الإثنين
12 محرم 1440
24 سبتمبر 2018
08:16 م

5 مدارس يابانية بسوهاج

المدرسة اليابانية بطهطا
كتب – حربى عبد الهادى السبت، 15 سبتمبر 2018 03:34 م

تبدا الدراسة هذا العام فى باكورة المدارس اليابانية بساحل طهطا بسوهاج والتى تم الانتهاء من انشائها وتاثيثها وتجهيزها وفقا للنظام التعليمى باليابان

0

وصرح الدكتور احمد الانصارى محافظ سوهاج  الدكتور المدرسة المصرية اليابانية بساحل طهطا، باكورة المدارس اليابانية بمحافظة سوهاج، بعد الانتهاء من الأعمال الإنشائية بها، والتي تم إنشاؤها على مساحة 10 آلاف متر مربع، وبتكلفة 25 مليون جنيه.

00 اضاف  المحافظ أن المدرسة تدخل الخدمة مع بداية العام الدراسى الجديد 2018-2019، وتضم 22 فصلا دراسيا لمراحل رياض الأطفال والابتدائى والإعدادى، وملاعب ثلاثية، وصالة جيمانيزيوم، وغرف لخلع الملابس للفرق الرياضية، وكافيتريا ودورات مياه مجهزة لمرحلة رياض الأطفال، وقاعة مؤتمرات.


وأضاف الدكتور عمر شلتوت وكيل وزارة التربية والتعليم بسوهاج  أن فكرة إنشاء المدارس اليابانية تهدف إلى نقل التجربة اليابانية الناجحة في مجال التعليم والعمل داخل تلك المدارس بالنظام الياباني والذي يعتمد على بناء الشخصية المتكاملة للطالب من خلال 3 عناصر أساسية وهى المناهج التي يتم تدريسها، وبناء جسم رياضى من خلال الاهتمام بالرياضة والتدريبات، وتغذية الروح من خلال الاهتمام بالأنشطة والهوايات.

وأشار شلتوت الى أن المشروع يعتبر فرصة كبيرة لمواكبة التقنيات الحديثة في التعليم، ويمثل خطوة هامة في عملية التطوير والتنمية لمركز ومدينة طهطا، ويعكس مدى اهتمام الدولة بتنمية ودعم محافظات الصعيد.

وأوضح عمرو شلتوت، وكيل وزارة التربية والتعليم، أن المدرسة المصرية اليابانية بساحل طهطا هي الأولى من نوعها في محافظة سوهاج، ضمن 5 مدارس يابانية، سيتم إنشاؤها بمراكز جهينة وسوهاج ودار السلام وطما، مؤكدا أنها إضافة قوية لمنظومة التعليم بمحافظة سوهاج، ونوعية مختلفة من التعليم تهدف إلى تطوير التعليم من خلال الاستفادة من التجارب العالمية الناجحة.

وصرح المهندس سيد أبو عقيل، مدير عام فرع هيئة الأبنية التعليمية بسوهاج: إن حجم الإنجازات بمركز طهطا منذ 1-7-2017 بلغ 23 مدرسة جديدة بـ437 فصل وبتكلفة 122 مليون جنيه، وقد تم تسليم 9 مدارس منها، وجار العمل في 10 مدارس، وتم طرح 4 مدارس.

اشار وكيل الوزارة أنه من المقرر أن تقبل هذه المدارس من سن 4 سنوات فى أول أكتوبر المقبل، وتقبل التحويلات حتى الصف الثالث الابتدائى، وتطبق المناهج المصرية، إلى جانب الأنشطة اليابانية المعروفة بـ"التوكاتسو بلس" مشيرا إلى أن الأولوية فى قبول التلاميذ، هو توفر شرط السن، والقرب السكنى، على أن لا تتجاوز الكثافة الطلابية لهذه الفصول 36 طالبا،

وأوضح أنه يلزم طلاب المدارس المصرية اليابانية بارتداء زى موحد يصدر به قرار تنفيذى يحدد فيه كافة التفاصيل، وذلك لتلاميذ كل من مراحل رياض الأطفال والابتدائى، والإعدادى، والثانوى، كل على حدة، مشيرا إلى توقيع ولى الأمر على إقرار بعلمه بكافة النظم والقواعد المعمول بها بالمدرسة المصرية اليابانية، وقبوله لها..

ويشترط للقبول فى وظيفة مدير أى مدرسة من هذه المدارس أن تنطبق عليه ذات الشروط المحددة بالفصل السابع من قانون التعليم، ولائحته التنفيذية لشغل وظيفة مدير مدرسة، مع إضافة أن يكون مصرى الجنسية، وأن يكون حاصلا على مؤهل عال تربوى، وأن يكون لديه خبرة فى العمل بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى مدة تتراوح من 10 إلى 15 سنة، ويفضل إجادة الحاسب الآلى، واللغة الإنجليزية إجادة تامة، ومع تقديم ما يفيد بذلك خاصة فى المدارس اللغات، بالإضافة إلى القدرة على القيادة وقبول العمل وفق ثقافات مختلفة تلزمه بالقيام ببعض الأعمال غير المتعارف عليها فى الثقافة المصرية.

وأضاف أنه يشترط فيمن يشغل وظيفة وكيل رياض أطفال وابتدائى وإعدادى وثانوى بهذه المدارس، نفس الشروط الواردة بشأن وظيفة مدير المدرسة المشار إليها، باستثناء شرط الخبرة فيكون من 8 إلى 10 سنوات، ويخضع جميع العاملين بتلك المدارس لقانون التعليم رقم 139 لسنة 1981، ولائحته التنفيذية وتعديلاتهما وقانون الخدمة المدنية رقم 81 لسنة 2016 للمخاطبين به.

وأوضح أن الدكتور طارق شوقى، أصدر قرارا وزاريًا حمل رقم 159 لسنة 2017، بشأن بالمدارس المصرية اليابانية، ونص على أن تنشأ مدارس رسمية نموذجية تسمى المدارس المصرية اليابانية، بجميع مراحل التعليم، كما يتم تأهيل بعض المدارس الحكومية الرسمية العربى واللغات لتحويلها إلى هذه النوعية من المدارس بذات المسمى.لافتا  إلى أن القرار نص أيضا على أن تهدف المدرسة المصرية اليابانية إلى تربية وتنشئة التلاميذ على القيم، والمبادئ الأخلاقية والسلوكيات الإيجابية، وتعزيز انتماء التلاميذ للوطن، وغرس فكر التعاون والعمل الجماعى والقدرة على حل المشكلات وخلق بيئة تعلم جيدة.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *