الجمعة
07 صفر 1440
19 أكتوبر 2018
04:09 ص
رؤية تحليلية لزيارات الرئيس

"السيسي والعالم" كتاب تصدره الهيئة العامة للاستعلامات

الرئيس السيسي
كتبت / عبير فتحي الخميس، 11 أكتوبر 2018 05:34 م

في الثامن من يونيو 2018 بدأ السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رسميا فترة رئاسته الثانية لجمهورية مصر العربية (2018 - 2022)، وذلك بعد أداء اليمين الدستورية أمام نواب الشعب في البرلمان المصري يوم الثاني من الشهر نفسه.

وبمناسبة بدء الفترة الرئاسية الثانية لسيادته أصدرت الهيئة العامة للاستعلامات كتاب" السيسي والعالم: رؤية تحليلية كمية ونوعية للزيارات الخارجية التي قام بها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الاعوام الاربعة للفترة الرئاسية الأولى له وتحديدا من 8 يونيو 2014 وحتي 7 يونيو 2018 ، والتي بلغت 79 زيارة خارجية توزعت على مختلف مناطق العالم الجغرافية من الولايات المتحدة غربا وحتي إلىابان شرقا، ومن روسيا شمالا وحتي تنزانيا جنوبا، وشملت 37 دولة جاء في صدارتها المملكة العربية السعودية بعدد 10 زيارات، ثم دولة الامارات العربية المتحدة بعدد 6 زيارات، ثم دولة اثيوبيا بعدد 5 زيارات، تلاها كل من السودان والصين  ومدينة نيويورك كمقر للامم المتحدة بعدد 4 زيارات للرئيس السيسي خلال الفترة الرئاسية الأولى .

كما يستعرض كتاب الاستعلامات قراءة تحليلية لاجمإلى اللقاءات والاجتماعات التي عقدها الرئيس السيسي داخل مصر مع قادة العالم وكبار المسئولين من ضيوف القاهرة خلال الأعوام الرابعة للفترة (2014 - 2018)، والتي قاربت 663 لقاء، تنوعت ما بين زعماء العالم من قادة ورؤساء حكومات ووزراء خارجية ودفاع واقتصاد وتعاون دولي، ورؤساء منظمات دولية وإقليمية، ورؤساء برلمانات وهيئات قضائية، ورجال اقتصاد ورؤساء شركات دولية متعددة الجنسية، وقيادات دينية وروحية، وإعلام.

حيث كانت مصر خلال الفترة الرئاسية الأولى محط اهتمام مئات القادة والمسئولين والبرلمانيين والاعلاميين ورجال الاقتصاد والاعمال والقادة العسكريين والامنيين من مختلف أنحاء العالم ومقصـداً لزيارات رسمية لهم.. جمعتهم خلال تلك الزيارات لقاءات رئاسية عقدها الرئيس عبد الفتاح السيسي معهم، واستهدفت جميعها تحقيق المصالح الوطنية المصرية فى الامن والاستقرار والتقدم وبناء القدرات فى كل المجالات والمساهمة فى استقرار ورخاء المنطقة والعالم .

37  دولة زارها الرئيس والسعودية في الصدارة  
ويشير كتاب هيئة الاستعلامات إلى أن عدد الدول التي زارها الرئيس السيسي خلال الفترة الرئاسية الأولى بلغ - بصورة حصرية - 37 دولة في قارات العالم المختلفة، حيث جاءت المملكة العربية السعودية في صدارة الدول التي زارها الرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث قام بزيارتها (10) مرات، منها (5) زيارات في العام الرئاسي الأول، تلتها دولة الإمارات العربية المتحدة بـ (6) زيارات  جاءت الأولى منها في يناير 2015، بما يعطي مؤشراً واضحاً على الأهمية التي يوليها الرئيس السيسي للدولتين الشقيقتين سواء على المستوى الثنائي أو على مستوى التشاور والتنسيق فيما يتعلق بقضايا المنطقة العربية والأوضاع الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك..

وقد حظيت إثيوبيا بالمرتبة الأولى في زيارات الرئيس السيسي الإفريقية بـ (5) زيارات تنوعت ما بين زيارة ثنائية، او عبر المشاركة في الاجتماعات الدورية لقمم الاتحاد الإفريقي.. كما حظيت السودان بمكانة هامة واولوية متقدمة في سلم زيارات الرئيس السيسي الخارجية، حيث بلغت زياراته للسودان (4) زيارات خلال الفترة الرئاسية الأولى، جاءت الزيارة الأولى في نفس الشهر الذي أدى الرئيس السيسي القسم كرئيس للجمهورية، كما حظيت الصين بمكانة هامة وأولوية متقدمة في سلم زيارات الرئيس السيسي الخارجية، حيث قام الرئيس خلال فترة رئاسته الأولى بزيارة الصين (4) مرات، اثنتان منها جاءت كزيارات ثنائية: الأولى في ديسمبر 2014 ، والثانية في سبتمبر 2015، واثنتان للمشاركة في مؤتمرات دولية: تمثلت الأولى في المشاركة في أعمال قمة زعماء العشرين الكبري بمدينة هانجتشو في سبتمبر 2016، والثانية  المشاركة في اعمال  قمة دول تجمع "بريكس" في دورتها التاسعة التي استضافتها مدينة شيامين الصينية في سبتمبر 2017، ايضا حظيت مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الامريكية بعدد (4) زيارات بمعدل زيارة كل عام بداية من سبتمبر 2014 وحتي سبتمبر 2017 ، ثم ياتي بعد ذلك من حيث كثافة الزيارات للدول التي زارها الرئيس السيسي خلال الفترة الرئاسية الأولى  الدول التي زارها الرئيس (3) مرات من بينهم دولتان اوربيتان هما روسيا وفرنسا ودولة عربية هي الأردن الشقيق، كما أن هناك 9 دول من أربعة مناطق جغرافية زارها الرئيس السيسي مرتين خلال الفترة الرئاسية الأولى، منها ثلاثة دول افريقية هي غينيا الاستوائية ورواندا وأوغندا، ومنها ثلاث دول أوروبية هي المانيا والمجر وقبرص، ومنها دولتان عربيتان هما الكويت والبحرين..

كما يرصد الكتاب أن هناك 19 دولة من مختلفة أنحاء العالم  زارها الرئيس السيسي مرة واحدة خلال الفترة الرئاسية الأولى  (2014- 2018)، وتحديداً من يونيو 2014 وحتي فبراير 2018 ، منها (6) دول أوربية هي ايطإلىا (نوفمبر 2014)، سويسرا (يناير 2015)، اسبانيا (ابريل 2015)، المملكة المتحدة (نوفمبر 2015)، اليونان(ديسمبر 2015)، البرتغال(نوفمبر2016)، و(6) دول اسيوية هي سنغافورة (اغسطس 2015)، اندونيسيا(سبتمبر 2015)،كازاخستان (فبراير2016)، اليابان(مارس 2016)، كوريا الجنوبية(مارس 2016)، وفيتنام(سبتمبر 2017)، ومنها(4) دول افريقية هي كينيا(فبراير 2017)، تنزانيا(اغسطس 2017)، الجابون(اغسطس 2017)، وتشاد(اغسطس 2017)، فضلا عن دولتين عربيتين هما الجزائر (يونيو 2014)  وسلطنة عمان  في (فبراير 2018).

المنطقة العربية في الصدارة بعدد 25 زيارة
على مستوي التوزيع الجغرافي للمناطق التي زارها السيد الرئيس، والتي شملت معظم قارات العالم باستثناء، احتلت الدائرة العربية مركز الصدارة في زيارات الرئيس الخارجية خلال الأعوام الأربعة في فترة الرئاسة الأولى، حيث بلغت (25) زيارة بواقع 10 زيارات في العام الأول و7 زيارات في العام الثاني و7 في العام الثالث فيما بلغت 4 زيارات في العام الرابع لولايته الأولى.. وشملت 7 دول عربية ترتيبها - حسب الأكثر تكراراً في عدد الزيارات: السعودية، الإمارات العربية المتحدة، الاردن، الكويت، البحرين، الجزائر، وسلطنة عمان .. بما يعكس استعادة السياسة الخارجية المصرية  خلال الفترة الرئاسية الأولى للرئيس السيسي (2014/ 2018) حيويتها على الصعيد العربي.

19 زيارة لإفريقيا
احتلت الدائرة الإفريقية المركز الثاني في تكرار زيارات الرئيس الخارجية خلال نفس الفترة حيث بلغت (19) زيارة بواقع 6 زيارات في العام الأول وزيارة واحدة في العام الثاني و6 زيارات في العام الثالث و6 زيارات خلال العام الرابع للرئاسة.. وشملت 9 دول افريقية ترتيبها – حسب الدول الأكثر تكراراً في عدد الزيارات: اثيوبيا، السودان، غينيا الاستوائية، رواندا، أوغندا، كينيا، تنزانيا، الجابون، وتشاد..

فيما احتلت القارة الأوروبية المركز الثالث في تكرار زيارات السيد الرئيس الخارجية بواقع (18) زيارة على مدار الأربع سنوات منها 9 زيارات في العام الأول و4 في العام الثاني وزيارة واحدة في العام الثالث و4 زيارات خلال العام الرابع من الفترة الرئاسية الأولى.. وشملت 10 دول اوروبية ترتيبها - حسب الأكثر تكراراً في عدد الزيارات: روسيا، فرنسا، المانيا، المجر، قبرص، سويسرا، اسبانيا، المملكة المتحدة، اليونان، والبرتغال.. بينما بلغت زيارات السيد الرئيس لدول آسيا (12) زيارة خلال أربع سنوات منها زيارة واحدة في العام الأول و7 زيارات في العام الثاني وزيارتان في العام الثالث ومثلهما في العام الرابع.. وشملت 8 دول اسيوية ترتيبها، حسب الأكثر تكراراً في عدد الزيارات: الصين، الهند، سنغافورة، اندونسيا، كازاخستان، اليابان، كوريا الجنوبية، فيتنام.. بما يعكس الأولوية الكبيرة التي أعطاها الرئيس عبد الفتاح السيسي لعلاقات مصر مع دول آسيا، حيث شهد التوجه المصرى نحو آسيا دفعة قوية من خلال زيارات سيادته لتلك الدول واستقبال القاهرة لعدد من قادة آسيا، وكانت الملفات الاقتصادية والتنموية لها الأولوية في أجندة تلك الزيارات واللقاءات المتبادلة.

28 مؤتمراً  إقليمياً ودولياً حضرها الرئيس
ويرصد كتاب هيئة الاستعلامات أن الرئيس السيسي شارك في حوالى 28 مؤتمر قمة ومنتديات إقليمية ودولية، وعقد الرئيس السيسي اللقاءات المتعددة مع قادة وزعماء الدول وكبار الشخصيات ورجال الأعمال المشاركين في تلك اللقاءات، وبلغت ذروة هذه المشاركة  في العام الأخير من الفترة الرئاسية الأولى(يونيو 2017/ يونيو 2018) بعدد(8) مؤتمرات ومنتديات، حيث قام الرئيس السيسي بحضور قمة "مجموعة العشرين للشراكة مع أفريقيا" بألمانيا ( يونيو 2017)، وقمة "دول حوض النيل" بأوغندا الأولى على مستوى الرؤساء ( يوليو 2017)، وقمة دول "الفيشجراد" بالمجر( يوليو2017) في مشاركة اتسمت بالتفرد بالنظر إلى أن الرئيس "السيسي" هو أول زعيم عربي وشرق أوسطى تتم دعوته إلى أعمال تلك القمة، واجتماعات "الدورة الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة" بنيويورك( سبتمبر 2017)، والقمة الثلاثية بين "مصر - قبرص- اليونان" المنعقدة في دولة قبرص ( نوفمبر 2017)، وقمة دول تجمع "بريكس" بالصين (سبتمبر 2017) ، و"القمة الإفريقية" رقم (30) بأديس أبابا ( يناير 2018) ، والتي شهدت تسلم مصر رئاسة قمة مجلس الأمن والسلم الإفريقي وأسهمت القمة في تعزيز المشاركة المصرية في العمل الأفريقى المشترك وتطوير علاقاتها بمختلف الدول الأفريقية، وأخيراً "القمة العربية" العادية رقم (29) بالسعودية (منتصف ابريل 2018).

14 جولة  رئاسية في 4 مناطق جغرافية ..آسيا في الصدارة
ويرصد كتاب هيئة الاستعلامات، أن من أهم السمات اتباع نهج الجولات الرئاسية التي تشمل اكثر من دولة في نفس المنطقة خلال فترة زمنية متواصلة، حيث قام الرئيس السيسي  بنحو(14)  جولة رئاسية خلال الفترة الرئاسية الأولى، وجاءت المنطقه الآسيوية في الصدارة بعدد (5) جولات رئاسية خارجية، كانت الجولة الأولى في الفترة من  30 أغسطس/4 سبتمبر 2015، وشملت كلاً من: سنغافورة – الصين – إندونيسيا، تلتها الجولة الثانية في الفترة من 27-30 اكتوبر 2015 ، وشملت كلاً من: الإمارات– الهند – البحرين، ثم كانت الجولة الثالثة في الفترة من 26 فيراير/4 مارس 2016، وشملت كلاً من: كازاخستان – اليابان – كوريا الجنوبية،  ثم الجولة الرابعة في الفترة من 1-6 سبتمبر 2016 وشملت كلاً من: الهند والصين، وأخيراً الجولة الخامسة خلال الفترة من 3-6 سبتمبر 2017، وشملت كلاً من: الصين – فيتنام.. مع ملاحظة أن الصين كانت محطة مكررة في ثلاث جولات.

أما القارة الأوروبية فقد استحوذت على(3) جولات رئاسية خارجية.. جاءت الأولى في الفترة من24-28 نوفمبر 2014 وشملت كلاً من: إيطاليا – فرنسا، وكانت الجولة الثانية خلال الفترة من 29- 30 ابريل 2015 وشملت كلاً من: قبرص – اسبانيا، وأخيراً الجولة الأوربية الثالثة فى الفترة من 2-5 يونيو 2015 وشملت كلاً من: المانيا – المجر.
 أيضاً كان نصيب القارة الإفريقية(3) جولات رئاسية خارجية جاءت الأولى في الفترة من25/ 27يونيو 2014 وشملت كلاً: من الجزائر – غينيا الاستوائيه – السودان، وكانت الجولة الثانية خلال 23/24 مارس  2015 وشملت كل من السودان واثيوبيا ، واخيرا الجولة الثالثة خلال أغسطس 2017 وشملت كلاً من: تنزانيا – رواندا – الجابون – تشاد.. وقد استهدفت تلك الجولات الرئاسية العمل على  تعزيز العمل الأفريقى المشترك وتقريب وجهات النظر بين القيادة المصرية ومعظم نظرائها الأفارقة، وخاصة فيما يتعلق بملف حوض النيل.

144 لقاء قمة ..أبومازن في الصدارة بـ 18 لقاء
يرصد كتاب الهيئة العامة للاستعلامات أن عدد الاجتماعات التي عقدها الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الملوك والرؤساء ورؤساء الوزراء داخل جمهورية مصر العربية خلال الفترة الرئاسية الأولى بلغ حوإلى 144 لقاء، منهم 30 لقاء في العام الرابع، وكان من أكثر القادة والزعماء تكراراً في هذه الاجتماعات الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن الذي التقاه الرئيس السيسي حوالى 18 مرة خلال الفترة الرئاسية الأولى منها (8) مرات في العام الأول و(4) لقاءات في العام الثاني ومرتين في العام الثالث وأربع لقاءات في العام الرابع من ولايته.

84 لقاء مع وزراء خارجية 
يضيف الكتاب أن عدد الاجتماعات التي عقدها الرئيس عبد الفتاح السيسي مع وزراء الخارجية العرب والأجانب داخل جمهورية مصر العربية خلال الفترة الرئاسية الأولى قد بلغ نحو 84 لقاء، جاء العام الأول (يونيو 2014/ يونيو 2015 ) الأعلى كثافة وعدداً لهذه الاجتماعات بنحو 30 اجتماعاً بوزراء خارجية، في العام الثاني من الفترة الرئاسية الأولى (يونيو2015/ يونيو 2016) تراجع عدد اللقاءات التي أجراها السيد الرئيس السيسي مع وزراء الخارجية بما يقرب من 20 اجتماعاً.

وفي العام الثالث من الفترة الرئاسية الأولى (يونيو 2016/ يونيو 2017) استمر عدد اللقاءات التي أجراها الرئيس مع السادة وزراء الخارجية كما كان في العام الثاني بما يقارب 20 اجتماعاً مع وزراء الخارجية من مختلف دول العالم، في حين كان عدد اللقاءات التي أجراها السيد الرئيس خلال العام الرابع وزراء الخارجية بما يقارب 14  اجتماعاً.

74 لقاء للرئيس مع الوفود البرلمانية
يوضح كتاب هيئة الاستعلامات أن عدد الاجتماعات التي عقدها الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الوفود البرلمانية المختلفة داخل مصر خلال الفترة الرئاسية الأولى (2014 - 2018)  قارب الـ 74 لقاء، وبلغت هذه الاجتماعات 20 لقاء  خلال العام الأول من الفترة الرئاسية الأولى، وكانت وفود الكونجرس الأمريكي أكثرها تكراراً (5 لقاءات)، فرئيس مجلس الأمة الكويتي 3 لقاءات، ثم الوفود البرلمانية البريطانية والفرنسية ورئيس مجلس النواب الليبي (لقاءان)، كما جاءت الاجتماعات التي عقدها الرئيس السيسي  مع الوفود البرلمانية خلال العام الثاني من الفترة الرئاسية الاولى  في نفس الكثافة بحوالي 20 لقاءً، في ظل  نجاح مصر - خلال ذلك العام- في إتمام خارطة المستقبل وتشكيل مجلس النواب أواخر عام 2015 بعد إجراء الإنتخابات البرلمانية، وكانت اجتماعات الرئيس السيسي مع وفود الكونجرس الأمريكي أكثرها تكراراً (5 لقاءات) أيضاً.

70 اجتماعا مع رؤساء شركات دولية، شركة "ايني" الإيطالية في الصدارة
يشير كتاب هيئة الاستعلامات أن عدد الاجتماعات التي عقدها الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رؤساء الشركات الدولية العالمية العاملة في مصر والوفود الاقتصادية ووفود رجال الأعمال داخل جمهورية مصر العربية خلال الفترة الرئاسية الأولى بلغ نحو 70 لقاء، وكانت مع رؤساء الشركات ووفود رجال الاعمال ومديرين لشركات أوربية وأمريكية وروسية وصينية وفرنسية، ووفود رجال أعمال خليجيين.. مع ملاحظة تصدر المدير التنفيذي لشركة "ايني"  الايطالية لكثافة هذه اللقاءات على مدار الفترة الرئاسية الأولى بعدد (8) بداية من اللقاء الاول في فبراير 2015 ، وانتهاء اللقاء الاخير في مارس 2018 في العام الرابع من الفترة الرئاسية الأولى، حيث غالبا ما كان يشيد الرئيس السيسي خلال هذه اللقاءات بما تقوم بها الشركة الإيطالية من أعمال فى مصر، وأثمر التعاون بين الحكومة المصرية والشركة عن إنجاز العمل فى حقل غاز “ظهر” بالبحر المتوسط ..

كما يرصد الكتاب أن  عدد الاجتماعات التي عقدها الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الوزراء الاخرين الزائرين لمصر - غير الخارجية والدفاع - خلال الفترة الرئاسية الأولى قارب الـ 55 لقاء، منها 16 لقاء خلال العام الاول من الفترة الرئاسية الأولى، أغلبهم مع وزراء اقتصاديين كالصناعة والطاقة والمإلىة والمياة والكهرباء والبيئة والعمل والشباب والرياضة العرب والأفارقة.

53 لقاء مع وزراء دفاع وقيادات عسكرية
يوضح كتاب هيئة الاستعلامات أن عدد الاجتماعات التي عقدها الرئيس عبد الفتاح السيسي مع وزراء دفاع دول العالم والقيادات العسكرية وقيادات الأجهزة الأمنية داخل جمهورية مصر العربية خلال الفترة الرئاسية الأولى بلغ حوالي (53) لقاء،  منها 7 لقاءات خلال العام الاول من الفترة الرئاسية الأولى منهم اجتماعان مع ولي عهد الإمارات نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة  الاماراتية الشيخ محمد بن زايد، والباقي مع وزراء الدفاع في كل من السعودية واليونان وفرنسا ومالى وقائد المنطقة المركزية الأمريكية..

 اما في العام الرابع والأخير من الفترة الرئاسية الأولى فقد بلغ عدد  اللقاءات التي أجراها الرئيس السيسي مع وزراء الدفاع والقيادات العسكرية 16 لقاء.

42 لقاء مع المسئولين الدوليين، الأمم المتحدة في الصدارة
يتضح من الجداول والرسوم البيانية التي اشتمل علىها كتاب هيئة الاستعلامات أن هناك حضوراً واضحاً لفئة المسئولين الدوليين في اجتماعات الرئيس السيسي خلال الفترة الرئاسية الأولى، حيث بلغ حوالي 42 لقاء، منهم 15 لقاء خلال العام الاول من الفترة الرئاسية الأولى،  كان أكثرهم تكراراً توني بلير مبعوث الرباعية الدولية للشرق الأوسط(3 لقاءات) وبان كي مون أمين عام الأمم المتحدة السابق  (لقاءان)، مع تنوعها بعد ذلك لتشمل مسئولي الأمم المتحدة للبيئة والتغير المناخي، واليونسكو، والبنك الدولي، وصندوق النقد الدولي، ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، والمفوضية الأوروبية للهجرة وغيرها.

أما في العام الرابع والأخير من الفترة الرئاسية الأولى فقد بلغ عدد الاجتماعات التي عقدها الرئيس مع فئة الممسئولين الدوليين 7 لقاءات، شملت ممثلة الاتحاد الأوربي لسياسة الجوار ( أكتوبر 2017 )، والمفوض الأوروبي لشئون الهجرة والمواطنة (ديسمبر2017 )،  وأمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي (يناير 2018)، والنائب الأول لمدير لصندوق النقد الدولي( مايو 2018 ).. والمفوضية الاوربية لشئون الهجرة، والمفوض السامي لشئون اللاجئين.. وغيرهم.

 22 لقاء مع القيادات الدينية، على رأسها لقاء بابا الفاتيكان
يذكر كتاب هيئةالاستعلامات أن عدد الاجتماعات التي عقدها الرئيس عبد الفتاح السيسي مع القيادات الدينية والروحية في العالم داخل مصر خلال الفترة الرئاسية الأولى حوالي 22 لقاء، منها 3 لقاءات خلال العام الأول من الفترة الرئاسية الأولى مع كل من رئيس المؤتمر اليهودي العالمي رونالد دولار( يناير 2015)، والبطريرك متياس الأول بطريرك اثيوبيا ( يناير 2015)، ورئيس أساقفة كانتربري بالمملكة المتحدة ( ابريل 2015)، وبلغ عدد اللقاءات مع القيادات الدينية والروحية في العالم خلال العام الثاني 6 لقاءات تمثل الديانات السماوية الثلاثة: الإسلام (لقاء مع المفتين وعلماء الدين الاسلامي في أغسطس 2015، ثم لقاء مع مجلس حكماء المسلمين في نوفمبر 2015)، والمسيحية (لقاءان مع كل من بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للموارنة في ديسمبر 2015، وبطريرك أنطاكية وسائر المشرق والإسكندرية وأورشليم للروم الكاثوليك في يناير 2016)، واليهودية ( سياسيون يمثلون اليهود) ومن ذلك: (لقاءان مع وفد من اللجنة الأمريكية اليهودية في يوليو 2015، ومع رؤساء المنظمات الأمريكية اليهودية في فبراير 2016).. وخلال العام الثالث من الفترة الرئاسية الأولى استمر الظهور الواضح لنوعية  اللقاءات مع القيادات الدينية والروحية  والتي بلغت 7 لقاءات، جاء على رأسها استقبال الرئيس السيسي للبابا فرنسيس الثاني بابا الفاتيكان في ابريل 2017، وسبقها لقاء مع  بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للموارنة والكلدان الكاثوليك  في مارس 2017، ولقاءان مع وفد من اللجنة الأمريكيةاليهودية في ديسمبر 2016، وفي فبراير 2017 ( وهى لجنة ذات طابع سياسى وليس دينياً)

اما في العام الرابع والاخير من الفترة الرئاسية الأولى فقد استمرت اللقاءات مع القيادات الدينية والروحية في العالم في الظهور على اجندة لقاءات الرئيس السيسي والتي بلغت 6 لقاءات، وكان من اهمها الاجتماعات مع كل من وفد من مجلس أساقفة  الكنائس الرسولية الشرقية فى استراليا ونيوزيلندا (اغسطس 2017)، ووفد من المجلس الوطنى للكنائس الأمريكية ( سبتمبر 2017)، ووفد من قيادات الطائفة الإنجيلية الأمريكية ( نوفمبر 2017).

24 لقاء مع  الاعلام والصحافة
كان للقاءات الإعلامية والصحفية نصيب على أجندة الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الفترة الرئاسية الأولى، حيث بلغ عدد اللقاءات مع ممثلي الاعلام والصحافة داخل مصر نحو24 لقاء، 12 خلال العام الأول من الفترة الرئاسية الأولى، منها 4 لقاءات مع وسائل إعلام عربية، والباقي مع وسائل إعلام أوربية وأمريكية وروسية، فضلا عن 5 لقاءات مع وفود إعلامية من الدول العربية والإفريقية والصين.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *