الأحد
07 شعبان 1439
22 أبريل 2018
10:00 م

رئيسة قومى المرأة تشيد بكلمات المدير التنفيذى لمايكروسوفت

كتبت - عزة قاعود: الأحد، 01 أكتوبر 2017 08:16 م

اعربت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومى للمرأة عن فخرها واعتزازها بالكلمات الصادرة عن المدير التنفيذي لاكبر شركة للبرمجيات في العالم وهى شركة مايكروسوفت مؤكدة أنها مبعث فخر لفتيات مصر جميعاً. كان غرد ساتيا ناديلا المدير التنفيذي الحالي لشركة مايكروسوفت العالمية قد غرد في تويته له على موقع تويتر للتواصل الإجتماعى ان واحدة من أكثر الأشياء التى يستمتع بالقيام بها من خلال عملة هو إتاحة الفرصة له للسفر الى أماكن متعددة ، والتعلم من الآخرين ورؤية العالم من خلال اعين أشخاص مختلفين ، مشيراً الى انه في 2016 تشرف بمقابلة الكثير من الأشخاص الذين كان لهم تأثير كبير على مجتمعاتهم ، والذين تأثر بهم على المستوى الشخصي وادرك حجم ما يتم في هذه المجتمعات لتمكين الافراد ولإحداث تغيير ، مشيراً ان رحلاته خلال عام 2016 انطلقت من مصر أحد دول الشرق الأوسط ، قابل خلالها عدد من الشابات بمركز تطوير وريادة الاعمال المجتمعي بالمجلس القومى للمرأة والذي تم إنشاؤه للمساعدة في تعزيز روح الابتكار وروح المبادرة الاجتماعية بين شباب الخريجين وإكسابهم المهارات وتوفير الموارد اللازمه لتطوير البرمجيات لمواجهة التحديات المجتمعية، مشيرا الى انه اندهش من براعة هؤلاء الشابات وحلولهن الخلاقة من خلال تطوير تطبيق لمساعدة الأفراد لتحديد مواقع الصيدليات القريبة أو ايجاد الدواء بسهولة وتطبيق آخر تم تطويره لإمداد اللاجئين السوريين بالكثير من المعلومات والخدمات اللازمة ذات الأهمية لهم، رؤية عملهم كان له تأثير قوي في التذكير بالدور الذي ممكن ان يقوم به كل فرد منا لأحداث تغيير وتأثير في مجتمعاتهن المحليه. يذكر أن ساتيا ناديلا، الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت، كان قد زار مركز التطوير و ريادة الأعمال المجتمعي بالمجلس القومي للمرأة في القاهرة يوم الثلاثاء 5 يناير2016 كجزء من زيارته للمنطقة والذي تم اطلاقه بالتعاون مع شركة مايكروسوفت والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة UNDP، حيث يهدف المركز إلى أن يصل إلى 5000 من الفتيات في مصر – لبناء قدراتهم في تطوير البرمجيات وريادة الاعمال المجتمعيه وسد الفجوة بين التعليم العام واحتياجات سوق العمل، وتعزيز فرص العمل وريادة الأعمال للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات، وخلال الزيارة التقى بخريجات اول تجربه وعددهن 20 فتاه استخدمن التكنولوجيا بالفعل لبناء الحلول وتنمية أعمالهن.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *