الإثنين
08 شعبان 1439
23 أبريل 2018
01:42 م

استغاثة لوكيل وزارة الصحة ومحافظ الغربية

السبت، 13 يناير 2018 07:16 م

حالة من اليأس يعيشها سامي رمزى محمود أمين مخزن ثوابت مركز صحة قرية بشبيش بمحافظة الغربية بعد تعرضة للسجن دون ذنب او مخالفة قام بها كما يقول . البداية عندما قررت وزارة الصحة تطوير وترميم مبنى المركز واسناد ة إلى القوات المسلحة والتى قامت بدورها وطالبت بإخلاء المستشقى بعد صدور قرار من الإدارة الصحية بالمحلة أول..ولكنى فوجئت بمحاولة هدم المبنى وعند سؤالى قالوا وقتها بأنهم هيزيلوة ويبنوة من جديد . بعدها حضر الدكتور كمال ماضي مدير الإدارة السابق ومصطفى الدمتناوى مسئول القسم الفتى ومعهم العمال لفك ثوابت المبنى وهى عبارة عن الشبابيك والأبواب وخلافة بمعرفتهم ونقل أجزاء منها إلى مكان غير مؤمن وآخرى إلى مكان لا أعرفة ثم قاموا بتسليمى العهدة على الورق فقط ولم يقوموا بتسليمى مايثبت بصرف هذة الثوابت .. بعدها فوجئت بجردعلى العهدة من واقع الدفاتر بمعرفة مفتش مالى وإداري ووقعت على استمارة عجز قيمتها 5 آلاف جنية تخصم من راتبى رغم اننى لم أستلم هذة الأشياء وأن من قام بفكها ونقلها هما الدكتور كمال ماضى ومصطفى الدمتناوى الا أنهم جعلونى أوقع على استمارة الجرد وإقرار بسداد قيمة العجز علما بأن ظروفى المادية سيئة جدا وأننى متزوج ولى أولاد وليس لدى مورد رزق آخر للإنفاق عليهم .. لذلك قمت بتقديم مذكرة للنيابة الأدارية وضحت فيها المخالفات الموجودة والآن اتعرض للضغط لكى أقول أن مسئولى الجيش هم من قاموا بفك هذة الثوابت ونقلهاعلى غير الحقيقة مشيرا إلى أن مصطفى الدمتناوى لة مكتب مقاولات ويعمل معة الكتور كمال من الباطن ويستغلا منصبيهما بالتربح من المال الغام مشيرا إلى انهما يتربحان ايضا من المطاعم الشهيرة بالمحلة من التفتيش الوقائى بمديرية الصحة بالغربية كما يقول ..ولذلك اناشد وكيل وزارة الصحة بالغربية وكذلك وزير الصحة ومحافظ الغربية بالتحقيق فى الواقعة وإنقاذى من السجن وبطش هؤلاء .

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *