الخميس
06 صفر 1440
18 أكتوبر 2018
07:54 م
غدًا .. أفضل

أمريكا تريدها دموية

ناجي قمحة
ناجي قمحة
الأحد، 14 أكتوبر 2018 01:57 ص


تناول مايك بومبيو وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية العشاء أمس الأول علي مائدة المعهد اليهودي للأمن القومي الأمريكي بواشنطن. ويبدو أن دسامة المأدبة حولته إلي وزير للخارجية الإسرائيلية يقدم للحاضرين صورة وردية وادعة للدولة العبرية التي وصفها بومبيو حرفيا بأنها "بلد ديمقراطي مزدهر ومحب للسلام يمتلك وسائل إعلام حرة واقتصادا ناجحا. ويجسد الشكل الذي نريد - أي الأمريكيون - رؤيته في بلدان الشرق الأوسط كله". ويتجاهل بومبيو بذلك النموذج الحقيقي الذي تمثله إسرائيل في المنطقة كدولة دموية مارقة معادية للسلام لا تقيم وزنا للمواثيق والمعاهدات الدولية تمارس - تحت الغطاء الأمريكي المباشر - أبشع صور العدوان علي الشعب الفلسطيني الأعزل الذي كان - وقت مأدبة العشاء اليهودي بالضبط - يواجه بصدور عارية رصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي مقرونا بتحيات الإدارة الأمريكية التي كانت لتوها قد أغلقت مقر البعثة الفلسطينية الدبلوماسية في واشنطن وأنزلت العلم الفلسطيني حتي ينعم بومبيو بالعشاء المغموس بدماء الفلسطينيين من الأطفال والفتيات وطواقم الإسعاف وهم يهتفون في مظاهرات العودة الكبري. ويناضلون - حتي آخر قطرة دم - لإسقاط النموذج الإسرائيلي الأمريكي الدموي واستعادة الحقوق المشروعة للشعوب العربية وفي مقدمتها شعب فلسطين وفي مقدمتها الحرية والكرامة والسلام والأمن والاستقرار. 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *