الأحد
07 شعبان 1439
22 أبريل 2018
12:53 م

نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية : الموظف العام مرآة للدولة..و1% فقط من قضايا الرشوة يتم ضبطها سنوياً

كتبت-شيماء الشريطى الأربعاء، 17 مايو 2017 02:12 ص

كشف المستشار جمال أبيب نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية بأن جرائم السرقة والإختلاس والتلاعب في البطافات الإنتخابية و الرشوة والنصب والتزوير وإصدار شيك بدون رصيد والإتلاف والتربح تعد من الجرائم المخلة بالشرف التي تؤدي لعزل الموظف من وظيفته . وذلك خلال حديثه عن " المسئولية التأديبية للموظف العام في ضوء قانوني العاملين وتضارب المصالح " ببرنامج آليات تنفيذ إستراتيجية مكافحة الفساد و جرائم العدوان علي المال العام، والذي تنظمه وزارة الشباب والرياضة " الإدارة المركزية لشئون الوزير " بمركز شباب الجزيرة، في الفترة من 14 - 18 مايو الجاري . وطالب نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية الإدارات المختصة بتوزيع كافة المهام بعدالة ببن العاملين وبخاصة انهم متساوون في الحقوق ، وكذلك إمداد العاملين بكافة اللوائح والتعليمات اامنظمة للعمل وتؤهله عند البدء في عمل جديد وإقامة دورات تدريبية لهم . وأشار إلي أن 1% فقط من قضايا الرشوة يتم ضبطها سنوياً وذلك لأن الراشي والمرتشي كلاهما أصحاب مصالح ، وأكد أن كل من طلب أو اخذ أو قبل فهو مرتشي وسيعاقب إداريا وجنائيا طبقاً للقوانين واللوائح المنظمة للوظيفة العامة .

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *