الخميس
04 شعبان 1439
19 أبريل 2018
03:31 م

الصبور.. من اسماء الله الحسنى

الثلاثاء، 07 أكتوبر 2014 06:21 م

تقول اللغة أن الصبر هو حبس النفس عن الجزع والصبر ضد الجزع ويسمى رمضان شهر الصبر أن فيه حبس النفس عن الشهوات . والصبور سبحانه هو الحليم الذى لا يعاجل العصاة بالنقمة بل يعفو أو يؤخر الذى إذا قابلته بالجفاء قابلك بالعطاء والوفاء وهو الذى يسقط العقوبة بعد وجوبها هو ملهم الصبر لجميع خلقه - واسم الصبور غير وارد فى القرآن الكريم وإن ثبت فى السنة - و الصبور يقرب معناه من الحليم والفرق بينهم أن الخلق لا يأمنون العقوبة فى صفة الصبور كما يأمنون منها فى صيغة الحليم ، والصبر عند العباد ثلاثة أقسام : من يتصبر بأن يتكلف الصبر ويقاسى الشدة فيه .. وتلك أدنى مراتب الصبر. ومن يصبر على على تجرع المرارة من غير عبوس ومن غير إظهار للشكوى وهذا هو الصبر وهو المرتبة الوسطى ومن يألف الصبر والبلوى لأنه يرى أن ذلك بتقدير المولى عز وجل فلا يجد فيه مشقة بل راحة. وقيل اصبروا فى الله .. وصابروا لله .. ورابطوا مع الله.. فالصبر فى الله بلاء والصبر لله عناء والصبر مع الله وفاء ومتى تكرر الصبر من العبد أصبح عادة له وصار متخلقا بأنوار الصبور

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *