الثلاثاء
04 صفر 1440
16 أكتوبر 2018
08:56 م

المشاط تلتقى مجموعة متميزة من شيفات سلاسل الفنادق العالمية فى مصر

د. رانيا المشاط وزيرة السياحة بمجموعة متميزة من "شيفات"
الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة
أسماء سمير الثلاثاء، 09 أكتوبر 2018 04:54 م

التقت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة بمجموعة متميزة من "شيفات" سلاسل الفنادق العالمية فى مصر للاستماع لمقترحاتهم لرفع جودة الخدمات الفندقية المقدمة للسائحين، يأتي ذلك فى ضوء الأهمية التي توليها وزارة السياحة لرفع كفاءة العنصر البشري كواحد من أهم محاور خطة الاصلاح الهيكلي لقطاع السياحة.

وقد حضر الاجتماع الدكتورة سها بهجت مستشارة وزيرة السياحة للتدريب، والأستاذة جيهان فتحى مستشارة وزيرة السياحة للموارد البشرية.

استهلت الوزيرة اللقاء بالتأكيد على دعم القيادة السياسية لقطاع السياحة فى مصر باعتباره قطاع هام وحيوى يخدم أكثر من 70 صناعة مرتبطة، ويعمل به شريحة كبيرة من المصريين بشكل مباشر أو غير مباشر، واشارت الى أنها تتمنى أن يكون في كل بيت مصرى فرد يعمل بالقطاع السياحي.

وأكدت الوزيرة على أهمية رفع كفاءة العنصر البشرى من خلال تقديم دورات تدريبية له تليق بحجم قطاع السياحة المصرى، موضحة أن جودة الخدمات السياحية لها دور كبير فى تعظيم تجربة السائح فى مصر وهي التي تدفعه الى تكرار زيارته مرات عديدة، وأضافت أن الوزارة تضع نصب أعينها النهوض بهذه الخدمات لا سيما معايير الصحة والسلامة، وتدريب الذين يتعاملون بصفة مباشرة مع الأغذية والمشروبات، لافتة الى أهمية تفعيل الدور الرقابى للوزارة فى التفتيش على المنشات الفندقية.

وأشارت الوزيرة الى أهمية تنظيم برامج تدربيبة متنوعة للعاملين، وبرامج مباشرة لخريجى معاهد وكليات السياحة والفنادق، ومدارس التعليم السياحى الفني وعددهم 52 مدرسة، مضيفة أن تدريب العاملين بالقطاع سيكون بشكل تصاعدى لإعادة تأهيلهم على أعلى مستوى.

وأكدت الوزيرة على أهمية منح هؤلاء المتدربين شهادات معتمدة من جهات مختلفة، وأن يتم تنظيم مسابقات للشباب العاملين بالقطاع السياحى فى المحافظات السياحية المختلفة.

وأشارت الى أهمية تمكين المرأة فى قطاع السياحة وتأهيلها للعمل دون تفرقة بينها وبين الرجل، مع الحفاظ لها على كافة الحقوق.

ومن جانبهم قدم الشيفات شكرهم للوزيرة على هذا اللقاء المثمر والأول من نوعه، موضحين أن تدنى مستوى الخدمات السياحية يعزو الى عدة عوامل منها عدم الاهتمام بعنصر تدريب العاملين بالقطاع لفترات طويلة، وهجرة العمالة المدربة الى الخارج، وطلبوا أن يكون للوزارة دور فى الزام أى إدارة فندقية بالاهتمام بتدريب العمالة السياحية.

وخلال الاجتماع أعرب الشيفات عن كامل استعدادهم للمساهمة فى نهضة قطاع السياحة كجزء من واجبهم الوطنى، وتلبية أى دعوات لتحقيق ذلك سواء من خلال مشاركتهم فى لجان تحكيم مسابقات أو دورات تدريبية سريعة او أن يكونوا مثال لقصص نجاح للعاملين فى القطاع.

وأشار أحد الشيفات إلى الدورات التدريبية المتميزة التى كان يقدمها مركز الطهاة التابع للوزارة لمدة سنتين ، مطالبين بعودة تنظيم هذه الدورات مرة أخرى انما لمدة اقصر.

كما قدم الشيفات بعض المقترحات من بينها تنظيم بعض الدورات التدرببية للعاملين بالقطاع فى دول شرق اسيا على سبيل المثال، وقيام الوزارة بالاشراف على مدارس التعليم السياحى الفني والكليات الفندقية لأخذ المتميزين من كل دفعة وتدريبهم فى الاجازة الصيفية وتوظيفهم فى الفنادق المصرية.

وأشاد أحد الشيفات بمعهد ايجوث بالاسكندرية الذى يعتبر من أفضل معاهد التدريب لإخراج كوادر سياحية مدربة على أعلى مستوى.

وفى هذا الشأن أشارت الدكتورة سها بهجت الى أن مهنة الشيفات من المهن التي يستغرق تدريبها وقتا للوصول بالمتدربين للنتيجة المرجوة، مشيرة الى أهمية مقترح تنظيم أكثر من برنامج تدريبى بفترات متنوعة ما بين 3 و 6 أشهر كتهيئة سريعة للمتدربين.

وأضافت أنه يمكن اعداد برامج دراسة كاملة لمدة سنة أو اكثر، وبرنامج لخريجى السياحة والفنادق، وبرامج متنوعة لتعلم فنون المطابخ المختلفة حول العالم كالمطبخ الصينى والمطبخ الهندى.

وأشارت الى أهمية مشاركة هؤلاء الشيفات فى لجان تحكيم المسابقة التى ستتم فى شهر نوفمبر المقبل للسنة الثانية على التوالى تحت رعاية الوزارة لمدارس التعليم الفنى والفندقى.

ومن جانبها أشارت الأستاذة جيهان فتحى مستشارة الوزيرة للتنمية البشرية الى أنه فى إطار اعادة الهيكلة سيتم الاستفادة من خبرات مثل هذه الكفاءات والنماذج المشرفة كأمثلة نجاح يمكنها أن تلعب دورا هاما فى تغيير الصورة عن الشيف المصرى ووضعه فى مكانة متميزة.

وأوضحت أن ذلك يمكن أن يتم من خلال التعاون معهم لتقديم قصص نجاحهم للمتدربين، بالإضافة الى تحديد أهم الملامح والعوامل التى ساهمت فى نجاح هذه الكفاءات و التحديات التى واجهتها لوضع معايير محددة تساهم فى اختيار افضل العناصر الشابة المدربة فى هذا المجال لتمكينهم من اعتلاء المناصب العليا فى مجال المطابخ بالفنادق الكبرى، ومن ثم تحسين مستوى الماكولات المقدمة للسياح بأفضل جودة وأعلى مستويات الصحة الغذائية.

وفى نهاية اللقاء دعت الدكتورة رانيا المشاط لعقد عدة جلسات مع مستشارة وزيرة السياحة للتدريب، وممثلى غرفة المنشآت الفندقية لدراسة آليات تفعيل هذه المقترحات ووضع خطة واضحة بخطوات محددة فى هذا الشأن ليتم عرضها على الغرفة القادمة المنتخبة. 

























Get Outlook for Android

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *