الأربعاء
05 صفر 1440
17 أكتوبر 2018
01:54 م

التعليم والبنك الأهلي ومصر الخير يختتمون فعاليات "الباحثون الشباب"

الباحثون الشباب
كتب - محمد إسماعيل الأربعاء، 26 سبتمبر 2018 01:13 م

اختتمت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني مع الشريك الاستراتيجي البنك الأهلي المصري فعاليات مسابقة "الباحثون الشباب" والتي أطلقتها الوزارة في ابريل الماضي بتنفيذ مؤسسة مصر الخير وبرعاية فودافون.

قام الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بتكريم الدفعة الأولى من الطلبة الفائزين في المسابقة والطلاب الثلاثين الفائزين بالمراكز المتميزة، وذلك في الحفل الختامي الذي أقيم بالديوان العام للوزارة وبحضور الدكتور على جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير ويحيي ابو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري ونرمين شهاب الدين رئيس التسويق والاستدامة الاستراتيجية بالبنك الأهلي المصري ويسرا علام مستشار وزير التربية والتعليم للتسويق والترويج وحنان الريحاني رئيس قطاع التعليم العام بمؤسسة مصر الخير ومهيرة حسن رئيس قسم التنمية المجتمعية بشركة فودافون مصر ومجموعة من قيادات الوزارة والبنك الأهلي المصري ومؤسسة مصر الخير.

وأشاد الدكتور طارق شوقي بالتعاون بين مؤسسات الدولة ومؤسسات المجتمع المدني ، مشيرا إلى أهمية التواصل والتعاون مع الوزارة وذلك من اجل تحقيق الهدف الأول للدولة وهو بناء الإنسان المصري ودفع عجلة التحضر والبحث العلمي بالمجتمع المصري، مضيفا أن فكرة بنك المعرفة جاءت من صعوبة الحصول على المعلومة عند الأجيال القديمة، ولجعل كافة المعلومات الموثقة بين أيد الطلبة لسهولة وتيسير البحث العلمي.

وتحدث الدكتور على جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير ، عن سعادته وفخره بالطلاب والأبحاث المقدمة، مشيدًا بالتعاون بين مؤسسات الدولة المختلفة لصالح المجتمع المصري، وخاصة تعاون مربع الحكومة وقطاع الأعمال والمجتمع المدني والإعلام، وقدم التحية لكل المشاركين في هذا العمل الكبير، مشيرًا إلى أن المهمة الأساسية هي تنمية الإنسان المصري، آملًا أن تعود مصر بالتعليم إلي الريادة والمكانة الأعلى علميًا على مستوى العالم، داعيًا الجميع إلى المشاركة لنرتفع بمستوى التعليم في مصر، وهنئ كل الطلاب الفائزين في المسابقة متمنيًا لهم النجاح والتوفيق الدائم.

ومن جانبه أعرب يحيي ابو الفتوح عن سعادته بتلك الشراكة الاستراتيجية مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني والتي تعكس اهتمام البنك الأهلي المتزايد تحسين حياة المواطن المصري اليومية وهو الأمر الذي يؤكده حجم مساهمات البنك خلال السنوات الستة الأخيرة التي وصلت إلى 4 مليارات جنيها والتي حظي قطاع التعليم فيها بنصيب كبير وصل الى ما يقارب المليار جنيه.

وأضاف أن إسهامات البنك لا تقتصر فقط على التبرعات المالية وتطوير المباني والإنشاءات والاهتمام بالتجهيزات المدرسية فقط، وإنما تمتد إلى الاهتمام بالعنصر البشري الذى يعد الركيزة الأساسية لنجاح المنظومة التعليمية والذي يتضح جليا في اهتمام البنك بتطوير المهارات الفنية حيث شارك البنك في تدريب عدد من الكوادر التعليمية ككل في اعمال التدريب المهني في المجالات المختلفة واعطائهم شهادة معتمدة بالتدريب تتيح لهم فرص عمل مما سيساهم في القضاء على البطالة وتشجيع الاعمال الحرفية والفنية.

وأعرب عن شعوره بالفخر من استشعار العاملين بالبنك بالمسئولية تجاه مجتمعهم والذي اتضح في تطوع عدد من العاملين لإقامة ورشة عمل تحت عنوان " الابتكار المصرفي " لنشر الوعي بين الطلاب المشاركين بالعمل المصرفي .

وصرح أحمد خيرى المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى بأن الهدف من المسابقة هو إيجاد حافز قوى للطلاب للبحث العلمى والابتكار وهو الهدف الذى يأتي في إطار الاهتمام المتزايد من جانب الدولة بالتعليم والبحث العلمي باعتباره نواة التقدم حيث تنوعت موضوعات الابحاث التي تنافس عليها الطلاب لتشمل مجالات الطب وعلوم الأحياء ، الاعلام والتكنولوجيا والابتكار المصرفي.

وعقب الحفل اكدت نرمين شهاب الدين أن المسابقة تأتى في إطار التعاون المستمر والمثمر بين البنك الأهلي ووزارة التربية والتعليم ومؤسسة مصر الخير وضمن مساهمات البنك الممتدة فى مجالات المسئولية المجتمعية والتى يعد التعليم أحد محاورها الرئيسية ، حيث كان للبنك الأهلي السبق فى رعاية التعليم فى مصر برعاية برنامج العباقرة والذي يهدف البنك من رعايته الى حث المجتمع على الاستثمار فى عنصر الشباب وتنمية مهاراته من خلال مسابقات في كافه المجالات العلمية والرياضية والأدبية بين طلبة المدارس الثانوية والجامعات ويتم مكافأة الطلبة الفائزون بمنح دراسية ورصيد نقاط يمنح للفائزين لتطوير بعض المدارس الحكومية مضيفة ان تنظيم المسابقة يأتى اتساقا مع استراتيجية الدولة للتنمية المستدامة "مصر2030".

ومن جانبها افادت يسرا علام أن مسابقة " الباحثون الشباب " تسعى إلى تأهيل وتحسين أداء طلاب مدارس المرحلة الثانوية بكافة محافظات الجمهورية على مهارات البحث العلمي، بالإضافة إلى زيادة وعي الطلاب والمجتمع المصري بأهمية " بنك المعرفة المصري كمصدر من مصادر التعليم، وذلك لتزويدهم بمهارات البحث العلمي الحديثة المواكبة للعصر مشيرة الى أن مسابقة الباحثون الشباب تتم بالتعاون مع البنك الأهلي المصري كشريك استراتيجي للوزارة.

واستعرضت مها حسيبو نائب مدير عام الاستدامة الاستراتيجية بالبنك الأهلي المصري كافة المراحل التى مرت بها المسابقة منذ بداية قيام الطلاب بتقديم مقترحاتهم الخاصة بالبحث العلمى مرورا بورشة العمل التى إمتدت لأربعة أيام لتعريف الطلاب بأساليب البحث عن طريق بنك المعرفة المصري وكيفية كتابة البحث العلمي من خلال أساليب التفكير والبحث غير التقليدية ، ووصولا بمرحلة تقييم الأبحاث العلمية التى قدمها والتي قام بها نخبة من أساتذة الجامعات واختيار الأبحاث الفائزة ، اضافة الى تنظيم ورشة عمل متخصصة في الابتكار المصرفي تطوع بها عدد من المتخصصين بالبنك الاهلي المصري والتي استهدفت نشر الوعي المصرفي بين الطلبة وتعريفهم بالمنتجات المصرفية التكنولوجية الحديثة والتي تجذب فئة الشباب للتعامل مع الجهاز المصرفي.

وأضافت حنان الريحاني أن دور مؤسسة مصر الخير كذراع تنفيذي للمسابقة هو ايماناً منها بأهمية دور البحث والاطلاع خاصةً في مرحلة مبكرة للطلاب حيث قدمت المؤسسة عشر منح دراسية للطلاب الاوائل على التعليم العام والتعليم الفني تشجيعاً للطلاب الفائزين. 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *