الأربعاء
05 صفر 1440
17 أكتوبر 2018
03:54 ص

فى مشروع ورش النقابة .... اطرحوا النقاش !!

شريف دياب
شريف دياب
بقلم - شريف دياب الجمعة، 12 أكتوبر 2018 01:20 م

طرح مجلس نقابة المهن التمثيلية مشروع قراره الخاص بالورش الفنية علي عجل ، وكان مفترض ان يعرضه لنقاش لدي اعضائه في جمعية عمومية تُخصص  لذلك ، قبل جلوس المجلس مع شركات الإنتاج  ، طالما يتحدثون عن مشروع وصفوه هم انفسهم بانه (يعود بالفائدة علي جميع الاعضاء ) والسؤال اية فائدة من الورشتين ؟!  هل الفائدة هو العائد المادي الذي سيدير دخلاً مالياً لصندق النقابة ؟ ام الفائدة هو استفادة الاعضاء من الورشة علي الاقل في شقها الخاص بتدريب الاكاديمين من أعضائها ؟ ، واذا كانت الاستفادة هي الهدف  ، لماذا يكُبد  المجلس أعضائه رسوم مالية طالما يقدم لهم خدمة لم يلقوها خارج النقابة ؟ وما هو الفارق بين ورش النقابة والورش الخاصة ما دام العضو مسدداً رسوماً مالية في الجهتين ؟! وبعيداً عن أساتذتها  الذين نجلهم جميعاً ،كيف بتم تدريب خريجي معاهد الاكاديمية ودارسيها بعد التخرج لتعده النقابة ليكون ملائماً لدور ما ؟ أليس  هذا إعتراف  ضمني بحالة قصور اكاديمي تأخذ  من قيمة أساتذة  الفنون قبل دارسيها ؟ ! واذا كان الخريج قد أراد مجلس النقابة  اعداده فلما قامت المعاهد الفنية  بتخرجه إذا لم يكن مُعداً في الاساس ؟ هذا فيما يتعلق بالدارسين بمعاهد الفنون  ، بينما جانب غير الخريجين والذي تفضل مجلس النقابة بمحاولة تفنين تصاريحه بعمل ورش فنية لهم ، بدعوي ظاهرها رحمة الحرص علي الاكاديميين بتقنيين اوضاعهم والحد من انفلات مجموعة ليس لها علاقة بالفن تعمل من خلف الستار ، وباطنها جمع اموال لخزينة  النقابة ، وهو ليس عيباً علي كل الاحوال ، العيب كل العيب ، هو الالتفاف علي حقائق واضحة وهي ضعف المجلس امام شركات الانتاج  بمحاولة عمل موائمات لتجنب الصدام  معها ، ورشة التصاريح هدفها جمع المال وهو فائدة النقابة الوحيدة ، بجانب أرضاء المجلس لشركات الانتاج ، ومسببتها معروفة للكافة ، إذ كيف للمجلس ان يتبني البحث عن المواهب من غيرخريجي المعاهد الفنية المتخصصة لإعطائهم تصاريح العمل وهو عاجز عن الدفع بأبنائه الخريجين  الي سوق العمل ... عجايب  ؟ !

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *