الثلاثاء
04 صفر 1440
16 أكتوبر 2018
09:10 م

ننشر صحيفة سوابق الإرهابي هشام عشماوي.. فيديو وصور

6ef84394-ffb4-4c7d-aca9-1788fdfc49b0
الجمهورية أونلاين الإثنين، 08 أكتوبر 2018 10:23 م

في ضربة قاصمة لجماعات الإرهاب والتطرف، سقط الإرهابي المصري هشام عشماوي، في قبضت القوات المسلحة العربية الليبية، خلال عملية أمنية بمدينة درنة.

يطلق على عملية القبض على هشام عشماوي في ليبيا، الصيد الثمين، لما يمثله هذا الإرهابي من خطورة كبيرة لتورطه في العديد من العمليات الإرهابية في مصر والخارج.

شارك عشماوي، في 55 عملية إرهابية في الداخل والخارج ضد الجيش والشرطة والمنشآت العامة.

محاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق

في 5 سبتمبر 2013، تعرض اللواء محمد إبراهيم إلى هجوم إرهابى عن طريق تفجير سيارة مفخخة بشارع مصطفى النحاس بمنطقة مدينة نصر بالعاصمة، وذلك في أثناء مرور سيارة الوزير وطاقم الحراسة المرافق له.

ويعتبر هشام عشماوي، المدبر والمخطط الرئيسي لمحاولة اغتيال اللواء محمد إبراهيم.

اغتيال النائب العام هشام بركات

وشارك الإرهابي، في اغتيال النائب العام السابق، هشام بركات، يوم 29 يونيو 2015، حيث تم استهداف الموكب بسيارة مفخخة في حي النزهة بمصر الجديدة.

تحرك موكب النائب العام الراحل من أمام منزله بالنزهة متوجهًا إلى مكتبه، ولم يلبث أن تحرك الموكب حتى انفجرت سيارة مفخخة بجواره، زرعتها عناصر الإرهاب قاصدة اغتياله، فأصيب فى الحادث بعدة إصابات من بينها نزيف داخلى وتهتك فى الكبد، وأجريت له عملية جراحية عاجلة إلا أنه فارق الحياة.

وشارك الإرهابي في استهداف الكتيبة "101 حرس حدود"، في يناير 2015، حيث تعرض مقر قيادة القوات بشمال سيناء المعروفة بالكتيبة الكائنة بحي الضاحية بمدينة الريش لعملية إرهابية كبيرة راح ضحيتها 33 شهيدا من الجيش وأصيب 80 آخرين إثر اقتحام البوابة الرئيسية للكتيبة بسيارة مياه مفخخة.

وضع خطة تفجير مديريتي أمن القاهرة والدقهلية

وضع الإرهابي هشام عشماوي، خطة تفجير مديريتي أمن القاهرة والدقهلية، حيث وقع تفجير مديرية أمن الدقهلية في المنصورة ليلة 24 ديسمبر 2013، راح ضحية الحادث 16 شخصا وأصيب 150 آخرين.

وأصدر تنظيم أنصار بيت المقدس وقتها، بياناً أعلن فيه رسمياً مسؤوليته عن التفجير.

وبعد الحادث بشهر، وقع تفجير مديرية أمن القاهرة يوم 24 يناير 2014، وقتل فيه 4 أشخاص، وأصيب 76 آخرين، كما دمر جزء من مقر الشرطة المصرية في العاصمة وأعلنت كذلك جماعة أنصار بيت المقدس مسئوليتها عن التفجير.

وشارك في الهجوم على حافلات الأقباط بالمنيا، والذي أسفر عن استشهاد 29 شخصا، والهجوم على مأمورية الأمن الوطني بالواحات والتي راح ضحيتها 16 شهيدا.

الهجوم الإرهابي على كمين الفرافرة
وقضت محكمة جنايات غرب القاهرة العسكرية، غيابيًا بإعدام هشام عشماوي، و13 من العناصر الإرهابية في اتهامهم بالهجوم على "كمين الفرافرة" الذي أسفر عن استشهاد 28 ضابطًا ومجندًا.



أحد أهم أذرع جماعة الإخوان 

كان هشام عشماوي، يتلقى التكليفات من التنظيم الدولي لجماعة الإخوان في الخارج، وتلقى تمويلات من قطر وتركيا والإخوان لتمويل العمليات الإرهابية.

وتولى عشماوي، مسئولية قيادة الجماعات والتنظيمات الإرهابية في سيناء وشارك في وضع الخطط لتنفيذ العمليات الإرهابية في الداخل والخارج.

حلقة الوصل بين التنظيمات الإرهابية
ويعد عشماوي، حلقة الوصل بين التنظيمات الإرهابية في الداخل والخارج، والمدبر والمخطط للعمليات الإرهابية الكبيرة التي وقعت في مصر منذ عام 2013.

بالقبض على عشماوي، نجح الجيش الليبى في قطع خط التمويل من قطر وتركيا إلى المليشيات المسلحة بليبيا، والذى لم يتوقف منذ الثورة الليبية فى 2011 حتى 2016 بنقل الجماعات الإرهابية سواء داعش أو غيرها من سوريا والعراق إلى ليبيا.



وتوعدت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية برئاسة المشير حفتر بتوجيه ضربات عسكرية على معاقل التنظيمات بالمحافظات الليبية، وقام الجيش بإعداد خطة محكمة لتطويق درنة عرفت باسم مخالب الأسد كناية عن عدم السماح بأى عنصر إرهابى الخروج من المدينة، وبالتالى أنتجت هذه الخطة إما قتل أو أسر جميع العناصر الإرهابية التى كانت ترابط بدرنة من ليبيا ومختلف الجنسيات، وأبرز هؤلاء قتل عمر الرفاعى سرور، والقبض على هشام عشماوى.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *