السبت
06 شعبان 1439
21 أبريل 2018
08:04 ص

<div align="center">شباب مصر بالخارج: ندين الحادث الإرهابى وخطاب الرئيس في العزاء أثلج صدورنا</div>

كتبت - منيره غلوش الإثنين، 12 ديسمبر 2016 06:04 م

أدانت حركة شباب مصر بالخارج برئاسة أحمد سمير سليمان الحادث الآثم الذي تعرضت له الكنيسة البطرسية بالعباسية والذي اودي بحياة مجموعه كبيرة من المواطنين الأبرياء وتسبب في اصابة عدد اخر بجروح.

وأكد رئيس الحركه أن هذا الحادث لن ينال من وحدتنا وأن هذا الارهاب الأسود الغادر الذي لا يفرق بين مسجد او كنيسه لن ينال من إرادتنا ولن يثنيا عن مواصلة عجلة البناء, وأكد أن الخونة تجار الدين يريدون ضرب استقرارنا لن ينالوا ذلك يريدون ضرب اقتصادنا لن ينالوا .. يريدون زرع الإحباط في نفوس المصريين لن ينالوا ذلك .. يريدون فتنه طائفية لن ينالوا ذلك لان الشعب المصري يعي كل مخططاتهم الشيطانية لهدم الدولة المصرية لكن الرد عليهم كان  واضحا الشعب المصري يزداد تماسكا وقت الأزمات واضافت الحركه ان  خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي القاه في مراسم تشييع جثامين شهداء حادث البطرسية الغادر   أثلج صدورنا حيث أكد الرئيس ان عزائه  لكل المصريين وليس لاشقائنا المسيحيين فقط ودعوته للبرلمان والحكومة بتشديد القوانين علي قضايا الارهاب الأسود مؤكدا علي حجم النجاح الذي تحقق وانهم لن يحبطونا طالما كنا كتلة واحدة.

وفي الختام أكد احمد سمير رئيس حركة شباب مصر بالخارج أن عمر الارهاب قصير لكن عمر مصر إلي ما له نهايه مطالبا الرئيس والحكومة والبرلمان المصري بتحويل قضايا الارهاب الي المحكمة العسكريه وان يكون العقاب من جنس العمل من قتل أوشرع أو ساعد يقتل الحكم بالإعدام في كل قضايا الارهاب وينفذ من خلال المحكمة العسكريه فورا ليكون هناك رادع سريع يعلمه ويذاقه هؤلاء الخونه.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *