الأحد
09 صفر 1440
21 أكتوبر 2018
02:24 ص

ظاهرة تعطيل العمل في بعض المصالح الحكومية بطنطا .. والسبب تناول الأفطار

index
رصد الشكوى - احمد هشام السبت، 13 أكتوبر 2018 06:16 م

في ظاهرة غير لائقه تحدث في بعض المصالح الحكومية في مدينة طنطا وهي تعطيل العمل الحكومي لأسباب غير قانونية وهي تناول وجبة الأفطار وشرب الشاي وتبادل الأحاديث الوديه بين العاملين والتي قد تخرج عن اطار العمل والتي تعمل علي تعطيله او اظهار العمل بصورة غير صحيحه ، كان هذا التحقيق للأستماع لشكاوي بعض المواطنين المتعاملين مع بعض المصالح الحكومية.

تقول عزة النويهي سيده بلغت من العمر 50 عاما ذهبت لأحدي الأدارات المالية التابعه لمديرية التربية والتعليم بالغربية وذلك لبحث موضوع مهم لي ، وذهبت الي احدي الاقسام بالأدارة وكان هذا القسم عباره عن احد الأكشاك الخشبيه في الدور الأرضي واخبرتني احدي السيدات الموظفات في هذا القسم بأنني لا اعمل حتي اتناول وجبة الأفطار وفوجئت بعدد من الأطباق تخرج من حقائب السيدات الموظفات ، ثم بعد الأنتهاء يبدؤا بعمل اكواب الشاي من خلال سخان كهربائي يوجد بداخل هذا الكشك الخشبي والذي قد يؤدي الي اشتعاله في اي لحظة.

وتوضح هالة متولي معلمة بأحدي المدارس الحكومية بأن هذا يدل علي عدم وجود رقابه او متابعه لبعض العاملين في بعض المصالح الحكومية ، وعندما تحدثت معهم لأخبرهم انني قد تأخرت علي قضاء مصلحتي وانني سوف اشكو لمن هو مسئول قالوا لي " تعالي نوصلك للمسئول عشان يشتكينا " وعندما تركت المكان متألمه لما حدث سمعت عاصفه من الضحك تخرج منهم ، مما يجعلني اتسأل اين الرقابة والمتابعه بل اين قوة الضمير التي تتعامل مع الأنسان قبل ان يتعامل معها اي شيء اخر ، وكنت اتمني ان يتم تطوير العمل الأداري في هذه الأقسام بوضع بيانات العاملين علي الحاسب الالي فيتم استرجاعها بسهوله بدلا من القائها في اوراق قد تتلف يتم وضعها في ملفات باليه او في صناديق من الصفيح قد تعرضها الي التلف او الضياع او الخطأ في تدوين بيانات العاملين.

ويقول ابراهيم مصيلحي رجل مسن بأنه قد ذهب الي احدي المراكز الطبية التابعه لمديرية الصحة بالغربية وذلك بهدف قياس الضغط في عيادة الباطنه والقلب وفوجئت ان الطبيبه تتناول الأفطار ومعها زميلاتها من الأطباء ، وعندما طلبت قياس الضغط قالت بأن الجهاز معطل وعندما كررت طلبي بأنني في حاجه لقياس الضغط اغلقت الباب في وجهي ومنعتني من دخول العيادة وذلك لأنشغالهم بتناول وجبة الأفطار وتبادل الأحاديث في وقت العمل الرسمي فهل هذا مقبول ؟!

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *