الخميس
06 صفر 1440
18 أكتوبر 2018
07:52 م

تبرع بدمك لتنقذ طفلا مريضا

د. محمد سيد شوربجي
د. محمد سيد شوربجي
الجمعة، 12 أكتوبر 2018 12:43 ص

الدم البشرى قادر بالفعل على إنقاذ الحياة، لذا فإن حياة كل إنسان تكمن فى الدم. وإن المتبرعين بالدم لينقذون أرواح ملايين المرضى من مختلف الأعمار.
وقد قال الله تعالى (وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا) (أية 32 سورة المائدة) صدق الله العظيم.
والتبرع بالدم (Blood Donation) هو ذلك الإجراء التطوعى النبيل الذى يحفظ حياة أعداد هائلة من البشر فى مختلف أنحاء العالم وذلك لاحتياجهم إليه بصفة ملحة وحرجة.
ولا ننسى الأخطر على الإطلاق وهم الأطفال الذين يحتاجون لنقل الدم بصفة دورية ومنتظمة نظراً لإصابتهم بنقص الهيموجلوبين بالدم والناتج عن أنيميا البحر الأبيض المتوسط (Thalassemia)، الأنيميا المنجلية (Sickle Cell Anemia) وسرطان الدم اللوكيميا Leukemia) ) الذى هو أكثر أنواع السرطانات التى تصيب الأطفال فى خلايا الدم ونخاع العظام.
هؤلاء الأطفال يحتاجون للمتبرع المنتظم الذى يتبرع لهم باستمرار مما يقلل من حدوث الأمراض المناعية بأجسادهم، ولعل أكثر الناس أجراً وثواباً عند الله هؤلاء الذين تُعد فصائل دمائهم من الفصائل النادرة مثل (O-) (A-) حيث أنهم مطالبين بالتبرع بصفة دورية لهؤلاء الأطفال وغيرهم وذلك لندرة وجود مثل هذه الفصائل فى بنوك الدم بالمستشفيات.
إنها متعة العطاء بلا أجر ولا مقابل فقط إنقاذاً للأرواح وطلباً للأجر والثواب من الله عز وجل. إنها السعادة النفسية للمتبرع لتبرعه بجزء فعال من جسده السليم لأجل مريض يحتاجة بصفة ضرورية وملحة علماً بأنه لا يوجد بدائل أخرى للدم غير الدم البشرى.
و عملية التبرع بالدم لا تعود بالفائدة على متلقى الدم وحده إنما على المتبرع به أيضاً وعلى سبيل المثال لا الحصر:
1- الفحص الطبى المجانى (Clinical Examination): قبل كل عملية تبرع يتم عمل الفحوصات الطبية للمتبرع مجاناً مثل قياس النبض وضغط الدم ونسبة الهيموجلوبين فى الدم للتأكد من كون المتبرع بصحة جيدة. وهذا يساعد على تشخيص الأمراض بشكل مبكر فى حالة وجودها وقبل أن تؤدى إلى مضاعفات خطيرة يصعد بعد ذلك تداركها (كأمراض أنيميا الدم وارتفاع ضغط الدم).
2-فحص دم المتبرع: وذلك لتأكيد خلوه من الأمراض التى تنتقل بالدم وأهمها فيروس الإلتهاب الكبدى الوبائى (B,C) وفيروس نقص المناعة المكتسبة (الإيدز).
إن ذلك الفحص الطبى يساعد المتبرع على الإتصال الدائم بالجسد ومعرفة أمراضه.
3- التبرع بالدم آمن Safe Blood Donation: لا خطر على الإطلاق من الإصابة بعدوى ناتجة عن عملية التبرع لأن كل أكياس الدم معقمة تعقيماً كاملاً للإستخدام مرة واحدة لكل متبرع.
-يتم جمع الدم في كيس يحتوي على مادة مانعة للتجلط متصل بأبرة معقمة تستعمل لمرة واحدة فقط توصل من الوريد في الذراع، وتتم عملية التبرع بالدم في فترة زمنية تقريباً 15 - 20 دقيقة.
-يتم أخذ من 400 إلى 450 مليلترا، وهو ما يمثل حوالي 1/12 من حجم الدم الموجود داخل جسم كل إنسان، والذي يتراوح بين 5 إلى 6 لترات علماً بأن الجسم يقوم بتعويض البلازما (Plasma) فى غضون 24 ساعة من التبرع بالدم وبعد اسبوعين يقوم الجسم بتعويض خلايا الدم الحمراء (RBCS) مما يساعد على تنشيط نخاع العظم فى إنتاج خلايا دم جديدة تستطيع حمل كمية أكبر من الأكسجين إلى أعضاء الجسم الرئيسية مثل المخ مما يعيد للجسم الحيوية والنشاط.
التبرع بالدم يساعد فى الحفاظ على مستويات الحديد فى الجسم مما يساهم فى تقليل فرص تخزينه فى القلب والبنكرياس والكبد مما يؤدى إلى الحد من مشاكل القلب والكبد.

 -------------

استشاري تخدير جراحات القلب المفتوح والرعايه المركزة طب عين شمس

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *