السبت
06 شعبان 1439
21 أبريل 2018
08:04 ص

نائب رئيس سامسونج يخضع للاستجواب كمشتبه بتقديم رشوة

الأربعاء، 01 نوفمبر 2017 10:51 ص

قرر فريق المدعي المستقل بكوريا الجنوبية ,الذي يحقق في فضيحة الفساد الخاصة بالرئيسة بارك كون-هيه وصديقتها تشوي سون- سيل, استدعاء نائب رئيس مجلس إدارة شركة سامسونغ للإلكترونيات لي جيه يونغ غدا الخميس. ونقلت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية عن المتحدث باسم الفريق لي كيو تشول مساعد المدعي المستقل, قوله اليوم الأربعاء " إن الفريق قرر استدعاء لي جيه - يونغ في الساعة 9:30 بالتوقيت المحلي صباح غد الخميس, مضيفا أن لي سيخضع للاستجواب كمشتبه به بتقديم رشوة. يذكر أن لي يمثل محور شكوك حول معاملة سرية بين الرئيسة ومجموعة سامسونغ فيما يتعلق بتقديم سامسونغ الدعم المالي إلى تشوي سون-سيل, حيث أنه من الممكن أن يوجه الفريق إلى الرئيسة بارك تهمة تلقي رشوة بطريقة غير مباشرة في حال ثبت أنها أقنعت مجموعة سامسونغ بتقديم الدعم المالي إلى تشوي مقابل تقديم المساعدة على الاندماج. ونظر الفريق في ما إذا كانت مجموعة سامسونغ قدمت الدعم المالي إلى تشوي مقابل تأييد الحكومة للاندماج بين شركتي سامسونغ سي آند تي وجيئيل للصناعات التابعتين لمجموعة سامسونغ في عام 2015. واعتقد الفريق أن مجموعة سامسونغ قدمت الدعم المالي إلى تشوي استنادا إلى أمر لي بذلك أو موافقته. واستدعى الفريق أمس الأول الاثنين مدير مكتب إستراتيجية المستقبل لمجموعة سامسونغ تشوي جي سونغ ونائبه جانغ تشونغ كي لاستجوابهما . كانت سامسونج قد أوضحت أنها قدمت الدعم المالي إلى تشوي نتيجة ضغط الرئيسة بارك كون هيه عليها إلا أن " لي" قد نفى في جلسة الاستماع البرلمانية المنعقدة في ديسمبر العام الماضي أي مقابل مرتجى من تقديم الدعم كما ورد بوكالة ا ش ا.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *