الجمعة
07 صفر 1440
19 أكتوبر 2018
03:22 م

وزيرة الاستثمار تبحث مع نائب مساعد وزير الخزانة الأمريكي زيادة الاستثمارات في مصر

على هامش اللقاء
كتب _ محمد إسماعيل الجمعة، 12 أكتوبر 2018 12:55 م

التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، مع إريك ماير، نائب مساعد وزير الخزانة الأمريكي لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، صباح اليوم الجمعة.

جاء ذلك على هامش الاجتماعات السنوية للبنك الدولى وصندوق النقد الدولى فى بالى الاندونيسية، بحضور السفير عمرو معوض، سفير مصر لدى اندونيسيا، والسفير راجى الاتربى، المدير التنفيذى لمصر لدى البنك الدولى، ويارا العبد، مستشارة الوزيرة.

وناقش الجانبان، زيادة التعاون خلال الفترة المقبلة، خاصة فيما يتعلق بالتنمية والاستثمار، ودعم مشروع تنمية سيناء.

وبحث الجانبان، تعزيز أوجه التعاون الثنائي بين مصر والولايات المتحدة على الصعيد الاقتصادي، وسبل زيادة حجم الأنشطة الاستثمارية للشركات الأمريكية في مصر لاسيما في ضوء التقدم المحرز في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي وتهيئة البنية التشريعية والإدارية لجذب مزيد من الاستثمارات إلى مصر.

وأشار اريك ماير إلى أن صندوق الدعم الاقتصادي (ESF) قدم لمصر حوالي 800 مليون دولار، خلال الفترة 2014-2018 فى قطاعات مثل التمكين الاقتصادي والاجتماعي للشباب والمرأة، والمياه والصرف الصحي، والتعليم، والصحة، وتنظيم الأسرة، والزراعة.

وأشاد بالاصلاحات الاقتصادية فى مصر، والتى جعلت الشركات الأمريكية تقوم بتوسيع استثماراتها في مصر بنحو مليار دولار خلال العام المالي 2017/2018.
واعربت الوزيرة، عن تطلعها لزيادة التعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية خلال المرحلة المقبلة.

ودعت الوزيرة، "ماير" إلى تحفيز الشركات الأمريكية لجذب المزيد من الاستثمارات  إلى مصر فى ظل المناخ المناسب لتوسيع نشاطها، مشيدة بقصص النجاح التى حققتها الشركات الأمريكية فى مصر، مثل اوبر وجنرال اليكتريك ومارس خلال الفترة الماضية، مشيرة إلى أن مصر قامت بعمل اصلاحات تشريعية ساهمت فى تحسين مناخ الاستثمار، كما تم اجراءات تطوير فى الخدمات المقدمة للمستثمر فى مركز خدمات المستثمرين لتسهيل كافة الاجراءات له، اضافة إلى اطلاق خريطة مصر الاستثمارية والتى تتضمن كافة الفرص الاستثمارية فى مختلف المجالات.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *