الأحد
09 صفر 1440
21 أكتوبر 2018
02:06 ص
رسالة من القلب

دعوة تكريم العلماء والأطباء

ماهر عباس
ماهر عباس
السبت، 13 أكتوبر 2018 12:11 ص

دعوة الرئيس السيسي أثناء افتتاح المستشفي العسكري بالمنوفية لتكريم العلماء وأطباء الكبد جاءت في توقيت مهم ووفاء للعلماء الذين تصدوا لتأسيس أهم مراكز للعلاج في مصر والشرق الأوسط وبينها المعهد القومي بالمنوفية وتعكس اهتمام القيادة بكل من قدم علمه لعلاج الكبد وهي تجارب مصرية ناجحة. 
أسعدتني دعوة الرئيس لرد الجميل لهم وهم كثيرون وتاريخهم الطبي لامع وللأسف حاولت برامج الطب في قنواتنا المصرية نسيانهم باستضافة أطباء بلا بصمة. 
وأذكر الصديق الدكتور ياسين عبدالغفار الذي لمس مبكرا المشكلة أثناء مرافقة الفنان عبدالحليم حافظ في رحلته مع البلهارسيا.. كرس الدكتور ياسين بحكم معرفتي وقته ودق ناقوس الخطر حول "فيروس سي".. 
وتجاوب العلماء مع الدكتور ياسين الذي لم يغير سعر الكشف الطبي حتي وفاته. وأنشأ المركز بالمنوفية الذي بات الأشهر عربيا. 
وتحرك كثير من علمائنا الكبار وسط غلاء "الانترفيرون".. وبضمير وطني تحرك د.محمود عزت "رحمه الله" المؤسس لمركز كبد المنصورة وتزامن معه الدكتور محمد غنيم لإنشاء مركز الكلي. وتجربة الدكتور جمال شيحة رئيس مؤسسة الكبد المصري الذي جاب النجوع من أجل قرية خالية من الفيروس وأنشاء مركز شربين.. ولا يمكن تجاوز الدكتور عبدالحميد أباظة وجهوده الكبيرة في التشخيص والتوعية للتصدي للمرض.. 
علماء الوطن الذين لم يتفرغوا لبرامج الفضائيات وتصدوا بعلمهم للمرض ونذكر باسم الدكتور علي مؤنس والدكتور محمد شعراوي محافظ الدقهلية السابق وعميد معهد المنوفية السابق والعميد الأسبق له الدكتور هشام عبدالدايم. 
والعلماء عالميا يتحدثون عن الدكتور محمد عبدالوهاب الذي حقق انتصارا علميا مؤخرا في مؤتمر الجهاز الهضمي بموسكو الذي نظمته الجمعية الدولية لجراحات الكبد تحدث عن التجربة المصرية في العلاج والعالم المصري البريطاني الدكتور جورج عبود استشاري الكبد بمستشفي هال بلندن. 
وهنا نقف باعتزاز عند اهتمام الرئيس السيسي بصحة المصريين من خلال تصديه للمرض ودعمه الكامل للعلاج بمنظومة سوفالدي ويسعي اليوم لإجراء أوسع مسح طبي في التاريخ والمرشح لدخول موسوعة "جينيس" لأبناء الشعب المصري و"للحديث بقية". 

Maher [email protected]

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *