الأحد
09 صفر 1440
21 أكتوبر 2018
01:42 ص

طفل التعذيب فى الإسماعيلية ضحية أزمة نسب.. صور

FB_IMG_1539331573512
الاسماعيلية - شيرين شلتوت: الجمعة، 12 أكتوبر 2018 01:17 م

مأساة حقيقية ومصير مجهول ينتظر الطفل احمد صاحب الأربعة أعوام ابن منطقة قمة فايد التابعة لمحافظة الإسماعيلية و المحتجز حاليا لتلقي العلاج اللازم في مستشفى فايد المركزي بعد تعرضه للضرب المبرح على يد والدته  وانتشار مأساة تعذيبه في مواقع التواصل الاجتماعي وسط حالة غضب اجتاحت أهالي مركز ومدينة فايد من قسوة  قلب الأم و اعترافها بأنه ابن سفاح لا تعرف والده إضافة إلى صعوبة إيداعه بدار الرعاية لصغر عمره. 


وأصدر العميد دكتور/محمد فوزى مأمور مركز شرطة فايد قرار بضرورة ضبط وإحضار الأم والطفل والتحقيق فى  الواقعة المأساوية وحقيقة ماتعرض له  الطفل من تعد و ضرب مبرح وتعذيب بجسده .


أوضحت الأم انها متزوجة من زوجها الحالى عرفياً واعترفت بأنها لا تعرف والد الطفل احمد موضحة أنه  نتيجة علاقة آثمة محرمة(إبن سفاح).


وبعد العرض على نيابة فايد تم حبس الأم على ذمة القضية وأيداع الطفل أحد دور الرعاية بالإسماعيلية.وبناء عليه فقد أصدر المهندس طارق شكرى رئيس مجلس مدينة فايد قرار بإرسال  رئيس اللجنة الفرعية لحقوق الطفل بحضور العضو القانونى للجنه إلى مقر مركز شرطة فايد لإستلام الطفل وتسليمه لدار الرعاية الشاملة بالإسماعيلية كتعليمات النيابة ،إلا أن دور الرعاية رفضت إستلامة نظراً لصغر سنه فهو دون السن المسموح به، و من ثم تم تسليمة للنيابة التى أمرت بإيداعه مستشفى فايد المركزى لتلقى العلاج لحين العثور على ذويه.


وكانت  وحدة مباحث مركز شرطة فايد برئاسة الرائد محمد هشام القت القبض علي سيدة أبلغ عنها الأهالي قيامها بتعذيب أبنائها والإعتداء عليهم يومياً.

وتلقى اللواء محمد علي حسين مدير أمن الإسماعيلية إخطاراً من اللواء محمد فوزي مدير المباحث الجنائية يفيد ورود معلومة حول تواجد إحدى السيدات بمنطقة "قمة فايد" تعتدي علي أبنائها يومياً، وأصابت أحدهم بجروح قطعية في رأسه.

علي الفور تمكنت قوة أمنية  من ضبط السيدة، وبمواجهتها تبين ان الطفل غير مسجل بالأوراق الحكومية لعدم اعتراف والده به.

وأشارت التحريات إلي ان السيدة متزوجة عرفياً من أحد الأشخاص المقيم بمنطقة "قمة فايد" وأنجبت منه طفلين آخرين، وحررت الشرطة المحاضر اللازمة وأخطرت النيابة العامة لتولي التحقيقات.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *