السبت
06 شعبان 1439
21 أبريل 2018
03:36 م

ندم و توبه

د.محمد صلاح الأربعاء، 10 يناير 2018 07:39 م



يا صاح أقبل يا من حاز أخباري.

واقرع بكفك هذه جرس انذاري

أقبل ولا تنئ عن خل يناشدكم.

علمت جهري وصنت الأمس أسراري

فأقصص علي حكايه زاهد ورع.

قد صار حرضا ياللذل والعار

فتنته دنياه عن رب يخاطبه.

يا عبد تب حذار حذار من ناري

سبحان من كرّٙم الإنسان خالقنا.

وأنزل الوحي على النبي في الغار

وكيف أعصي إله الكون يا عجباً.

وهو العليم بجهري بل و إسراري

كم خنت نفسيٙ بمعاصٍ أكررها.

سبحان من يستر الذلات ويواري

ولكم هتكت بمعاصِيّٙ أستاراً.

ما كنت أعلم ذاكم هتك أستاري

قد غرني الحِلمُ والشيطان ضللني.

قد دهمني ذنبي والأيام كقطارِ

كم جئت نفسي بالأعذار واهيه.

ما كان أكثر علاتي وأعذاري

عبثا حلمت بأن أرتاح من همي.

فإذا همومي تداهمني بأفكاري

وكيف أحظى بفرح بعد معصيتي.

إني أعاني فرط الحزن يا جاري

فتُبْ عليٙ يا من أنت مقتدر.
يا من تراني بعمق العمق من داري

إبدأ حسابك يا صاحِ على مهل.

فغداً أحاسب عن آثار آثاري


اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *