الأحد
07 شعبان 1439
22 أبريل 2018
11:45 م

الجارديان: التنظيم الدولى يتعاون مع رسامى جرافيتى عالميين لتشويه صوره السيسى دولياً

الجمعة، 09 مايو 2014 10:41 م

نشرت صحيفة الجارديان البريطانية تقريراً عن حملة يشنها رسامى الجرافيتى من الولايات المتحدة الامريكية واوروبا وشمال افريقيا لتدعيم نظرائهم فى مصر باعمال توجه انتقاد عنيف ضد المرشح الرئاسى عبد الفتاح السيسى . واضافت الصحيفة ان محللين سياسين يرون أن التنظيم الدولى لجماعة الإخوان الإرهابية، وراء هذه الحملة التى تستهدف "المشير السيسى" حيث تقوم الجماعة بـ"تجييش" أفرادها والداعمين لها من فنانين سياسيين ورسامى جرافيتى مثل جنزير وكابتن بوردرلاين وسامبسا والرسامة مولى، لرسم تصاميم بمدن بأوروبا والولايات المتحدة وشمال إفريقيا ضد ترشح المشير .. ويقول الفنانون، الذين "جيشتهم" الجماعة، إن مبادرتهم تهدف إلى تشجيع انتقادات دولية أكثر حدة ضد الحكومة المصرية. وكان فنان الجرافيتى الفنلندى "سامبسا" أول فنان يصمم عملا مناهضا خارج مصر، حيث رسم صور جثث قتلى مصريين على أرصفة باريس وعلى جدار مبنى فى نيويورك .. ولدى كل من الفنان الفرنسى ليفالى، والتونسى "السيد" أعمال يخططون لها أيضا، بينما يخطط أعضاء كابتن بوردرلاين، وهم مؤسسو أكبر مهرجان لفنون الشارع فى أوروبا، للتعاون مع "جنزير"على لوحة جدارية كبيرة فى مدينة ميونيخ الألمانية. وقالت الفنانة مولى من نيويورك، إنها سترسم عملا مستوحى من السجون التى يقبع بها المعارضون أثناء محاكماتهم. واشارت الصحيفة فى ختام تقريرها إلى أن "جنزير" اعتاد تصميم أعمال ضد الإخوان "الإرهابية" لكنه الآن يتعرض لهجوم البعض عليه متهمينه بأنه يتعاون مع الإخوان برسوماته

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *