الاخري ومنها الكبد الوبائي والكلي ومبادرة الرئيس انقذت الملايين من الموت المحقق ولا ننسي ايضا مبادرة الرئيس 100 مليون صحة ومبادرة علاج ضعف وفقدان السمع لدي الاطفال حديثي الولادة حيث تم فحص 5300 طفل من مستهدف 5400 مولود بنسبة تغطية 98.1%.

 

المنوفية

أبوليمون : 100 مليون صحة فرصة ذهبية.. ومبادرة تاريخية وفرت العلاج مجاناً للمرضي

المنوفية ــ نشأت عبد الرازق :
أشاد جموع المواطنين بقري ومدن محافظة المنوفية بالمبادرات الرئاسية التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي واهتمت بصحة المواطن بشكل خاص من أجل توفير "حياة كريمة" للفئات الأكثر احتياجا. بالإضافة جهود الدولة غير المسبوقة للنهوض بقطاع الصحة. ووجهوا الشكر للرئيس علي تلك المبادرات والتي يعد من أهمها مبادرة "100مليون صحة" التي أثبتت نجاحها في شفاء الكثير من المرضي خاصة من فيروس سي الذي ينهش الأكباد بلا رحمة. وانخفاض معدل الإصابات الجديدة بأكثر من 92% سنويًا.

قال محمد رمضان "مدرس" الحمد لله علي شفائي من مرض الالتهاب الكبدي. قبل الوصول إلي مرحلة التليف. وأشكر الرئيس السيسي علي تبنيه علاج جميع مرضي فيروس سي من خلال المبادرة "100 مليون صحة" والتي تعد بمثابة حملة قومية نجحت في القضاء علي الفيروس بنسبة كبيرة جدا وحمت كبد المصريين. لافتا إلي أنه تم علاجه من خلال تلك المبادرة التي أسعفت الملايين قبل أن يفتك بهم الفيروس وتتدهور حالاتهم لو أصيبوا بالمضاعفات. وكان العلاج كاملا بالمجان.

أضاف علاء محمد "بالمعاش" وأيمن محمود "عامل" تعافينا والحمد لله قبل إصابتنا بتليف كامل بالكبد. وأكدا أن الرئيس السيسي أول رئيس يهتم بصحة الشعب بهذه الصورة. حيث أتاح لكل المصريين الفحص والعلاج مجانا. كان يتم إجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة للمريض. وإذا ثبتت إيجابيته للفيروس تبدأ رحلة العلاج علي ثلاث مراحل .وكان العلاج بالحقن في باديء الأمر .ثم أصبح حبوبا دوائية. موضحا أن المريض كان يتم علاجه علي نفقة التأمين الصحي إذا كان موظفا أو مؤمنا عليه. وعلي نفقة الدولة للآخرين. وبعد أن كان المريض يتردد علي التأمين الصحي في شبين الكوم للعلاج. تم توفير العلاج بالتأمين الصحي بالمراكز من أجل المرضي.

أعرب بيومي أحمد "مدير عام" عن سعادته بتلك المبادرة التي كانت بحق وقاية للمواطنين من الفيروس الفتاك وخير من العلاج الذي يستنزف الكثير من الأموال ورغم ذلك لا يعيد للشخص عافيته. موجها الشكر للرئيس السيسي لحرصه علي صحة وحياة الشعب المصري. وقال العلاج رجعني للحياة مرة أخري بعد أن كنت في عداد ضحايا الفيروس المميت. والحمد لله أحيا الآن وسط أسرتي وأمارس حياتي بشكل طبيعي.

أكد د. فيصل جودة وكيل وزارة الصحة بالمنوفية. أن المحافظة حققت مراكز متقدمة في تنفيذ المبادرات الرئاسية التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي واهتمت بالمواطن بشكل خاص من الناحية الصحية بهدف توفير حياة كريمة للفئات الأكثر احتياجا. وأن تلك المبادرات أثبتت نجاحها في شفاء الكثير من المواطنين من الأوبئة والأمراض. لافتا إلي أن الدولة تبذل مجهودات غير مسبوقة للنهوض بقطاع الصحة.

أوضح "جودة" أنه سبق استقبال نحو 130 ألفا و410 مرضي جتي عام 2019 ضمن مبادرة "100 مليون صحة". تم علاج 70 ألفا و452 مريضا من خلال 10 مراكز للتأمين الصحي و6 مراكز أخري بكل من مستشفيات حميات شبين الكوم. ومنوف وأشمون.

وتلا وشبين التعليمي بالإضافة إلي معهد الكبد. وبعد غلق مستشفي حميات تلا وشبين أصبح هناك 6 مراكز للعلاج علي نفقة الدولة لغير المؤمن عليهم. مؤكدا أنه تم تحقيق نسبة تتجاوز90% من المستهدف في المبادرة الرئاسية "100 مليون صحة" للقضاء علي فيروس سي واكتشاف الأمراض غير السارية "الضغط ــ السكر - السمنة" وتم فحص 2 مليون و119 ألف مواطن. وتنفيذ مبادرة مسح فيروس سي لطلبة المرحلة الإعدادية بإجمالي 165741 طالبا وطالبة بنسبة 91.7 %. وأن إجمالي عدد المستهدفين من المبادرة علي مستوي المحافظة يبلغ 2 مليون و546 ألف مواطن فوق عمر 18 عاما تم الكشف عليهم في 233 وحدة ومركزا صحيا. مضيفا أن عدد نقاط المسح بلغت 776 نقطة. وتم علاج حالات فيروس سي الإيجابية في 17 مستشفي بالمحافظة في حين جري تخصيص 14 مستشفي آخر لعلاج حالات أمراض الضغط والسكر والأمراض غير السارية.

فيما أشار د. محمد العسكري مدير عام الطب الوقائي بمديرية الصحة . إلي أنه حرصا من القيادة السياسية وبناء علي توجيهات اللواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية تم تقديم خدمات صحية ذات جودة للمواطنين وبالمجان ومن أجل تحقيق المستهدف من حالات المسح في المبادرة الرئاسية لعلاج الأمراض المزمنة والاعتلال الكلوي و تحريك فرق المسح من بيت لبيت لتحقيق معدل أعلي للوصول للمستهدف في المبادرة .وذلك من خلال نزول جميع الفرق الطبية وذلك حتي يتم الوصول لجميع المواطنين في أي مكان من أجل الاطمئنان علي صحتهم.

أوضحت الدكتورة مروة قطب مدير إدارة الفيروسات الكبدية بمديرية الصحة . أن الحكومة أطلقت في 30 سبتمبر 2018 مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي. للقضاء علي فيروس سي. والكشف عن الأمراض غير السارية . تحت شعار "100 مليون صحة". والتي كانت تستهدف نحو 50 مليون مواطن. وكانت المنوفية من محافظات المرحلة الثانية بين ديسمبر 2018 وفبراير 2019. لافتة إلي أن المبادرة استهدفت الكشف المبكر عن الإصابة بفيروس الالتهاب الكبدي "سي" إلي جانب التقييم والعلاج من خلال وحدات علاج الفيروسات الكبدية بالمحافظة. وتوجيه المكتشف إصابتهم لتلقي العلاج بالمجان بمختلف الوحدات والمستشفيات. وذلك بهدف التوصل إلي مصر خالية من فيروس سي. وخفض الوفيات الناجمة عن الأمراض غير السارية والتي تمثل حوالي 70%من الوفيات في مصر.

أكد د. طاهر المرسي مدير عام الإدارة الصحية ببركة السبع. أن المبادرة أتاحت الفرصة لعدد كبير من المواطنين للاطمئنان علي صحتهم وعدم إصابتهم بالأمراض التي تستهدفها تلك المبادرة وهي فيروس سي والأمراض غير السارية "الضغط ــ السكر - السمنة". وذلك من خلال الكشف المبكر عنها.

أشادت الدكتورة هناء سرور عضو لجنة الصحة بمجلس النواب .بمبادرات الرئيس السيسي التي لم تقتصر علي فئة معينة وكانت تهدف إلي رفع المستوي الوقائي للمصريين . وتحقيق تنمية صحية شهدتها كافة ربوع الدولة تنفيذا لما وعد به الرئيس ببناء جمهورية جديدة بسواعد صحيحة خالية من الأمراض .وأوضحت أنه علي رأس تلك المبادرات مبادرة الكشف المبكر عن فيروس سي وعلاج المرضي .والتي شهدت تغطية شاملة لكافة المواطنين علي مستوي المحافظة .وحصلت مصر علي شكر وتقدير منظمة الصحة العالمية ومن معظم دول العالم علي الكشف الطبي والعلاج المجاني للحالات المصابة بهذا الفيروس حتي الوصول إلي الشفاء التام من خلال منظومة صحية داخل المنشآت الطبية وعن طريق فرق متنقلة متدربة تجوب كافة القري والنجوع والعشوائيات في ظل توفير المستلزمات والأجهزة . كما أشادت بتحفيز الرئيس للفرق الطبية مما أعطاهم الدفعة نحو العمل وبذل أقصي الجهد في أي مبادرة . مشيرة إلي أنه تم تدريب تلك الفرق علي التعامل مع الكمبيوتر وكيفية تحديث البيانات . وكذا تدريب الأطباء والتمريض وكيفية التعامل مع المواطنين للكشف عن فيروس سي وتوجيههم إلي المستشفيات للعلاج .

من جانبه أثني اللواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية . علي الجهود المبذولة في المبادرات الرئاسية . مؤكدا أنه يتم التنسيق والتعاون المشترك بين المحافظة بجميع أجهزتها التنفيذية لإنجاح تلك المبادرات التي من شأنها تقديم الخدمات الصحية ذات الجودة العالية للمواطنين بالمجان. موضحا أن مبادرة "100 مليون صحة" كانت بمثابة فرصة ذهبية للمواطنين للاطمئنان علي صحتهم وعدم إصابتهم بالأمراض التي تستهدفها المبادرة من خلال الكشف المبكر عنها . كما أنها مبادرة تاريخية لما لها من دور حيوي في القضاء علي فيروس c بشكل لم يسبق تنفيذه من قبل.

أضاف المحافظ أن الرعاية الصحية لجميع المواطنين تعد من أولي اهتمامات الرئيس عبد الفتاح السيسي. والذي يحرص ويوجه بصفة مستمرة بتوفير منظومة متكاملة تحقق التغطية الشاملة لخدمات الصحة الأساسية . والارتقاء بجودتها . وذلك من خلال الاستمرار في إنشاء المستشفيات. وتطويرها. وتزويدها بأحدث الأجهزة . وتحقيق الاستفادة القصوي من الطاقات والكوادر البشرية والموارد المتاحة. بما يعود بالنفع علي المرضي خاصة من البسطاء وينعكس بالإيجاب علي حياة المواطن المنوفي.

قال د. عادل مبارك رئيس جامعة المنوفية . إنه تم تنفيذ أكثر من 400 قافلة. حيث استشعرت الجامعة مبكراً الخطر الداهم لفيروس سي القاتل وقام المعهد بما يضمه من وحدات متميزة وخبرات طبية عالمية بالإضافة إلي دوره البحثي والتوعوي بتنفيذ حملات موسعة منذ حوالي 3 سنوات تحت شعار جامعة خالية من فيروس "سي". لافتا إلي أنه تم فحص حوالي23 ألفا من العاملين بالجامعة و38 ألف طالب وطالبة في المرحلة الجامعية الأولي ومرحلة الدراسات العليا للتأكد من خلوهم من الإصابة بهذا الفيروس اللعين.

وتم علاج الإيجابي منهم .كما كانت المعهد سباقا في مواجهة هذا الفيروس وكذا الأمراض السارية بتنظيم القوافل الطبية إلي قري المحافظة. حيث تم توجيه قوافل طبية من معهد الكبد القومي إلي 34 قرية. تم خلالها فحص 34 ألف مواطن للتأكد من خلوهم من فيروس سي. وتم علاج الإيجابي منهم أيضا بمستشفيات الجامعة ومعهد الكبد. كما شاركت الجامعة بفاعلية في حملة "100 مليون صحة" بالتعاون مع المحافظة فكان ترتيب المحافظة الثاني علي مستوي الجمهورية.

أوضح د. هشام عبد الدايم عميد معهد الكبد. أن الدولة تتبني سياسة القضاء علي عدوي فيروس "سي" من المنبع ومنع انتقاله من مصدره. ولذا كان الاهتمام بالمرضي الحاملين للفيروس دون علمهم باعتبارهم مصدر أساسي للعدوي. ومن هنا جاءت فكرة الوصول إلي الشباب الحاملين للفيروس من خلال حملة "جامعة خالية من الفيروس".

التي تهدف إلي الوصول لفئة الشباب التي تحظي باهتمام الدولة باعتبارهم أكثر فئات المجتمع إنتاجا وتأثيرًا. وشدد "عبد الدايم" بأن المعهد لا توجد به أي قوائم انتظار لعلاج مرضي فيروس سي. بل يتم علاج المرضي علي نفقة الدولة سواء من خلال المركز العلاجي التابع للجنة الفيروسات الكبدية. أو علي نفقة المعهد الخاصة. مشيرًا إلي أن نسبة الشفاء للمرضي الذين تناولوا العلاج بالمعهد بلغت  98%للحالات العادية. و92% للحالات التي كانت تعاني من تليف. وهي نسبة مرتفعة جدًا مقارنة بأرقام لجنة الفيروسات الكبدية.

وأوضح عميد المعهد أن محافظات الدلتا من أكثر المناطق إصابة بفيروس سي في مصر. لافتا إلي أن المنوفية بدأت في علاج مرضي فيروس سي منذ ثلاثين عامًا. فهي من أولي المحافظات التي تنبأت بخطورة الفيروس علي المرضي.

 

  الدقهلية  

فحص 4.5 مليون مواطن.. وعلاج 500 الف مصاب

الدقهلية - ايمان الميهي وايمن العماوي:
صرح د. سعد مكي وكيل وزارة الصحة بالدقهلية ان المحافظة خالية من فيروس سي بعد فحص حوالي 2 مليون مواطن فحصا شاملا وتم الاشتباه في 2 مليون مواطن تم عمل تحاليل P.c.r وظهرت ايجابية 500 الف حالة تلقوا العلاج في 12 مركز لعلاج الفيروسات و500 نقطة طبية.

اكد د. احمد مكاوي منسق عام المبادرة بالدقهلية ان المبادرة مستمرة لاصحاب الامراض الذين تلقوا العلاج ومن لم يتلقوه بجميع مراكز العلاج ووجهوا الشكر للرئيس السيسي علي هذه المبادرة وعلاجهم من مرض خطير كان يستنزف معظم دخولهم والحمد لله اصبحت صحتهم جيدة بعد تلقيهم العلاج.

 

  المتعافون  

كل الشكر.. لصاحب المبادرات الإنسانية

أعادتنا للحياة مرة أخري.. بعد أن فقدنا الأمل

كتب عبد العاطي محمد
اجمع المتعافون من فيروس سي بمحافظة الشرقية عن شكرهم الكبير وغير المحدود للرئيس عبد الفتاح السيسي صاحب المبادرات الإنسانية والجادة والتي تهدف في المقام الأول الحفاظ علي صحة الملايين من ابناء الوطن لينجح في وقف عجلة الموت بسبب الفيروس اللعين الذي خطف الملايين من ابناء الوطن من الكبار والصغار خاصة الشباب وهم في عمر الزهور لتكتب مبادرة الرئيس شهادة ميلاد جديدة لهم وتعيد إليهم أحلامهم وابتسامتهم المفقودة كما كتبت شهادة وفاة الفيروس.

قالوا ان صحتهم بقت زي البمب من تاني وعادوا إلي ممارسة عملهم من جديد بعد أن كانوا عالة علي أسرهم وأنهم لن ينسوا هذا الجميل من الرئيس حبيب الملايين من ابناء الوطن وصاحب الإنجازات الكبري في كافة القطاعات.

قال محمد محمود 33 عاما إنه أصيب بالفيروس وتراجعت صحته وفقد تحويشة عمره وأصابه الوهن وفقد الأمل في الحياة واسترداد عافيته من جديد حتي جاءت مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي الإنسانية والتي كانت بمثابة طوق نجاة له ولغيره من المرضي وتم توفير العلاج الأمن له مجانا والحمد لله تعافي من المرض اللعين وعادت إليه ضحكته مرة اخري موجها الشكر للرئيس الذي يولي المواطن المصري كل الرعاية والاهتمام في كافة المجالات

هند سالم 27 سنة انها: فوجئت بالفيروس يقتحم حياتها وتغير شكلها واتفقت الكثير علي العلاج دون جدوي واستسلمت للمرض الذي حولها إلي أشبه بخيال مآتة ومع مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي وتوفير العلاج الآمن حصلت عليه وتفتحت الحياة من جديد أمامها وعادت لممارسة حياتها قائلة والله احنا بنحبك ياريس لولا المبادرة الإنسانية كنا في عداد الأموات من زمان.. ربنا يوفقك ياريس وتعيش لمصر وتحقق المزيد من الإنجازات.

الحاجة فكرية عليوة 65 سنة أنه رغم كبر سنها و إصابتها بالفيروس كانت تتطلع إلي الأمل والحياة لكن عدم توفير العلاج اتمرطت كتير في المستشفيات وعند الأطباء وفقدت امل الشفاء بعد أن تغير شكلها تماما والجميع كان لا يقترب منها بحجة أنه خايف من العدوي لكن مع مبادرة الرئيس تحقق المستحيل وعادت إلينا افراحنا من تاني شكرا يا ريس.

د. أيمن ذكي استشاري الكبد والجهاز الهضمي والمناظير والحميات بمستشفي الأحرار التعليمي. والمدير الطبي لوحدة علاج الفيروسات.

وحدة علاج الفيروسات الكبدية التابعة للجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية شهدت تطورا كبيرا في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي وإضافة خدمات جديدة للوحدة تعود بالنفع علي المرضي وتمكنت الوحدة من علاج عشرات الآلاف من المرضي بالمحافظة والذين كانوا يقطعون الكيلو مترات للعلاج بالمحافظات البعيدة وبلغت نسبة استجابة الحالات للشفاء بنسبة 99%.

قال إنه تم إضافة خدمات للوحدة مثل خدمة الأشعة و الموجات فوق الصوتية تتم بأحدث الأجهزة وبأعلي مستوي. ويوجد بالوحدة أحدث جهاز لقياس درجة تليف الكبد بدون أخذ العينة. فضلا عن التطور إلتي شهدته الوحدة في أسلوب ومناهج علاج المرضي وفقا للبروتوكولات العلاجية التي وضعتها اللجنة القومية لعلاج الفيروسات الكبدية. اعتبار من العلاج بالانترفيرون والحقن. وكانت الوحدة من أوائل الوحدات التي بدأت العلاج بالسوفلدي ومن بداية عام 2014 منذ تطبيق علاج السوفلدي عدد كبير وتوفير العلاج للمرضي وإتباع سياسة طرق الأبواب من خلال العديد من الحملات العلاجية من بداية علاج السوفلدي. عن طريق النزول أسبوعيا قرية مختلفة للتوعية. وشاركنا في القوافل الرئيسية وأثناء المبادرة الرئاسية للرئيس عبد الفتاح السيسي حملة "100 مليون صحة". ساهمنا في علاج المرضي حتي أصبحت حالتهم الصحية علي ما يرام.

أشار إلي انه تم  التعامل مع فيرس سي، وبعد توفير العلاج الشافي لفيرس سي وتم محاصرة الفيروس والسيطرة والتخلص من هذا المرض اللعين الذي كان يهدد حياه الملايين من ابناء الوطن وتتوارثه الاجيال.

أكد أن المبادرة الرئاسية قصمت ظهر المرض فعلي سبيل المثال عندما تم إطلاق المبادرة كنا نستقبل ما يقرب من 700 حالة في اليوم وكانت نسبة الشفاء كبيرة وعادت الفرحة لغالبية المرضي ومعظهم من كبار السن اما الان يتردد علي الوحدة ما يقرب من 200 في الشهر ويتلقون العلاج كما شملت المبادرة علاج مرضي فيروس بي وعددهم 700 مريض ويتم صرف العلاج لهم مثل السكر تماما حيث يعالج حاليا 400 وتتم متابعه 300 مريض لافتا إلي أن الوحدة نجحت في علاج اكثر من 35 الف مريض بفيروس سي والحمد لله أصبح لا توجد قوائم انتظار كما  تقوم  الوحد ة بعلاج مرضي أورام الكبد عن طريق كورس علاجي لمدة اربعة أشهر بالمجان .

أكد د. ممدوح غراب محافظ الشرقية. الانتهاء من مسح 3 ملايين و25 ألفا و506 مواطنين بحملة "100 مليون صحة" للقضاء علي فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي. وذلك منذ انطلاق الحملة وتم اجراء المسح الطبي لـ 4 ملايين و259 ألفا و931 مواطنا من الجنسين بداية من سن 18 عاما للقضاء علي فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية ضغط وسكر و سمنة وصرف العلاج بالمجان للمصابين وتم تذليل العقبات والمعوقات أمام تنفيذ الحملة لتحقيق المستهدف منها والقضاء علي فيروس سي.

 

 

 

 

 

  129 ألفا استفادوا من المبادرة الرئاسية 

  المرضي  

عانينا سنوات طويلة من التردد علي الأطباء حتي أنقذنا الرئيس

القليوبية - مجدي الرفاعي وأحمد منصور:
أكد اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية أن القليوبية اهتمت بالمبادرات الرئاسية التي تم إطلاقها لعلاج فيروس سي "100 مليون صحه" وكثيرا من الأمراض التي يعاني منها الممواطنون ونجحت في القضاء علي فيروس سي كما نجحت المبادرات في القضاء علي كافة الأمراض بمدن وقري المحافظة.

أشار الي أن الحملة الرئاسية الأولي "ضد فيروس سي" كان مستهدف منها 2 مليون و904 آلاف شخص فوق الـ 18 سنه بالقليوبية وتم فحص 2 مليون و860 ألف شخص وأظهرت التحاليل والفحوصات  وجود 2 مليون و558 ألف شخص سلبي و129 ألف شخص إيجابي تم منحهم العلاج اللازم علي مدي ثلاث جرعات حتي تم شفاء أغلبهم وبذلك طوت المحافظة صفحة هامة في حياة المواطنين الذين كانوا يصرخون من الفيروس.

أضاف الهجان بأن القليوبية استقبلت 108 آلاف شخص في مراكز علاج  الفيروسات الكبدية للعلاج من مضاعفات الكبد والفيروس سي وعقب تحليل "بي سي أر" تبين وجود 766 ألف مريضاً ايجابياً ونحو 30 ألف سلبي وتم منح المرضي ثلاث جرعات للشفاء حتي أصبح لدينا 665 مريضا ايجابيا فقط وتم التعامل معهم وعلاجهم وشفاء أغلبهم حاليا.

صرح د0 خالد جمال الدين وكيل وزارة الصحة بالقليوبية بأن المديرية أهتمت بالمبادرات الرئاسية التي أطلقت وكانت طوق النجاه لأصحاب الأمراض خاصة فيروس الكبدي سي لأنها لم تكلف المواطن شيئاً وحققت نجاحا كبيرا وحصل المريض علي العلاج مجانا وتم شفاء أغلب المرضي.

أضاف أن هناك مبادرات رئاسية أخري منهم المبادرة الرئاسية لعلاج السمع لدي الأطفال وتم فحص 176 ألف طفل في المبادرة بالأضافة الي المبادرة الرئاسية لفحص الأم والجنين لجميع الحوامل فوق 18 سنه وتم فحص 83191 سيده حامل وتم فحصهم في 159 منشأه طبية.

أوضح وكيل وزارة الصحة أن مبادرة أصحاب الأمراض المزمنة للأشخاص فوق 40 سنه حصل خلالها 6680  شخصا علي قرار علاج علي نفقه الدولة في شبين القناطر وطوخ وشرق شبرا والقناطر الخيرية وبنها وغرب شبرا وأن الهدف كان من هذه القوافل المتنقلة هو دعم وتشجيع المرضي أصحاب الأمراض المزمنة وحثهم علي مواصلة أستكمال علاجهم  ومتابعة حالتهم الصحية بطرق آمنة.

صرحت د. نجلاء مهدي مدير إدارة الرعاية الأساسية بالقليوبية بأن القليوبية نظمت العديد من المبادرات الرئاسية وكان منها مبادره علاج الأنيميا والتقزم والسمنة للكبار في سنة 2020 وكان المستهدف منها علاج 770 ألف شخص وبالفعل تم علاج 728 ألف شخص بالأضافة الي علاج 128 ألف طالب في المبادرة الرئاسية للتقزم لطلبة المدراس الأبتدائي كما تم عمل مبادرة لكبار السن فوق 65 سنة وفحص 1093 حاله في 13 منشأه.

أضافت بأنه تم تنفيذ المبادرة الرئاسية لفحص وعلاج الأمراض المزمنة "سكر وضغط وأعتلال كلوي"  من سنه 40 سنه لما فوق وتم فحص 857 ألف شخص للأمراض المزمنة وفحص 72 ألف شخص لأمراض "الأعتلال الكلوي" وتم فحص 8700 مريض سكر تراكمي من خلال 495 فرقة.

التقت "الجمهورية أون لاين" بعدد من المتعافين من فيروس سي.. يقول "ابراهيم ج" و"اسلام ر" حيث أكد أن العلاج من فيروس سي اختلف تماما عن الماضي بفضل رؤية واصرار القيادة السياسية علي التخلص نهائيا منه فرحلة علاجنا بدأت بالتردد علي عيادات الأطباء الخاصة دون فائدة ثم بمراكز الفيروسات الكبدية بعد الإعلان عن مبادرة 100 مليون صحة وتسجيل البيانات الكترونيا علي موقع وزارة الصحة وتم المتابعة وأخذ بروتوكول العلاج علي ثلاث جرعات وعمل تحاليل PCR حتي تم التعافي والشفاء من الفيروس اللعين الذي كاد أن يدمر حياتنا.

من جهة أخري أشاد مجدي المهدي نقيب المحامين بالقليوبية ود.يسري السعيد استاذ جراحة القلب بطب بنها ومحمد الصواف ود.صلاح عبدالعظيم المحامي بالنقض إطلاق تلك المبادرات الرئاسية التي استهدفت رعاية صحة المواطنين والحفاظ علي حياتهم لاسيما مبادرة مائة مليون صحة التي خلصت المصريين من كابوس فيروس سي بعد أن كان في سنوات مضت السبب الرئيسي وراء وفاة أغلب المواطنين وكذا المبادرات الاخري التي تم إطلاقها للكشف عن امراض الانيميا والتقزم لدي طلبة المدارس إضافة إلي الاعتلال الكلوي وسرطان الثدي لدي السيدات وغيرها من المبادرات التي تهدف إلي الحفاظ علي الصحة العامة.

قال محمد فوزي مدير عام باحدي شركات الأمن ببنها أن المبادرات الرئاسية أنهت معاناة أسر كثيرة قضت سنوات طويلة في علاج مرضاها دون جدوي.

قال السيد أحمد السيد من قليوب إن مبادرة "100 مليون صحة" التي أطلقها الرئيس السيسي كان لها الفضل في الكشف المبكر وعلاج المصابين بفيروس سي.

أبناء الأقاليم.. كل الشكر للرئيس السيسي.. مبادراته الإنسانية.. حققت الشفاء بنسبة مية*المية

أعضاء مجلسي النواب والشيوخ يوحهون التحية "للرئيس

الرياضيون بالإجماع: السيسي لا يقبل إلا العلامة الكاملة في جميع المبادرات

مستشار منظمة الصحة العالمية: المبادرات الرئاسية فتحت الطريق للقضاء علي فيروس "سي"

الفنانون: السيسي يزرع الأمل ويبني المستقبل

مصر تكتب شهادة وفاة فيروس "سي" .. الخبراء والمتخصصون يؤكدون





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق