الأربعاء
05 صفر 1440
17 أكتوبر 2018
11:56 ص

تفعيل أضخم صفقة عربات للسكة الحديد بقيمة مليار و200مليون يورو

موسكو
موسكو - أحمد خيري الخميس، 11 أكتوبر 2018 09:19 ص

استعدت العاصمة الروسية موسكو لاستقبال الرئيس عبدالفتاح السيسي الإسبوع المقبل للقاء الرئيس فلاديمير بوتين وعدد من المسئولين ورجال الأعمال لبحث التعاون المشترك فى عدد من المجالات خاصة بعد توقيع عقد توريد 1300عربة قطارات مختلفة الأنواع لمصر و التى تعد أضخم صفقة فى تاريخ السكة الحديد بتكلفة مليار و200مليون يورو.

رحبت الاوساط الاقتصادية بالزيارة ووصفتها بالهامة وتؤكد على عمق العلاقات التاريخية بين البلدين.


اكد سيرجو كوربانوف نائب رئيس "ترانس ماش هولدنج" ترحيبه بالزيارة كممثل لأكبر مجموعة اقتصادية فى روسيا مشيرا إلى أن العلاقة بين الرئيسين المصرى والروسى قوية جدا وان هذه العلاقة تسهل لمجموعته والمستثمرين فى البلدين كثير من الامور كما تعزز وتطور التعاون الاقتصادى ببن البلدين لمصلحة الشعبين الصديقين .


أضاف كوربانوف الذى يتحدث اللغة العربية فى تصريحات خاصة ل "الجمهورية اون لاين ": انه عندما التقى بالرئيس السيسى مؤخرا فى القاهرة أكد أن صفحة جديدة فى مجال التعاون فى الصناعات الثقيلة يتم فتحها مرة أخرى خاصة فيما يتعلق بإنتاج عربات القطارات ومترو الأنفاق والبداية ستكون في إنشاء مصنع ضخم لتجميع وتصنيع هذه العربات بتكلفة حوالى 100مليون يورو كذلك إنشاء ورشة جديدة لصيانة العربات المقرر توريدها للسكة الحديد المصرية بتكلفة تتجاوز 30مليون يورو.

وكشف نائب رئيس المجموعة الروسية أنه وعد الرئيس السيسى بنقل وتوطين تكنولوجيا صناعة العربات كذلك منح التراخيص اللازمة لتصنيع المنتجات وتدريب المهندسين والفنيين المصريين على ايد نظرائهم الروس ونقل الخبرات إليهم.


قال ان المصنع الجديد سوف يوجه إنتاجه لتلبية احتياجات مصر كذلك دول الشرق الأوسط وشمال ووسط أفريقيا من عربات القطارات والمترو وأن مصر ستكون بمثابة بوابة لمجموعته لهذه الدول حيث قامت مجموعته مؤخرا بشراء مصنع مماثل فى جنوب افريقيا لتغطية احتياجات جنوب القارة السمراء من هذه العربات.


اكد كوربانوف ان الرئيس عبدالفتاح السيسي كان له دورا كبيرا في إتمام صفقة توريد 1300عربة قطار مؤخرا  لدعم وتطوير السكة الحديد المصرية وأن الرئيس اكد بعد لقائه ان مصر دولة منفتحة ودعا رجال الأعمال  الروس للإستثمار فى مصر.


أشار إلى أن الرئيس بوتين والحكومة الروسية شجعا وقدما كل الدعم لإتمام هذه الصفقة وانه يتطلع للمشاركة فى تأهيل وتطوير السكة الحديد المصرية خلال الفترة القادمة منوها الى ان الدفعة الأولى من العربات الجديدة سيتم تسليمها بعد14شهرا من تفعيل العقد وأن نسبة كبيرة منها سوف يتم تجميعها وتصنيعها فى مصر وصيانتها 15عاما فى الورشة الجديدة بتوريد وتوفير قطع الغيار اللازمة مع تدريب العمالة المصرية  .

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *