الأربعاء
05 صفر 1440
17 أكتوبر 2018
02:50 ص

وائل شعلان: زيادة الوزن أحد مسببات تآكل العمود الفقرى

دكتور
السبت، 13 أكتوبر 2018 05:00 م

صرح الدكتور وائل شعلان استشاري الجراحة العامة والسمنة والمناظير، زميل الكلية الملكية للجراحين بأيرلندا وانجلترا أن السمنة تؤدي لآلام مختلفة في الجسم، ومن الآلام المعروفة بسبب السمنة هي آلام أسفل الظهر وآلام العمود الفقرى الناجمة عن السمنة .

وقال الدكتور وائل شعلان إن العمود الفقرى يتكون من عدة فقرات عظمية صغيرة وبينها النخاع الشوكى أو ما يطلق عليه "الحبل الشوكى" وهو رفيع، ويتحكم العمود الفقرى فى حركة الجسم ويتحمل وزن الجسم بالكامل، وعند الإصابة بزيادة الوزن يتم الضغط على الفقرات العنقية حتى العجزية وهذا الحمل الزائد يزيد من الضغط على الغضاريف، وهو السائل الذى يمنح ليونة العظام مما يجعله يضغط على النخاع الشوكى.

وأضاف الدكتور وائل شعلان أن آلام العمود الفقرى تزداد من خلال زيادة دهون البطن، حيث إن البطن تتكون من عضلتين وإذا تم زيادة الوزن يحدث ضغط للبطن للأمام مما يزيد الضغط على العمود الفقرى ويزيد من آلام الغضاريف.

وأشار الدكتور وائل شعلان إلى أن دهون البطن لها آثار جانبية على العمود الفقري لأنها تسبب انزلاق غضروفي وآلام أسفل الظهر وخشونة المفاصل كما يؤثر الكرش على عظام الحوض لشدة تحميل البطن.

وأكد الدكتور وائل شعلان أن أغلب من يعانون من السمنة لا يمارسون الرياضة وعضلات الظهر تكون ضعيفة لديهم ما يزيد من آلام الظهر ويصل الأمر فى بعض الحالات إلى التدخل الجراحي.


اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *