السبت
08 صفر 1440
20 أكتوبر 2018
02:30 ص

ابن يقتل والده. . والنساء السبب

ابن يقتل والده
الجمعة، 21 سبتمبر 2018 05:04 م

أصدرت محكمة الجنايات، حكما بالإعدام خفف إلى المؤبد على شاب تجاوز 18 من عمره بسبب قتل والده بدوافع عديدة منها السرقة.

ونقلت صحيفة "الوطن" السورية وقائع جلسة المحكمة التي أصدرت خلالها أكثر من عشرة أحكام جنائية بحق متهمين ارتكبوا جرائم مختلفة بما في ذلك هذه الجريمة البشعة التي تشارك فيها ثلاثة مجرمين بينهم امرأة.

وفي تفاصيل الجريمة الواردة في قرار محكمة الجنايات الثانية في مدينة دمشق: تزوج الأب المغدور من سبع نساء، ست منهن مطلقات، وقد أنجبت جميع نسائه أولادا له ويبدو أن الأب يملك من المال ما يدفع أولاده إلى الطمع به لكن ليس إلى قتله كما حدث.

وأشارت الصحيفة السورية إلى أن كيد النساء بدأ يعمل عمله، فبدأت كل زوجة تحرض أولادها على أخوتهم غير الأشقاء والأب لم يكن حكيما إلى درجة يمنع هذه الفتنة، فبدأ يسمع كلام بعض أولاده على حساب الآخرين ويسجل أملاكا عقارية لهم ومن بينهم كان ولده القاتل إذ سجل له بيتا.

إلا أن زوجة أبيه تدخلت وطلبت من الأب أن يعيد البيت فما كان منه إلا أن تحايل عليه بعدما وعده أن يسجل له منزلا أكبر من الأول، ووافق على استرجاع البيت إلا أنه بعدما أعاد الأب البيت إلى ملكه طرده ولم يعد يعترف عليه ما دفع الابن إلى الاتفاق مع أصدقاء له لقتل والده بهدف السرقة وهذا ما تم.

والمستغرب في الموضوع ما حدث خلال تلاوة القاضي لحكم المحكمة أمام جميع الحاضرين، ولم تهتز للابن شعرة حتى معالم وجهه كانت تدل على أنه فعل الصواب.

بينما نال أحد شركاء القاتل حكما بالمؤبد لاشتراكه بجرم القتل في حين حكم على الآخر بالسجن لمدة سنتين لمشاركته في جرم السرقة.

وأكد رئيس محكمة الجنايات في دمشق ماجد الأيوبي أنه تم استخدام الأسباب المخففة في هذه القضية بعد دراسة ظروف الدعوى لاسيما من ناحية واقع الجريمة ومن جهة المجرم ذاته، مبينا "أحيانا المجرم يقع تحت تأثير معين أو يكون مريضا وغيرها من هذه الأسباب التي ينظر فيها القاضي".

 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *