الثلاثاء
04 صفر 1440
16 أكتوبر 2018
09:22 م

البدوي : نؤيد دعوة السيسي لإعادة صياغة الوعي المجتمعي بحقيقة المشهد الحالي

محمود البدوي  المحامي بالنقض
الخميس، 11 أكتوبر 2018 02:41 م

رحب محمود البدوي المحامي بالنقض والدستورية العليا ، والخبير الحقوقي بالدعوة التي أطلقها الرئيس  السيسي اليوم فى كلمته بالندوة التثقيفية التاسعة والعشرون للقوات المسلحة ، والتي دعا من خلالها الى إعادة تشكيل الفكر الجمعي لدى الشعب المصري من جديد ، وبخاصة بعد تجاوز فترات الأزمات والتحديات التي خاضتها مصر بعد ثورتها على الفاشية الإخوانية في يونيه 2013 ، وهو الامر الذي من شأن تحققه زيادة مساحة الوعى لدى جموع الشعب المصري بحقيقة المارك التي خاضتها الدولة المصرية ، وفرضت عليها في محاولة يائسة لتحقيق مخططات الفوضى الخلاقة بالمنطقة العربية ككل ، إلا أنها فشلت فشل ذريع بمصر قلب العرب وقبلتها ، وبإرادة قوية راسخة من جموع الشعب المصري مدعوم بقواته المسلحة الباسلة وشرطته الوطنية ، واللذين نجحوا مجتمعين في التصدي لكافة تلك التحديات والتغلب عليها ، بل والعمل على مسار موازى في بناء مشروعات عملاقة حققت فرص العمل وتصدت للفوضى في التقديرات والتحليلات الزائفة التي ملئت الأجواء المصرية وكانت تحدى جديد نجحت مصر في التغلب عليه .

وأضاف البدوي أن هذا الطرح الهام من الرئيس وفي هذا التوقيت هو توجه نرحب به ونؤيده بشده ، وبخاصة في ظل تطور أدوات الحروب الذكية بمعرفة أعداء الدولة سواء من الخارج او من الداخل ، واستغلالهم للشائعات كمعول هدم للدولة المصرية ، مستخدمين في ذلك منصات التواصل الاجتماعي بكافة أنواعها في ترويج تلك الأكاذيب بغرض بث حالة من الإحباط والسخط المجتمعي في نفوس المصريين ، ومن ثم كانت وجاهة هذا الطرح الذي طالب به الرئيس ، وهو كفيل في حالة حُسن تنفيذه في التصدي لتلك المحاولات اليائسة ، وإعادة تبصير جموع الشعب المصري بحجم التحديات التي تواجهها الدولة المصرية ونجحت في التغلب عليها من جهة ، ومن جهة أخري في ابراز الإنجازات وما عاد على الدولة من مكتسبات بفضل تحقيق تلك المشروعات العملاقة والإنجازات والإصلاحات السياسية والاقتصادية ، وما ستحققه ايضاً من انعكاس إيجابي على حالة الامن والاقتصاد بالداخل المصري ، وجميعها هي أمور من شأنها تعزيز جلب الاستثمارات الخارجية لمصر .

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *