السبت
08 صفر 1440
20 أكتوبر 2018
02:40 ص

بالفيديو.. سياسية: هجوم الأحواز تطور طبيعي لإنهيار مؤسسات إيران

Capture
كتبت - ماجدة عطية الأحد، 23 سبتمبر 2018 09:14 م

قالت الباحثة السياسية المقيمة في واشنطن، هديل عويس، إن اتهام إيران للولايات المتحدو وحلفائفها بالوقوف وراء هجوم الأحواز دون دليل هو جزء من نظريات "المؤامرة المضحكة" التي سنسمعها كثيراً من طهران خلال الفترة المقبلة، مؤكدة أن ما يحدث في إيران هو تطور طبيعي لإنهيار مؤسسات الدولة واقتصادها مما يجعل هناك غياب للأمن والأمان.

وأضافت عويس خلال لقاء لها على فضائية "الغد" الاخبارية، مع الإعلامية هبة الغمراوي، أن هناك بعض الجماعات داخل إيران ترى في العنف طريقاً للتغيير، لذا استغلت هذا الوضع المتردي في الدولة، مشيرة إلى أن واشنطن كانت واضحة منذ البداية بأنها لن تسلك طريق العنف في تغيير النظام الإيراني، أيضا الدول العربية التي اتهمها النظام الإيراني بالضلوع في الهجوم لم تفعل كما فعلت طهران من استغلال الشباب الفقير، مؤكدة أن طهران تريد تصوير أن أي شيء يحدث في الداخل هو نتيجة السياسات الأمريكية.

وأوضحت عويس أن طهران تريد أن تقول لشبابها أن هذه هي نتيجة التغيير الذي يطالبون به، إذ ستندلع الفوضى والدمار، متابعة أن النظام الإيراني متخوف من السياسة الأمريكية التي تتواصل مع بشكل سلمي مع المعارضة الإيرانية، وأن الإدارة الأمريكية تربط بين الإرهاب وبين النظام في طهران، مشددة على وجود تخوف لدى قيادة نظام ولاية الفقيه من السياسات الأمريكية الحالية، بالإضافة إلى العقوبات التي ستصدر في نوفمبر وهي عقوبات غير مسبوقة حيث تسعى واشنطن إلى "تصفير" عائدات النفط الإيراني.

وأشارت عويس إلى أن واشنطن لا تأبه بخطاب النظام الإيراني الذي يرفع شعار "الموت لأمريكا"، وأن إدارة "ترامب" تدرك أن طهران لن تقوى على مواجهتها وتحديها، ورأت أن إيران تتراجع وتخفف من لهجتها التصعيدية تجاه الولايات المتحدة، ولهجة التصعيد تلك هي فقط لطمأنة الجمهور المتشدد بأن النظام لا زال قائم.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *