الخميس
11 شعبان 1439
26 أبريل 2018
05:08 م

وقعت العرب في غرام كوريا ...

بقلم: محمد السيد صلاح الدين الأربعاء، 19 أبريل 2017 11:50 م

في الآونة الاخيرة ومع تزايد وتيرة الأحداث وتوتر العلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ لاحظت بإن العرب تتناقل أخبار البلدين بصورة ملفتة للإنتباه على صفحات التواصل الاجتماعي وما أن جلست مع أحد اصدقائي أو أقربائي إلا وكان الحديث الأبرز بيننا حول كوريا الشمالية وجرأتها في التصدي لإمبراطورية الولايات المتحدة الأمريكية التي لا تقهر ، تعجبت من علامات السرور التي ترتسم على ملامح اصدقائي عند تناول إسم الشاب السمين زعيم كوريا الشمالية ، يبدو وأننا كعرب قد وقعنا في غرام هذا الشاب السمين ليس لشيء نبيل يفعله او نهجاً إنسانياً يتبعه ، إنما لشجاعة تصريحاتة المعادية للهيمنة والغطرسة الأمريكية ، وعلى ما أعتقد انه في حال تفاقم الأمور بين البلدين ونشوب حرب بينهما سيكون العرب هم أول الداعمين والمشجعين لكوريا الشمالية ضد بلطجة أمريكا وحلفائها ، فقد تُولد لدينا نحن العرب العداء الدفين تجاه أمريكا وسياساتها التخريبية في الشرق الأوسط والقينا اللوم والذنب على عاتقها في ما وصلت بلادنا إليه نتيجة رغبتها في تفتيت الجزيرة العربية وتزعمها العدوان على دمائنا وممتلكاتنا ، ربما هذا الشعور هو الدافع الأقوى في تشجعينا لكوريا الشمالية آملين أن تشفي غليل وقهر من دُمرت بُيوتهم ويُتمت أبنائهم من طائرات ودانات مدافع الولايات المتحدة الأمريكية وأعوانها. وفي ذات اللحظة يشعر الكثير منا بالخيبة والحسرة لعدم امتلاكنا للسلاح النووي الذي ثبُت إلينا أن مجرد امتلاكه وذكر إسمه وقاية وحفظا للبلاد من اي استهانة بها او الاقتراب بسوء منها. قد فهمنا مؤخرا اهمية الدور الذي يلعبة العلم والصناعة في هيبة الدول ومكانتها بين دول العالم. 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *