الأحد
07 شعبان 1439
22 أبريل 2018
09:54 م

ساحة المرتضى والحب فى الله

بقلم: رأفت صادق الأربعاء، 18 مايو 2016 10:40 م

نشعر بالتفاؤل والسعادة عندما نرى الآلاف من جموع كبار السن والشباب والأطفال يجتمعون على حب الله ورسوله الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى ال بيته واصحابه الكرام في الأماكن الطاهرة والعامرة بالإيمان التي تملأ مصر من الشرق إلى الغرب ومن الشمال إلى الجنوب . فان مصر قبلة المحبين من كل أرجاء الدنيا ومن يأتون لزيارة آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم الذين شرفت بهم مصر , ومن بين الأماكن العامرة بالعلم وحب الله ورسوله وال بيته وصحابته الكرام , ساحة الشيخ احمد مرتضى والتي تقع شرق محافظة الأقصر بالزناقطة حيث يجتمع الآلاف من المحبين لآل بيت النبوة وخصوصا من الشباب في مجلس العلم وتلاوة القرآن وتدارس سيرة النبي العدنان صلى الله عليه وسلم وسلم مرتين أسبوعيا , ولقد شرفت بان جلست عدة مرات مع هؤلاء الذين اجتمعوا على محبة الله بلا انساب بينهم ولا أرحام ومن بلاد شتى يتدارسون العلم وينهلون من العلماء العلم النافع لخدمة الدين والوطن ويتعلمون التسامح والترابط ليخرج جيلا لا يعرف العنف ولا الضغينة وحب الذات بل جيلا محمديا نشأ على المحبة والود وصلة الأرحام وحب الاوطان . إن ساحة الشيخ احمد مرتضى هي واحدة من منابر العلم بالأقصر وهى مقصد رجال الدين واهل العلم فى شتى المجالات فرأيت فيهم من علماء الازهر الشريف والاوقاف , وقد نشأ فضيلة الشيخ أحمد مرتضى حفظه الله منذ طفولته فى بيت العلم والصلاح و في بلدة الزناقطة الطيبة التى تفوح في أرجاءها السكينة والراحة وسط مجتمع طيب تغمرهم المحبة والصفاء ومحبة الله ورسوله والعمل بما جاء به صلى الله عليه وسلم . وما أجمل ان تجتمع القلوب على رجل يذكرك بالله في زماننا الذي اختلط فيه الحابل والنابل وتغيبت عن المجتمع القيم والمبادئ التي نحن الان في أمس الحاجة إليها ولكن الامة المحمدية بخير دائما فالخير فيها الى يوم القيامة , ولقد شرفنا الله بالكثير من الزيارات مع علماء الازهر الى ساحته , وسمعته يدعو هذا الدعاء, اللهم انا نعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك وفجأة نقمتك وجميع سخطك وسمعته يوصي احبابه بأن ديننا الاسلام دين علم وعمل واخلاق . ان ساحته حفظه الله هى مدرسة حقيقية تخرج فيها الكثير من الشباب والمحبين في شتى العلوم والان يتشرف بهم المجتمع ليكونوا دائما فى خدمة دينهم واوطانهم .

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *