الإثنين
10 صفر 1440
22 أكتوبر 2018
09:20 ص
غدا أفضل

نتنياهو.. حمامة سلام!

ناجي قمحة
ناجي قمحة
الخميس، 20 سبتمبر 2018 10:27 م

تقمص بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة العنصرية المتطرفة في إسرائيل دور حمامة السلام. وهو يؤبن قتلي الجيش الإسرائيلي في حرب أكتوبر 73 خلال احتفال أقيم بالقدس المحتلة زعم فيه نتنياهو أن حكومته تبذل كل جهد ممكن لتجنب الحرب. مشيراً إلي ما وصفه بأشعة مضيئة تتمثل في تحول غير مسبوق في العالم العربي مع إدراك بعض دوله قيمة العلاقات مع إسرائيل. في حين أن حمامة السلام الإسرائيلية كانت قبل ساعات من هذا الاحتفال قد فرغت لتوها من إفراغ خزائن الرصاص في صدور المتظاهرين الفلسطينيين السلميين المنادين بالعودة لأراضيهم المحتلة. فسقط منهم الكثيرون وبينهم طفل كان يحلم بالعودة فقتله جيش نتنياهو الذي يمارس الإرهاب والعدوان ليس علي الجبهة الفلسطينية وحدها بل علي الجبهات العربية ومنها الجبهة السورية التي تلقت بالأمس القريب صواريخ نتنياهو مترجمة تعهده بتجنب الحرب عن طريق قتل السوريين وتشريدهم وتدمير مدنهم مشاركة مع الجماعات الإرهابية التي ترعاها إسرائيل وحليفتها الكبري الولايات المتحدة الأمريكية وسائر الدول الاستعمارية الطامعة في ثروات العرب ولو كان الثمن قتل الشعوب وذبح حمامة السلام الحقيقية. 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *