الأحد
08 ذو القعدة 1439
22 يوليه 2018
06:51 م

مارى كورى.. أول امرأة برتبة أستاذ فى جامعة باريس

مارى كورى
اعداد - الجمهورية للخدمات التعليمية الأحد، 12 أكتوبر 2014 07:08 ص

مارى سكلودوفسكا كورى ‏ولدت بمدينة وارسو ببولندا سنة 1867 ، وعاشت فيها حتى بلغت الرابعة والعشرين سنة، وتعتبر مارى أول عالمة فيزياء وكيمياء تحصل على جائزة نوبل فى مجالين الفيزياء والكيمياء سنة 1911 ، واكتسبت الجنسية الفرنسية فيما بعد، كما أنها تعتبر أول امرأة أيضا تتبوأ رتبة الأستاذية فى جامعة باريس. وعرفت مارى بسبقها وأبحاثها فى مجال اضمحلال النشاط الإشعاعى، كما ابتكرت تقنيات لفصل النظائر المشعة، واكتشفت عنصرين كيميائيين هما البولونيوم والراديوم، وتحت إشرافها أجريت أول دراسات لمعالجة الأورام باستخدام النظائر المشعة، وأسست معهدى كورى فى باريس وفى وراسو. تعلقت كورى بموطنها الأصلى بولندا جعلها تعلم بناتها اللغة البولندية، كما أطلقت على أول عنصر كيميائى اكتشفته اسم البولونيوم، الذى عزلته للمرة الأولى عام 1898، نسبة إلى بلدها الأصل، وأسست معهدًا مخصصًا للعلاج بالراديوم فى مدينة وارسو سنة 1932، وفى ربيع سنة 1934 زارت كورى بولندا للمرة الأخيرة فى حياتها. توفيت كورى بعد شهرين من تلك الزيارة فى 4 يوليو 1934، فى مصحة سانسيلموز بإقليم سافوا العليا شرق فرنسا، حيث كانت تعالج من فقر الدم اللا تناسجى الناجم عن تعرضها الزائد على الحد للعناصر المشعة، لأنها على مدار سنوات لم تكن تعلم بالآثار المضرة للإشعاعات ودون أدنى دراية باحتياطات السلامة اللازمة، وطالما حملت أنابيب اختبار تحوى نظائر مشعة فى جيبها، وفى درج مكتبها، كما تعرضت للأشعة السينية من الأجهزة غير المعزولة أثناء خدماتها، التى كانت تقدمها أثناء الحرب.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *