الإثنين
03 صفر 1440
15 أكتوبر 2018
01:00 م

الرئيس فى الأمم المتحده ..!!

أمجد المصري
أمجد المصري
الأحد، 23 سبتمبر 2018 02:41 ص

للمره الخامسه منذ توليه رئاسة الجمهوريه يصل الرئيس السيسى الى نيويورك للمشاركه في أعمال الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة فى توقيت شديد الحساسيه لنا وللعالم أجمع  .. فماذا يحمل الرئيس معه إلى قادة المجتمع الدولى هذا العام ..!!

كعادته دائماً يحرص الرئيس السيسى فى كلمته أمام الأمم المتحده على عرض رؤية مصر ومواقفها الثابته  تجاه مجمل تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية ورؤيتها لأولويات نشر السلم والأمن فى كل ربوع العالم وجهود مصر في دعم مكافحة الإرهاب الدولي كظاهره خطيره تؤرق كل الدول ويسعى الجميع لإيجاد حل جذرى لها منذ عقود ..!!

سوف يؤكد الرئيس ايضاً فى بيانه امام الأمم المتحده على ضرورة التمسك بمشروع الدولة الوطنية القائمه علي أسس المواطنة والمساواة وسيادة القانون وحقوق الأنسان والتأكيد على اهمية التصدى الدولى لكل محاولات الارتداد للولاءات المذهبية أو الطائفية أو العرقية والتى تؤجج الصراعات وتنشر الفتن بين شعوب الأرض وبعضها وتسبب الأحتقان السياسى فى عالم اصبح شديد الأنفتاح على ثقافات الأخرين وفى زمان لم يعد يسمح بالمذهبيات المفرقه للتعاون العالمى وسعى البشر من شتى الأجناس نحو التآلف والتطلع لحياه افضل للجميع ..!!

على هامش الزياره ايضاً والتى ستمتد قرابة الأسبوع يلتقى الرئيس بشخصيات سياسيه وفكريه هامه وذات ثقل داخل المجتمع الأمريكى ليس فقط فى ملف المجال الاقتصادى وتنشيط الأستثمار والذى سيكون له نصيب كبير بالطبع من وقت الرئيس والوفد المرافق له ولكن ايضا لشرح الخطوات التى تتخذها مصر فى المرحله الحاليه حيث يلتقى بمجموعات مختلفة من النخب الأمريكية في دوائر صنع القرار بالولايات المتحدة وبعض أعضاء الكونجرس الأمريكي من الحزبين الكبيرين لعرض الرؤية المصرية والرد على الأكاذيب والهجمات المستمره التى تتعرض لها مصر فى الأعلام الغربى وعلى راسها ملفات حقوق الانسان والمناخ السياسى والديموقراطيه وأحكام القضاء الاخيره التى سيؤكد الرئيس على كونها احكاماً قضائيه لا تسييس فيها او توجيه من أحد ..!

يلتقى الرئيس ايضاً بالرئيس ترامب وعدد من كبار زعماء العالم لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر ودولهم في شتى المجالات وتبادل وجهات النظر حول تطورات القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وعلى راسها دائماً القضيه الفلسطينيه وتطورات الأوضاع فى ليبيا وسوريا واليمن والعديد من الملفات الملتهبه حالياً فى الشرق الأوسط كما يرأس السيسى هذا العام أجتماع مجموعة السبعة والسبعين ويلقي البيان الأفتتاحي لمصر أمام الأجتماع الذي يتضمن أستعراض الدور المصري في دعم أنشطة المجموعة منذ تأسيسها في ستينيات القرن الماضي وبحث سبل تعزيز مسيرة ودور المجموعة في إطار التعاون فيما بين دول الجنوب ..!!

ولأننا مصر فلن ينسى الرئيس ايضاً فى زيارته الحاليه افريقيا خاصه ومصر ستترأس الأتحاد الأفريقى فى مطلع العام القادم حيث يشارك الرئيس فى الأحتفال بمئوية الزعيم نيلسون مانديلا ويلقى كلمة مصر فى قمة السلام التى تقام لتكريمه وينقل الى اعضاء الجمعيه العامه للأمم المتحده تطلعات الشعوب الأفريقيه وأحتياجاتها خلال السنوات القادمه والتي يأتي علي رأسها دائماً محاربة الفقر والمرض والحاجة إلى التنمية الشاملة ومخاطبة المجتمع الدولي لكى يتحمل مسؤولياته في تعزيز حق الشعوب الأفريقيه الفقيره في حياة أفضل.

زياره هامه جداً للرئيس فى مرحله حرجه يموج فيها العالم وخاصة منطقتنا الشرق أوسطيه كعادتها بالعديد من التقلبات السياسيه وتسعى الشعوب فيها الى نيل الأستقرار والأمن الغائبين منذ عدة سنوات كما تسعى مصر فيها الى إستكمال بناء نهضتها الحديثه كدوله مدنيه عصريه متماسكه تبحث عن مكان لها وسط الكبار .. للمره الخامسه سوف يتحدث الرئيس ويستمع العالم فلعله خير .. حفظ الله مصر الوطن .

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *