الثلاثاء
11 صفر 1440
23 أكتوبر 2018
06:57 م

الرئيس السيسى يشارك فى أعمال الجمعيه العامة للأمم المتحده

السيسى
نيويورك / عبير فتحي السبت، 22 سبتمبر 2018 03:15 ص

يستعد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم, لعقد عدداً من اللقاءات الثنائيه مع رؤساء الدول وعلي رأسهم لقاء مع الرئيس الامريكي دونالد ترامب. 

وكان قد وصل إلى مدينه نيويورك للمشاركه في اعمال الجمعيه العامه للامم المتحده في دورتها الحاليه 73 , وذلك فى زيارة تستمر نحو اسبوع.

أمتلأت شوارع نيويورك بعدد من الجالبه المصريه لاستقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي فور وصوله ،ويلقي الرئيس كلمه مصر امام الجمعيه العامه للامم المتحده الثلاثاء المقبل 

تعقد الجمعيه العامه للامم المتحده هذا العام تحت شعار جعل الأمم المتحدة ذات أهمية ومصداقية للجميع وبناء مجتمعات تقوم علي التنمية والتعاون والتضامن لافتا الي ان هذا الشعار وضعته الرئيسة الجديدة للجمعية العامة للأمم المتحدة وهي وزيرة خارجية الاكوادور السابقة الآي ترأس الجمعية العامة لهذا العام ، ان الاجتماعات بالجمعية العامة للأمم المتحدة تتضمن أنشطة متنوعة للمنظمة منها اجتماعات رفيعة المستوي وهو الشق الذي يشارك به قادة ورؤساء الدول ويتضمن هذا العام عدة فاعليات ابرزها ما يتعلق بحفظ السلم والأمن الدوليين حيث دعا الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش الي قمة للخروج بإعلان التزامات مشتركة من جانب قادة الدول فيما يتعلق بعمليات حفظ السلام مشيرا الي ان مصر في مقدمة الدول تسهم في دعم تلك العمليات بقوات عسكرية و شرطية في مهام حفظ السلام الدولية ، كما سيتم عقد اجتماع رفيع المستوي خاص بتمويل التنمية في إطار استراتيجية 2030 لتحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر وعي خطة طموحة تحتاج الي تمويل كبير ولذا دعا الأمين العام للمنظمة لعقد هذا الاجتماع لحشد التمويل اللازم .
كما سيتم عقد قمة خاصة للزعيم الأفريقي الراحل نيلسون مانديلا تحتفي بمرور مائة عام علي ميلاده ولكنها لن تكون فقط احتفالا بشخصه وذكراه ورحلته ومسيرته ولكن احتفالا بالقارة الافريقية ونضالها من اجل التحرر والاستقلال و تعزيز قيم مكافحة التمييز والعنصرية ، كما تلقي الضوء علي تحديات القارة الافريقية وعلي رأسها التنمية والسلم والأمن والتحديث التطوير السياسي والاجتماعي وانهاء الصراعات والنزاعات بالقارة وتعظيم دور الاتحاد الأفريقي ومبدأ إيجاد حلول أفريقية للقضايا الافريقية موضحا ان هذه القمة تحتل اهتماما لدينا في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي العام القادم 

وايضا هناك اجتماعات خاصة بالصحة والتي تعود محورا هاما هذا العام في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في إطار الجهود الدولية لمكافحة الأمراض غير المعدية مثل السل ونحن نهتم بهذا الامر لانه يتصل بشكل مباشر بحياة الشعوب ولمصر تجربة ناجحة في مكافحة فيروس سي اشاد العالم بها .

كما ستشهد الدورة الحالية انعقاد المنتدي الدولي التاسع لمكافحة الاٍرهاب وايضاً اجتماع اخر رفيع المستوي لمدونة السلوك الخاصة بمواجهة تلك الظاهرة والتزامات الدول في هذا الصدد ، وتلك تمثل الجوانب الرئيسيّة للاجتماعات رفيعة المستوي التي نعقد في إطار أنشطة الجمعية العامة وبالطبع هذه الاجتماعات العامة لكل الدول الأعضاء بالمنظمة وهناك اجتماعات اخري تتعلق بمجموعة من الدول فقط منها اجتماع مجموعة ال77 والصين التي ترأسها مصر حاليا وهذا الاجتماع سيفتتحه الرئيس عبدالفتاح السيسي وسيشارك به رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة وسكرتير عام المنظمة الدولية ، 


كما تشارك مصر في اجتماعات لحركة عدم الانحياز ومنظمة التعاون الاسلامي  والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية و كل هذه ستتم علي المستوي الوزاري وتضم مجموعة من الدول التي تنتمي لهذه المنظمات والمجموعات ، مشيرا الي ان هناك شق ثالث يتعلق بمجموعة من الاجتماعات التي تعقدها الدول علي المستويات الثلاثية او الرباعية بالاتفاق بينها ومصر ستشارك في هذا الجانب باجتماعات عربية ومتوسطية واقليمية لبحث قضايا محددة ذات أهمية لهذه الدول بالاضافة الي شق اخر هام وهو اللقاءات الثنائية التي يعقدها الرئيس السيسي  او وزير الخارجية سامح شكري لبحث القضايا التي تهم العلاقات المتبادلة مع الدول الآخري الي جانب الموضوعات الإقليمية والدولية التي تمثل أهمية لنا في الجوانب المختلفة للأنشطة المتعددة التي سيتضمنها الشق رفيع المستوي من اعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة
وحول اللقاءات الثنائية التي سيعقدها الرئيس السيسي علي هامش اجتماعات الجمعية العامة ان هناك لقاء ثنائي سيجمع الرئيس مع نظيره الامريكي دونالد ترامب كما يجزي ترتيب عدد كبير من اللقاءات الآخري مع كبار القادة المشاركين في الاجتماعات بنيويورك لافتا الي ان هذا النوع من الاجتماعات يخضع لاعتبارات كثيرة تنظيمية ولذلك لا يتم الإعلان عنها حتي اللحظات الاخيرة نظرا لانه في ظل الجدول المزدحم للجميع وكثرة  الفعاليات وتداخلها من الوارد إلغاء او تعديل  اَيا منها في اَي وقت مؤكدا ان الحذف او الإضافة في هذه الحالات يكون لاعتبارات تنظيمية وليس شق سياسي .
 ان كل الفعاليات التي سيشارك بها الرئيس السيسي سيكون بها كلمة لمصر وبشكل أساسي هناك الكلمة العامة التي سيلقيها الرئيس امام النقاش العام للقادة والزعماء الذي سينطلق الثلاثاء القادم وهناك قمة نيلسون مانديلا واجتماع مجموعة ال77 واجتماع تغير المناخ ، لافتا الي انه لم تجري حتي الان تحديد مستوي مشاركة مصر في قمة حفظ السلام سواء بحضور الرئيس او وزير الخارجية مؤكدا انه في كل الأحوال ستكون هناك كلمة خاصة بمصر في هذا القمة ،  حبث ان الرئيس  يحرص علي المشاركة في كافة الفعاليات الهامة التي يتضمنها هذا المحفل الدولي الكبير ولكن كثرة الفعاليات وتداخلها يحول دون ذلك ولذا يشارك في اكبر قدر ممكن وتواجد مصر بالفعل بمستويات اخري من التمثيل في باقي الفعاليات .

وبالنسبة للشق الثنائي في زيارة الرئيس عيد الفتاح السيسي لنيويورك هذا العام فأن الرئيس يحرص دائما علي تعزيز هذا الجانب ودفع العلاقات المصرية الامريكية الي آفاق أرحب من خلال سلسلة من اللقاءات المتنوعة مع النخبة وصناع القرار الامريكي لافتا ان بعثتنا الدبلوماسية في واشنطن تعمل بجد في هذا الإطار لترتيب هذه اللقاءات وعلي رأسها القمة الثنائية بين الرئيس السيسي والرئيس ترامب الي جانب الشخصيات السياسية والاقتصادية المؤثرة في صنع القرار الامريكي كذلك يجري الرئيس لقاءات مع وسائل الاعلام الامريكية لافتا الي ان الشق الاقتصادي والاستثماري سيحتل موقعا بارزا في هذه اللقاءات حيث يستقبل السيسي مجموعة من روساء كبريات الشركات الامريكية.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *