الثلاثاء
04 صفر 1440
16 أكتوبر 2018
09:04 م

أخطر 13 معلومة كشفها العادلى عن مؤامرات الإخوان

حبيب العادلى
الخميس، 11 أكتوبر 2018 01:07 ص

13 معلومة كشفها اللواء حبيب العادلى، وزير الداخلية الأسبق، أمس، خلال شهادته فى إعادة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسى و28 آخرين فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"اقتحام الحدود الشرقية" التى تنظرها الدائرة 11 إرهاب برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، حيث إن هذه القضية تؤكد ضلوع الإخوان فى نشر الفوضى والتآمر على البلاد بمساعدة جهات أجنبية وتمويل قطرى ودعم تركى.

تستعرض بوابة "الجمهورية أونلاين" أخطر 13 معلومة كشفها العادلى عن مؤامرات الإخوان.

1-رصدنا مكالمات لمرسى وأحد العناصر بتركيا للتحضير لـ25 يناير.

2-رصد لقاءات بين قيادات الإخوان والحرس الثورى الإيرانى وحماس قبل أحداث يناير ببيروت.

3-تقابل البلتاجى مع عناصر من حزب الله فى بيروت قبل أحداث 25 يناير، وكان أطراف هذه اللقاءات الكتاتنى ومحمد البلتاجى وحازم فاروق وكان يحضر اللقاءات عناصر من حماس منهم خالد مشعل، وعناصر من الحرس الثورى الإيرانى.

4-كان الغرض من اللقاءات التنسيقية بين عناصر حزب الله فى بيروت وحماس فى فلسطين والحرس الثورى الإيرانى هو تنفيذ المؤامرة لإسقاط النظام، وتم رصد اللقاءات عن طريق معلومات متبادلة من الأجهزة الأمنية المختلفة بمصر.

5-اقتحام الحدود الشرقية تم بالاتفاق بين حماس والإخوان والعناصر البدوية، فالبدو اقتحموا السجون لتهريب القيادات والعناصر الأجنبية.

6-عناصر فلسطينية وبدوية هاجمت خطوط الغاز لإلهاء قوات تأمين الحدود ولتسهيل تسلل العناصر الأجنبية للدخول فى البلاد، وضبطت عناصر أجنبية بحوزتها أسلحة نارية داخل الحدود المصرية يوم 28 يناير 2011.

7-عناصر الإخوان وحزب الله هى من شاركت فى اقتحام السجون، واتهمت أنا بفتح السجون وسُألت فى النيابة فى قضية قتل المتظاهرين وهذا على غير الحقيقة، وأثبت كلامى هذا المشير طنطاوى والفريق عنان ورئيس المخابرات عمر سليمان.

8-تفجير خطوط الغاز قام بها عناصر فلسطينية وبدوية، وكان يستخدم فيها كل أنواع التفجيرات، وفى فترة تسلل عناصر حماس وحزب الله قاموا بإنهاك القوات المصرية عن هدفها، فقامت بمهاجمة النقاط والكمائن الشرطية لتسهيل تسلل العناصر الأجنبية لمصر.

9-حدث تعدٍّ لنقاط شرطة برفح والعريش وأسفرت تلك العمليات عن حدوث إصابات وقتلى بين صفوف قوات الشرطة مثلما حدث فى ميدان التحرير.

10-استعان الإخوان ببعض العناصر البدوية لتنفيذ خطتهم فى المظاهرات عن طريق تهريب السلاح ووسائل النقل واللوادر اللازمة لاقتحام السجون.

11-ظهر يوم 28 تم التخطيط لضرب جهاز الشرطة، والعمل على تهريب المساجين، وتجمع 90 عنصر من حماس وشاركهم عناصر من البدو وحزب الله بميدان التحرير لضرب الشرطة واقتحام السجون.

12-الكثير من زجاجات المولوتوف أعدت من قبل يوم 28، فالمولوتوف تم تخزينه فى عقارات بالقرب من الميدان، وتم إعداد تلك العبوات، وقاموا بخرق 160 قسما ومركزا، ومهاجمة معسكرات الأمن المركزى، وتم اقتحام السجون.

13-قام عناصر الإخوان فى السجون بإثارة الشغب لإلهاء الخدمات لمساعدة المقتحمين من الخارج.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *