السبت
06 شعبان 1439
21 أبريل 2018
07:57 ص

المفتي يدين الهجوم على كنيسة"روان" شمال فرنسا

كتبت - نوران صلاح الثلاثاء، 26 يوليه 2016 04:36 م

أدان فضيلة الدكتور شوقي علام- مفتي الجمهورية- العملية الإرهابية التي تعرضت لها كنيسة "روان" في منطقة نورماندي شمال فرنسا، مما أسفر عن ذبح قس وإصابة راهبتين بجروح خطيرة. وأكد مفتي الجمهورية أن ما قام به هؤلاء المتطرفون هو عمل إجرامي يخالف ما أمر الله به على سبيل الوجوب من المحافظة على خمسة أشياء أجمعت كل الملل على وجوب المحافظة عليها، وهي: الدين، والنفس، والعقل، والعرض، والمال، وهي المقاصد الشرعية الخمسة. وأضاف فضيلته أن كل نفس مصونة يحرم التعدي عليها مهما كانت عقيدتها ويجب صيانتها، وقد عظَّم الله تعالى من شأن النفس الإنسانية، فقال: {مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا}. وتقدم مفتي الجمهورية بخالص العزاء للشعب الفرنسي ولأسر الضحايا، داعيًا الله أن يلهم أهله الصبر والسلوان، ومتمنيًا للجرحى الشفاء العاجل.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *