الأحد
07 شعبان 1439
22 أبريل 2018
10:13 م

فى حب مصر

بقلم : اسلام السويسى الأحد، 12 فبراير 2017 01:57 م

لا احد يستطيع أن ينكر الدور القوى الذى يلعبه الرئيس عبد الفتاح السيسي لبناء مصر الحديثه الرجل الذى أخذ على عاتقه محاربه قوى الشر والوقوف أمامهم فى عز جبروتهم وأنه انتهج استراتيجية واضحة فى محاربتهم اجبرت العالم على احترام مصر والمصريين وهذا ليس ببعيد عليه أنه ابن من ابناء القوات المسلحة عرين الابطال ونتسائل لماذا لا نضع ايدينا بايدى الرجل نعمل ونجتهد نحارب معه الفساد والتطرف والإرهاب لماذا اصبح الامر السائد عند المصريين هو التواكل بعدما كنا أمة قوامها العمل خلفنا وراءنا تاريخ وحضارة ونهضة علمية وإسلامية وفرعونية امتدت لسبعة الاف عام لماذا لا نتخذ اجدادنا قدوة فى العمل والبناء اننى ادعو كل المصريين للاصطفاف حول الرئيس وليقم كل منا بدوره نراعى ضمائرنا فى اعمالنا لا نعطى مجالا لإنهاء مصالحنا بالرشاوى بل نتصدى لكل فاسد وان نقوم بالابلاغ عن المرتشين دعونا نمارس حياتنا بكل وطنيه وان نكشف ونحارب كل فساد فى اى إدارة أو مؤسسة دعونا نلتف حول جيشنا وشرطتنا لنحارب الإرهاب فى كل صوره وان نكون يقظين نحمى وطننا مثلما نحمى بيوتنا واسرنا دعونا نتصدى للهجرة غير الشرعية وان نحارب مشجعيها و مستغلى شبابنا وظروفهم يجب علينا عمل ورش تدريبية لشبابنا وتذويدهم بالعلم والحرف والمهن المختلفة وعمل مشروعات صغيرة للحد من البطالة والهجرة غير الشرعية ولدعم اقتصادنا وانادى هنا أبنائنا فى الخارج لدعم الاستثمار والسياحة ودعم صندوق تحيا مصر من خلال تبرعات شهرية رمزية ونتسائل مرارا وتكرارا لماذا نعمل فى وادى والدولة فى وادى اخر السنا فى مركب واحدة خاصة بعدما اعلن السيد الرئيس عن حزم المشروعات التى سوف تضع مصر على الخريطة العالمية ومنها مثلا البنية التحتية التى بدأت تنتشر فى ربوع البلاد الصناعات الجديدة التى تنتجها مصانع الانتاج الحربي مشروع قناة السويس وموانيه تغيير منظومة الصحة والتموين والتعليم إعادة هيكلة الشركات الخاسرة والمتوقفة الاهتمام بالبحث العلمى وتسليح الجيش على احدث النظم العالمية مشروع المليون ونصف فدان والمزارع السمكية وحقول الغاز وتطوير العشوائيات واستخدام الطاقة الشمسية والنووية وتحديث شبكات الري والصرف والطرق انها حرب ياسادة حرب نخوضها على كل الأصعدة لبناء مصرنا الحبيبة فيجب تكاتف كل ابناء الوطن والوقوف خلف رجل بحجم مصر

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *