الخميس
04 شعبان 1439
19 أبريل 2018
03:49 م

حقيقة مؤكدة

السبت، 13 يناير 2018 10:24 م


تقف عاجزا ، لا تحرك ساكنا بداخلك حين تواجه تلك الحقيقة المؤكدة ، حقيقة لا تعرف الفرق بين كبير أو صغير ، ولا الفرق بين المريض و السليم ، يجعلك تتساءل متى تأتي ساعتي ، ألف سؤال و سؤال تعصف بتلافيف دماغك حين تذكر الموت .
الموت حق على كل المخلوقات ، إنس أو جن ، أو حيوان . الموت مصيبة ، المصيبة في فراق أحبابك ، شعورك بالألم ، لكن هل وضعت نفسك في مكان الشخص المتوفي ؟ لا تستغرب من سؤالي ، إذا أخبرك أحدهم أنك ستموت غدا ، ما الذي ستفعله ، هل تشعر بالندم أم ستقضي الساعات المتبقية في الأستغفار ؟ هل تعيش وسط من تحب ، أم ستكون مثل الفيل و تهجر الكل لتموت وحيدا ؟
ربما موضوع ليس محببا للتحدث فيه لدي الكثيرين ، لكن لا أريد أن ندفن رؤوسنا في الرمل و نهرب من تلك الحقيقة الوحيدة المؤكدة ، من منا لم يفقد عزيزا يبكي كلما تذكره . حديثي عن الموت لا يعني نبذ الحياة ، لماذا لا نستثمر لحظاتنا في ترك أثر جيد في نفوس أحبائنا ؟ لماذا لا نستثمر لحظاتنا توفير رصيد يكفي لمواجهة تلك الحقيقة ؟

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *