الجمعة
07 صفر 1440
19 أكتوبر 2018
05:35 ص

"الخزانات المجمعة " تدمر طريق الإسماعيلية الزقازيق الزراعي

FB_IMG_1538482699679
السبت، 13 أكتوبر 2018 04:07 م

يعاني طريق المعاهدة عند عزبة الصفيح الكائنة بمدخل مدينة ابوصوير التابعة
لمحافظة الإسماعيلية الطريق الأساسي الواصل بين المحافظة و مدينة الزقازيق
من كارثة محققة تتسبب في العديد من حوادث الانقلاب للسيارات النصف نقل و
النقل الثقيل بسبب طفوح صرف صحي الخزانات المجمعة التي أقامها مركز ومدينة
ابوصوير في عام 2016 ونتج عنها تهالك وتدمير الطريق و انتشار البرك و
المستنقعات وتعطيل حركة المرور .

وطالبأهالي مركز ومدينة ابوصوير بسرعة الانتهاء من مشروع الصرف الصحي للمركز والمدينة الذي يعاني من مشاكل عديدة خصوصا بعد تدخل الدكتور مصطفى مدبولي
رئيس مجلس الوزراء واصدار قرار  بإعتبار أرض المشروع منفعة عامة لانهاء
اعمال المشروع بنهاية 2018 الجاري والقضاء على مشكلة الصرف الصحي لمدينة
ابوصوير و ضواحيها التي تعد أكبر مدن ومراكز محافظة الإسماعيلية كما حمل
عدد كبير من الأهالي رئاسة مركز ومدينة ابوصوير ومسئولي الشركة القابض
لمياه الشرب و الصرف الصحي بمحافظات القناة  مسئولية تهالك الطريق كاملة
واتهموا رئاسة المركز بالتباطؤ تجاه حل المشكلة بسبب قرار الغاء الخزانات
الفردية و انشاء الخزانات المجمعة  .

يقول
 احمد مصطفى أحد الأهالي : تتسبب الخزانات المجمعة التي انشأها مجلس
المدينة في العديد من الحوادث بشكل يكاد يكون يومي بسبب ارتفاع منسوب مياه
الصرف من الخزانات في الشارع مما تسبب في تكسير طريق المعاهدة الواصل بين
مدينة الإسماعيلية ومدينة الزقازيق وامتلاء الطريق بالحفر و المطباتو تأكل
طبقة الأسفلت اضافة الى الحمولات الثقيلة للسيارات مما أسفر عن انقلاب
السيارات وتعطل الطريق لساعات لشد وسحب السيارات عبر لوادر بجانب خسائر
مادية من حمولات السيارات وانتشار الأمراض و الروائح الكريهة والبرك .

ويضيف
خالد عبدالعزيز : يوميا من 4 الى 5 سيارات تتعطل و احيانا تنقلب بسبب سوء
حالة الطريق الناتجة عن طفح الخزانات المجمعة حتى بعد توفير سيارتين لنزح
الصرف الصحي بناء على تعلميات  اللواء حمدي عثمان محافظ الإسماعيلية الا ان
عملية النزح تستلزم اكثر من ساعة ايابا وذهابا  بسبب بعد المسافة
المستغرقة للوصول الى أسفل كوبري المستقبل المكان الوحيد لتصريف نقلات
الصرف الصحي مما تسبب في وصول المياه بطريق المعاهدة لارتفاع أكثر من متر
ونصف وتدمير الطريق بالكامل

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *