الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

«القوات البحرية المصرية.. بطولات وانجازات» وما خفي كان أقوى وأعظم..بالفيديو والصور

نشر المتحدث العسكري الرسمي للقوات المسلحة المصرية، العقيد أ. ح / غريب عبدالحافظ، عبر الصفحات الرسمية على وسائل التواصل الإجتماعي "فيسبوك، و تويتر، وإنستجرام"، منذ قليل، فيديو بعنوان «القوات البحرية المصرية.. بطولات وانجازات»، من إنتاج إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة، وذلك في إطار الاحتفال بعيد القوات البحرية الرابع والخمسين.

 

 



واستهل الفيديو :"إن رجال القوات البحرية المصرية هم فخر العسكرية المصرية، وحماة السواحل، والمياه الإقليمية، وهم أيضاً لهيب البحر، والجحيم الذي ينشق عنه الماء، وسط قوة على سطح الماء تترقب، وقطع في الأعماق تتأهب«وما خفي كان أقوى وأعظم»".

 

وأضاف أن التاريخ يقف شاهداً على بداية مصر البحرية منذ عهد محمد علي باشا، كما أنها تناظر القوات البحرية في أقوى الوحدات في العالم حالياً.

 

وتطرق لإغراق المدمرة الإسرائيلية إيلات، واصفا إياه بأنه يوم تاريخي يستحق أن يخلد في تاريخ القوات البحرية المصرية، ليصبح عيداً لها، وهي المعركة التي غيرت الفكر العسكري الاستراتيجي في العالم، بعد إغراق قطع بحرية كبيرة بوحدات صغيرة في أول معركة صاروخية بحرية في العالم.

 

كما أن لهم دور كبير في حرب أكتوبر 1993، لتنتهي الحرب بأعظم انتصار في التاريخ، وتم تطوير القدرات القتالية ليبلغ مداه بعد ثورة 30 يونيو.

 

وأكد أن القدرات القتالية للقوات البحرية شهدت قفزة نوعية على مدى الـ8 سنوات الماضية، ليتم تأمين المسرح البحري عبر وحدات حديثة مثل حاملتي المروحيات من جمال عبدالناصر وأنور السادات من طراز ميسترال، والغواصات ألمانية الصنع، والفرقاطات الحديثة، والفرقاطات متعددة المهام من طراز «جوويند».

 

وتعاظمت القدرات القتالية للقوات البحرية خلال العام الماضي بتدشين وحدات جديدة، ومنها الفرقاطة الجلالة، والفرقاطة برنيس، والفرقاطة بورسعيد، وغواصة جديدة، واللنشات من طراز عمر بن الخطاب.

 

وأكد أن التصنيع البحري المحلي شهد اهتماماً بتصنيع عشرات الوحدات المحلية، ومنها لنشات وقاطرات، وفرقاطات جديدة من طراز جو ويند، ولنشات قتالية مدرعة.

 

ولفت إلى إنشاء المزيد من القواعد البحرية، ومنها قاعدة برنيس العسكرية، وقاعدة 3 يوليو البحرية، وإنشاء قاعدة بورسعيد البحرية، ورصيف السفن التجارية في أبو قير مع بدء أعمال التكريك.

 

وأشار إلى حرص العديد من الدول على إجراء تدريب قتالي مع القوات البحرية المصرية، مثل تدريبات مع دول عربية وبريطانيا وروسيا واليونان وقبرص وفرنسا وتونس والإمارات وأمريكا عبر تدريب «النجم الساطع».

 

ولفت إلى أن المناورة قادر 2021 تبقى مثالاً حياً على ارتفاع الكفاءة القتالية لرجال القوات البحرية المصرية، وهي مناورة ظهرت فيها قدرات احترافية وقتالية عبر إطلاق صواريخ وطوربيدات وغيرها.

 

وأشار إلى نجاح القوات البحرية في إحباط محاولة للهجرة غير الشرعية شمال مدينة رشيد.

 

كما أكد أن الفرد المقاتل محور رئيسي في معادلة الإنجاز البحري، ليتم الاهتمام بتطوير العملية التعليمية في القوات البحرية، لتتصدر الصفوف ضمن أرقى الأكاديميات البحرية حول العالم.

 

ووصف في ختام الفيديو، رجال القوات البحرية بأنهم أسطورة حية، وأنهم بالقوة يفرضون الكلمة، وبالقدرة يصنعون المعجزات، وبالإراداة يواجهون المستحيل، كما يقهرون التحديات بالبطولات والإنجازات.

 

https://m.youtube.com/watch?v=zV3aqvYfpdk&feature=youtu.be





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق