الأربعاء
05 صفر 1440
17 أكتوبر 2018
11:52 ص

جدول أعمال منتدى شباب العالم شرم الشيخ 2018

منتدى شباب العالم
كتبت / عبير فتحي السبت، 13 أكتوبر 2018 11:24 ص

واصلت الصفحة الرسمية لمنتدى شباب العالم الدعوة للمشاركة في منتدى شرم الشيخ من 3- 6 نوفمبر 2018.

ونشرت الصفحه جدول اعمال المنتدى العالمي للشباب 2018 قد انتهى والفعاليات مع حلقات العمل والدورات ومناقشات الأفرقة التي ستسمح لكل مشارك بالمشاركة في العمل.

وإضافت : "من الأهرامات والمومياوات المصرية القديمة إلى نهر النيل والعودة - تعلم المزيد عن مصر دون مغادرة المكان بالذهاب إلى غرف "استكشاف مصر".
وأضافت الصفحة: "المنتدى العالمي للشباب يدعوكم للمشاركة بتجاربكم في العمل التطوعي، قل لنا المزيد عن الطرق الفعالة للتغلب على التحديات العالمية التي تواجهها كل يوم في دورة هذا العام بعنوان المعونة الإنسانية، المسئوليات في مواجهة التحديات، المنتدى العالمي للشباب سجل وجهز نفسك لفرصة التفاعل مع الشباب، من جميع أنحاء العالم وكبار صناع السياسات".

وتابعت الصفحة: "الإبداع هو القوة الدافعة وراء التغيير، والتغيير هو ما نبحث عنه هنا في منتدى الشباب العالمي، إذا كنت تستطيع تحسين العالم بالتفكير خارج الصندوق انضم إلينا الآن".

كما أعلنت الصفحة الرسمية لمنتدى شباب العالم، غلق باب التسجيل خلال أسبوع، وانطلقت عمليات الترويج إلى منتدى شباب العالم، للعام الثاني في الفترة من 3-6 نوفمبر 2018، بمدينة شرم الشيخ، إذ انتشرت اللافتات الدعائية في عدد كبير من جامعات ومحافظات مصر.

ويعقد المنتدى تحت مظلة الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب، وتتولى الدكتورة رشا راغب، المدير التنفيذي للأكاديمية، منصب المدير العام للمنتدى.

وتضم أجندة منتدى شباب العالم 2018، عددا من الموضوعات التي تناقش قضايا، يعبر من خلالها شباب العالم عن آرائهم وطموحاتهم، ويتبادلون الخبرات حولها، في مناقشات ثرية تدور حول محاور السلام والتطوير والإبداع.

ويشارك في المنتدى شباب من مختلف بقاع الأرض، باختلاف ثقافاتهم وحضاراتهم، بهدف التحاور حول القضايا الدولية والعالمية، التي تهم الشباب وتؤثر فيهم عالميًا.

ويعبر الشباب عن آرائهم للخروج بتوصيات ومبادرات في حضور نخبة من زعماء وقادة العالم والشخصيات المؤثرة.

ويدور المحور الرئيسي للمنتدى هذا العام حول رؤية مستوحاة من كتاب "الأعمدة السبعة للشخصية المصرية"، للكاتب الراحل الدكتور ميلاد حنا، حيث يهدف بكتابه المتميز إلى تأكيد وحدة النسيج المجتمعي المصري رغم تباينه واختلافه، وانطلاقًا من تلك الرؤية كانت الدعوة إلى عقد جميع فعاليات المنتدى، في إطار تلك الأعمدة والرؤية المبهرة للمجتمع المصري، الذي استطاع على مدار عصور طويلة أن يكون مركزًا للتواصل بين المجتمعات.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *