الأربعاء
05 صفر 1440
17 أكتوبر 2018
02:54 ص
في حواره لـ"الجمهورية أون لاين"

رئيس هيئة حماية الشواطئ: 235 مليون جنيه تكلفة حماية قلعة قايتباي

رئيس هيئة حماية الشواطئ للجمهورية اون لاين
حوار: عصام الشيخ الخميس، 04 أكتوبر 2018 02:08 م

تظل شواطئ الاسكندرية اكثر السواحل المتأثرة بظاهرة التغيرات المناخية والتي تحتاج الي استمرار تنفيذ مشروعات الحماية باعتبارها ايضا العاصمة الثانية للبلاد .."الجمهورية اونلاين" حاورت المهندس محمود السعدي المسئول عن حماية سواحل البلاد الشمالية والجنوبية باعتباره رئيسا لهيئه حماية الشواطئ التي تأسست في ثمانينات القرن الماضي لتتعرف عن قرب عن تفاصيل حماية الاسكندرية والي التفاصيل.

مسئولون عن حماية 3 الاف كيلو متر على امتداد السواحل الشرقية والشمالية 

في البداية كشف المهندس محمود السعدى ان الهيئة تقوم بتنفيذ العديد من المشروعات الهادفة إلى حماية الشواطىء المصرية على امتداد السواحل الشرقية والشمالية بمصر والتي تتخطي ال3 الاف كيلو متر، والحفاظ عليها من التآكل والنحر ومواجهة التداعيات المحتملة للتغيرات المناخية، وأنه يتم حالياً تنفيذ 25 عملية لحماية المناطق الساحلية بمحافظات مرسى مطروح، والإسكندرية، والسويس و البحيرة وبدمياط وجنوب سيناء ، والبحر الأحمر، للحفاظ عليها من عمليات النحر العالية،ومواجهة النوات،وارتفاع الأمواج والتغيرات المناخية، باستثمارات1,250مليار جنيه،وان الاستثمارات ارتفعت من عام 2015 حتى الان بقيمة خمسة مليار جنيه..

 قال ان الهيئة تمتلك 5 محطات لرصد الظواهر والتيارات البحرية، لمراقبة الآثار السلبية لظاهره التغيرات المناخية علي السواحل المصرية.

قال السعدي اننا بدانا مشروع حماية قلعه قايتباي والمرحلة الثانية من مرحلة كورنيش الاسكندرية الممتدة من المنشيه،وحتي محطة الرمل بانشاء سلسله من الحواجز الغاطسة، لافتا الي ان الهيئه انتهت من عملية حماية حائط ابوقير أمام القوات البحرية ، وتدعيم حائط أبى قير البحرى غرب محطة كهرباء أبو قير، وإحلال وتجديد المبانى المشتركة بين الهيئة وقطاع الرى بالرأس السوداء .

يوضح قائلا بدانا تنفيذ عمليه حماية قلعه قاتبياي الاثريه بالاسكندريه، التى تعد أحد الآثار التاريخية الهامة فى الاسكندرية، حيث يتم تنفيذ حاجز أمواج طوله 550 متر على بعد مسافة 200 متر من القلعة، و بعمق 10 متر اسفل  منسوب سطح البحر وذلك لحمايتها من الأمواج العالية التي اصبحت مهدده نتيجه تعرضها للعوامل الطبيعية الحرجة، والأمواج العالية وعمليات التأكل المستمرة في الصخرة الرئيسية المقام عليها القلعة، وهو ماتسبب في وجود فجوات في الصخرة المقام عليها وتستغرق اعمال الحمايه 18 شهرا، وبتكلفه تصل نحو 235 مليون جنيه بالاضافة الى كوبرى وذلك لحمايتها من الأمواج العالية.

تنفيذ 6  عمليات لاستعادة الشواطىء المفقودة للاسكندريه
أضاف السعدى أنه يتم تنفيذ 6 عمليات فى محافظة الإسكندرية، لحماية الكورنيش واستعادة الشواطىء المفقودة، حيث ينفذ حاليا مشروعان حماية ساحل اسكندرية مرحلة أولى وإنشاء سلسلة  الحواجز الغاطسة) يمثلان المرحلة الأولى من المشروع القومى لإنشاء سلسلة من الحواجز الغاطسة لحماية ساحل الإسكندرية من بئر مسعود حتى السلسلة والمكون من ثلاثة اشار الي انه يتم حاليا استكمال أعمال إنشاء سلسلة من الحواجز الغاطسة كمرحلة أولى لحماية المنطقة من بئر مسعود حتى المحروسة عن طريق إنشاء حاجزين من الحواجز الغاطسة أمام المنطقة من نادى السيارات ببئر مسعود حتى المحروسة بطول 1600 متر وإنشاء رأس بحرية عند النهاية الغربية وتغذية بالرمال بمنطقة الشاطئ خلف حواجز الأمواج الغاطسة، وذلك بتكلفة إجمالية 189 مليون جنيه، فيما بلغ قيمة ما تم تنفيذه 1,3 مليون جنيه.

1,250 مليار جنيه لحماية حوالى 7 كم من ساحل الاسكندرية علي 3 مراحل

اضاف بأن هذان المشروعان"حماية ساحل اسكندرية مرحلة أولى وإنشاءسلسلة الحواجز الغاطسة "يمثلان المرحلة الأولى من المشروع القومى لإنشاء سلسلة من الحواجز الغاطسة لحماية ساحل الإسكندرية من بئر مسعود حتى السلسلة والمكون من ثلاثة مراحل بتكلفة نحو 1,250 مليار جنيه لحماية حوالى 7 كم من ساحل الاسكندرية.

شواطئ الاسكندريه عائده
اجاب قائلا أنه بالإنتهاء من هذه المراحل الثلاثة تكون الإسكندرية قد استعادت شواطئها بالكامل وكذلك حماية كورنيش الإسكندرية والمنشآت والإستثمارات على طريق الكورنيش كما تساعد هذه الحواجز الغاطسة على اكتساب شواطىء رملية تساعد على التنمية السياحية وزيادة الدخل وخلق فرص عمل للشباب وإمكانية توسعة طريق الكورنيش من المنتزة وحتى المحروسة .

منطقة المنشيه
اوضح انه يتم تنفيذ عملية أخرى بطريق الكورنيش فى المنطقة المواجهة للمنشية حيث بدانا في رفع كتل الاحجار الخاصه بسور الكورنيش بالإسكندرية حتى يمكن دخول المعدات والبدأ فى تنفيذ مشروع حماية طريق الكورنيش من المنشية حتى محطة الرمل بعد إنهاء التنسيقات اللازمة مع جميع الجهات المعنيه، مشيرا الي انه يتم تنفيذ عمليتين بمحافظة البحيرة لتأهيل طابية العبد وهى أحد الاثار الهامة فى منطقة رشيد وللمحافظة عليها، وأخرى لتدعيم الحائط الغربى لمدينة رشيد حيث يوجد نحر شديد أمام الحائط، حيث سيتم رفع الكتل القديمة ووضع كتل جديدة لمواجهة النحر.

أوضح السعدى قائلا ان مشروعات حماية منطقة ابوقير (المرحلة الاولى والثانية) أخطر المناطق فى مصر والتى ينخفض منسوبها عن منسوب مياه البحر والتى كانت تتعرض للغمر والغرق أثناء النوات مما يساعد على تنمية المنطقة وزيادة الإستثمارات والدخل وتوفير فرص العمل، لافتا الي ان المرحلة الأولى من مشروع حماية منطقة ابو قير بتكلفة 35 مليون جنيه والمرحلة الثانية بتكلفة 70 مليون جنيه،وذلك بهدف حماية منطقة السقالات أمام القوات البحرية وكذلك المناطق السكنية والزراعية والمنشآت الإستراتيجية من الغمر بالمياه أثناء النوات وبإتمام المرحلتين تتم حماية منطقة خليج أبوقير بأكملها .

اضاف ان  مشروع حمايه منطقه السقالات بمثابة امتداد للسان الشرقى القائم بطول 1660 متر، مع إنشاء رصيف بحرى باللسان القائم بطول 40 متر وعرض 13,75 متر وتبلغ التكلفة الاجمالية لهذا المشروع 22 مليون جنيه وقد تم تنفيذ أعمال بنحو 3 مليون جنيه، بالإضافة إلى تنفيذ أعمال حمايه لمنطقه السقالات كمرحله ثانية بالأسكندريه من خلال عمل امتداد للسان الشرقى القائم ، مع إنشاء رصيف بحرى باللسان القائم بطول 40 متر وعرض 13,75م وتبلغ التكلفة الاجمالية لهذا المشروع 67 مليون مليون جنيه.

حائط رشيد
قال ان الدراسات التي قامت بها جامعة الاسكندرية لعمل الدراسات لاعادة تأهيل حائط رشيد البحري،قد اوصت بعمل حل عاجل لتكسير طاقة الامواج واستبدال الكتل المكسورة والمشروخة في الاماكن الحرجة من الحائط البحري حتي يتم تنفيذ حماية دائمة للحائط وذلك في ضوء ما وصلت إليه معدلات الزيادة في اعماق المياه، وعليه فان الهيئه بدات في تدعيم الحائط الغربي برشيد مرحلة أولى محافظة البحيرة بتكلفة  8,5 مليون جنيه ، لافتا الي قيام الهيئة قامت من قبل  بتنفيذ الحائط البحري عند مصب فرع رشيد من عام 1986 حتي نهاية عام 1990 بطول ثلاثة كيلو مترات ونصف كيلو متر مباشرة شرق المصب وبطول كيلو متر ونصف مباشرة غرب المصب وذلك لمواجهة مشكلة النحر الشديد الذي تزايد خلال النصف الاخير من القرن العشرين حيث تم وقف النحر والتراجع في خط الشاطئ وحماية منطقة المصب والاراضي الزراعية الغنية. .

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *