الخميس
06 صفر 1440
18 أكتوبر 2018
01:12 ص

‏الفاو تشارك في أسبوع القاهرة للمياه

5
كتبت- غادة أصلان الخميس، 11 أكتوبر 2018 10:50 ص

يعد تصاعد مشكلة شح المياه أحد أكثر التحديات التي تواجه بلدان الشرق الأدنى وشمال أفريقيا، فالنمو السكاني السريع وتغيير أنماط الاستهلاك وتوسع المدن وارتفاع الطلب على المياه والأغذية وتزايد احتياجات الطاقة وتدهور البيئة وتغير المناخ والكوارث الطبيعية المرتبطة بالمياه كلها عوامل تزيد الضغط على الموارد المحدودة أصلاً في جميع أنحاء المنطقة.

وانطلاقاً من إدراكها لمدى أهمية ونطاق مشاكل المياه التي تواجهها بلدان المنطقة، ستشارك منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) بفعالية في أسبوع القاهرة للمياه الذي تنظمه وزارة الموارد المائية والري المصرية في القاهرة في الفترة الممتدة من 14- 18 اكتوبر. 

أكد باسكوال ستيدوتو منسق برنامج الفاو الإقليمي للشرق الأدنى وشمال أفريقيا: "منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا هي واحدة من أكثر المناطق جفافاً في العالم، حيث تقل حصة الفرد من المياه بمقدار عشر مرات عن المتوسط العالمي."
وأضاف ستيدوتو أن القدرة على الحصول على المياه أمر أساسي لضمان الأمن الغذائي وصحة الإنسان والزراعة، لكن باتت مشكلة ندرة المياه التي تلوح في الأفق تشكل تحدياً هائلاً يتطلب استجابة عاجلة وكبيرة".
وستساهم منظمة الفاو في الجهود المبذولة من خلال عرض خبراتها الفنية خلال أربع جلسات من جلسات الأسبوع، بهدف تسليط الضوء على التحديات والخيارات المتوفرة بشأن الحلول المتعلقة باستخدام وإدارة الموارد المائية الشحيحة في المنطقة.
وسيشهد الحدث مشاركة جميع المجموعات الحكومية المهتمة بالشأن المائي، وممثلين عن المجتمع المدني والحكومات والأوساط الأكاديمية والجهات ذات العلاقة من بلدان المنطقة، حيث سيناقش المشاركون السياسات والإجراءات الحالية في قطاع المياه ومدى مساهمتها في ضمان الأمن المائي لدول المنطقة.
وخلال هذا الحدث، ستقدم الفاو مقترحات يمكن أن تدعم بلدان المنطقة في تحديد وتبسيط السياسات والحوكمة وأفضل الممارسات في إدارة المياه المستخدمة في الزراعة، والتي يمكن أن تساهم بشكل كبير في تعزيز الإنتاجية الزراعية، وتحسين الأمن الغذائي والحفاظ على الموارد المائية.
إن مساهمة منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في أسبوع القاهرة للمياه هي جزء من المبادرة الإقليمية حول ندرة المياه التي تم إطلاقها في عام 2014 لتعزيز التعاون بين منطقة بلدان الشرق الأدنى وشمال أفريقيا من أجل التحسين المستدام للإنتاجية الزراعية في ظل ندرة المياه والتغيرات المناخية.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *