الجمعة
12 شعبان 1439
27 أبريل 2018
02:47 ص

الرئيس الفرنسي يدعو إلى تسريع وتيرة عملية السلام في مالي

الجمعة، 19 مايو 2017 05:30 م

دعا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إلى تسريع عملية السلام في مالي, وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الجمعة مع نظيره المالي ابراهيم بوبكر كيتا أثناء زيارته لقاعدة جاو العسكرية الفرنسية في شمال مالي. وقال ماكرون "آمل أن نسرع (في الأمر).. نحن نعلم أين المشكلات الرئيسية وما علينا أن نفعله"، متعهدا بمواصلة عمل سلفه فرانسوا اولاند في محاربة الجماعات المتشددة في الساحل. وعلى الصعيد الاقتصادي, أعلن ايمانويل ماكرون أن الوكالة الفرنسية للانماء سترصد أكثر من 470 مليون يورو في السنوات المقبلة لدعم مجالات التعليم و البنية التحتية و الصحة في منطقة الساحل، معتبرا ان هذه أفضل طريقة لمنع تنامي الارهاب. كما أكد الرئيس الفرنسي استعداده المشاركة، بدعوة من نظيره المالي الذي يتولى الرئاسة الدورية لمجموعة "خمسة بالساحل" الأفريقية (بوركينا فاسو، مالي، موريتانيا، النيجر، تشاد) في الاجتماع القادم لهذه المجموعة. يشار إلى أنه بعد مرور عامين على توقيع اتفاق السلام في باماكو اثر اشهر طويلة من المفاوضات في الجزائر، عبر المجتمع الدولي و خاصة فرنسا عن قلقهما من التأخر في تنفيذ الاتفاق. يذكر مجموعة دول الساحل الخمس اعلنت في فبراير الماضي سعيها لتشكيل قوة لمحاربة المجموعات المتشددة التي تستخدم مالي كمعقل لها. و اقرت في مارس الماضي خطة لتكوين قوة من خمسة الاف عسكري و شرطي و مدني .

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *