الأحد
04 رمضان 1439
20 مايو 2018
09:40 م

اختراق الولايات المتحدة لشبكات الجيش الروسى والصينى

الأربعاء، 15 يناير 2014 10:09 ص

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الامريكية اليوم عن ان وكالة الامن القومى الامريكية نجحت فى اختراق شبكات الجيش الروسى ووحدات تابعة للجيش الصينى عن طريق برنامج يستخدم تردادات الراديو فى التجسس على الحاسب الالى وغير متصل بشبكة الانترنت. واوضحت الصحيفة فى تقرير اوردته على موقعها الالكترونى ان الوكالة الأمريكية زرعت برامج خاصة في نحو مائة ألف حاسوب عبر العالم يسمح للولايات المتحدة بالتجسس على مستخدميها أو شن هجمات إلكترونية واسعة النطاق. ذكرت الصحيفة انه وفقا لوثائق سرية للوكالة واقوال خبراء ومسئولين أمريكيين , فان هذه التكنولوجيا التى تستخدمها الوكالة منذ مالايقل عن عام 2008 , تعتمد على موجات الراديو تطلقها لوحات دارات وبطاقات "يو إس بي" صغيرة يتم زرعها في الحواسيب بشكل خفي . وتابعت الصحيفة ان هذه التكنولوجيا ساعدت فى حل احدى المشاكل والعقبات التى كانت تواجه اجهزة الاستخبارات الامريكية لعدة سنوات الا وهى الوصول الى الحواسيب التي حاول مستخدميها حمايتها من التجسس والهجمات الإلكترونية . واشارت الى ان الوكالة الأمريكية تطلق على هذه التكنولوجيا تسمية "الدفاع النشط" حيث تستخدمها للرقابة على وحدات من الجيش الصيني والقوات المسلحة الروسية وعصابات المخدرات والمؤسسات التجارية في الاتحاد الأوروبي وحتى ضد بعض حلفاء واشنطن مثل المملكة العربية السعودية والهند وباكستان. ونوهت بان وكالة الأمن القومي تؤكد على أنها لا تستخدم هذه التكنولوجيا في الحواسيب داخل الولايات المتحدة. ونقلت الصحيفة عن المتحدثة باسم الوكالة فاني فينيس في بيان أصدرته ردا على تحقيقات صحيفة إن عمليات الوكالة تتركز على الأهداف الاستخباراتية الأجنبية الواضحة واستجابة لمتطلبات الأجهزة الاستخباراتية فقط. ونفت المتحدثة أن تستخدم الوكالة هذه التكنولوجيا لسرقة أسرار تجارية من شركات أجنبية أو تسليم شركات أمريكية معلومات قد تزيد من قدراتها التنافسية , كما ذكرت وكالة أ ش أ

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *