الإثنين
08 شعبان 1439
23 أبريل 2018
01:50 م
دبابيس

العاصمة الإدارية.. مشروع القرن لمصر

السبت، 14 أكتوبر 2017 12:19 ص

* ما شهدناه علي أرض الواقع وشهده معنا ملايين المصريين عبر وسائل الإعلام داخل العاصمة الإدارية الجديدة يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك قدرتنا علي الانجاز في زمن قياسي وبسواعد وخبرات مصرية خالصة ليتحقق حلم مصري عمره نصف قرن بالخروج من الوادي الضيق لآفاق أوسع تستوعب الزيادة السكانية المضطردة في السكان وما يترتب عليها من تحديات تواجه مسارات التنمية.
* لقد باءت كل محاولات الحكومات في عهود مضت بالفشل لإنجاز هذا المشروع العملاق نتيجة غياب الإرادة السياسية وجاء اليوم الذي تحول فيه الحلم إلي حقيقة علي الأرض في مشروع القرن للمصريين حيث تعادل العاصمة الإدارية الجديدة وفقا للمخططات مساحة سنغافورة ويتضمن المشروع أبعاد اقتصادية وأمنية وتعليمية واجتماعية وثقافية وليس مجرد مشروع سكني أو كما يدعي البعض أنه مجرد مشروع استعراضي بل ينقلنا جميعا للعبور إلي المستقبل.
* الاهم ما أكده السيد الرئيس خلال حفل تدشين العاصمة الإدارية الجديدة بان جميع فئات وشرائح الشعب المصري سوف تستفيد من هذا المشروع العملاق بداية من المواطن البسيط محدود الدخل بإقامة 8125 وحدة سكنية لهم ونهاية بالشريحة الأعلي دخلاً أصحاب الدخول العالية والمستثمرين بإقامة متكاملة تلبي طلبات كافة الأطياف.
* نحن أمام إنشاء دولة جديدة علي بعد 60 كيلو مترا من القاهرة وليس عاصمة إدارية بمفهومها الضيق وفي الطريق جيل آخر من المدن الجديدة لتوفير الحياة الكريمة للمواطنين يعني باختصار نحن أمام خطوات جادة لبناء دولة حديثة سوف تتحدث عنها الأجيال القادمة ومشروعات تنموية سيتوقف أمامها التاريخ طويلاً بعد أن تأخرنا سنوات وسنوات.
* لمن هاجموا المشروع دون علم أو وعي أو بقصد أو بدون قصد أكد الرئيس أن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة أبداً لم يأت علي حساب المشروعات والأولويات الأخري والدليل حجم ما تم انفاقه علي المشروعات الأخري لخدمة أهالينا بالقري والمدن ولكن للاسف البعض يعز عليه النجاح أحيانا.
* لا نقدم علي أي مشروع دون استعداد ولا تقلقوا علي التكاليف والمشروعات القومية ليست علي حساب الأولويات.. كلام مهم للرئيس خلال حفل التدشين.
* يا مصريين خدوا بالكم من بلدكم ومحدش هيقدر يأخذها مننا كلمة قالها الرئيس وهو يؤكد أن الإرهاب لن يمنعنا من تنمية سيناء.
* أهم ما قاله الرئيس خلال حفل التدشين إن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة لكل فئات الشعب وأنه ليس حكراً علي فئة بعينها وهو ابلغ رد علي بعض من حاولوا استقطاب البسطاء للطعن في المشروع بأنه غير هادف للتنمية وتسبب في استنزاف المليارات.
*الإخوان وحلفاؤهم ظلوا يروجون الأكاذيب بشأن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة والآن ورغم افتتاح باكورة المشروعات علي الطبيعة أمام الملايين مازالوا يشككون فعلاً الكذب عند الإخوان تحول من عادة إلي عبادة. 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *