الإثنين
12 محرم 1440
24 سبتمبر 2018
09:13 ص

إتصالات مكثفة لسفير مصر ببرلين مع الإعلام الألماني لشرح الإنجازات المصرية

2222
كتب – شريف عبد الحميد السبت، 15 سبتمبر 2018 03:30 م

أجري سفير مصر في برلين الدكتور بدر عبد العاطي مؤخراً مجموعة من الحوارات واللقاءات الصحفية والإعلامية الهامة من بينها صحف فرانكفورته ألجماينة ومجلة دير شبيجل وعدد من المجلات المتخصصة في شئون الاستثمار والاقتصاد والسياحة .
جاء ذلك في إطار الأهمية البالغة للتواصل المستمر مع وسائل الإعلام الالمانية لشرح ما حققته مصر من إنجازات سياسية وإقتصادية وأمنية والدور المصري في تحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط والتنمية في إفريقيا.
فتحت عنوان "أهمية الشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر تعادل أهميتها في ألمانيا" أجرت مجله ميتل  شتاند الشهريه التي يصدرها الاتحاد الألماني للشركات الصغيرة والمتوسطة الذي يضم حوالي 7 آلاف شركة في ألمانيا حوارًا  مع السفير المصرى بالمانيا الذي ركز علي المشروعات الاستثمارية كبرى التي تحفل بها مصر، ومؤشرات الاقتصاد الكلى الإيجابية، وتدفق الاستثمارات الأجنبية في مصر، وتنفيذ العديد من المشروعات القومية الكبري جنباً إلي جنب دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وفرص الأعمال والإستثمار الهائلة المتاحة في مصر لرجال الاعمال الالمان.
وأكد عبد العاطى  على أنه بصفة  شخصية كسفير فإن أهم واجب من واجباته هو إقناع  رجال الأعمال الألمان بفرص الإستثمار الممتازة فى مصر، ونحن نتعاون فى ذلك مع الوزارات  المختصة فى مجالات الطاقة والاقتصاد لتحسين مناخ الاستثمارات وتقديم الضمانات  المناسبة  لتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة على الاستثمار في مصر، خاصة وأن مصر تقدم سوقًا داخليًا وخارجياً كبيرًا يتجاوز مليار شخص حيث أن لدى مصر اتفاقيات تجارة حرة مع الكوميسا والميركوسور والاتفاقية القارية للتجارة الحرة في افريقيا.
وأجرت مجله بولتيك لونج  "Politiklounge" تحت عنوان النمو والتغيير من خلال السياحه حوارا مع السفير بدر عبد العاطى، حيث ذكرت ان  مصر تُعد شريكًا لا غنى عنه في البحر الأبيض المتوسط بالنسبة لألمانيا والاتحاد الأوروبي. وينطبق هذا على كل ما يتعلق باستقرار المنطقة، وكذلك أيضًا على موجات الهجرة عبر شمال أفريقيا. ومع النمو السكاني المرتفع، يجد البلد نفسه أمام التحدي الكبير المتمثل في خلق فرص لمستقبل ملايين الشباب. وهنا تأتي السياحة لتقدم مساهمة حاسمة في هذا الأمر.
وصرح الدكتور بدر عبد العاطي قائلاً: "إن صناعة السياحة تخلق فرص النمو، وتوفر النقد الأجنبي للبلاد، كما تخلق فرص عمل لائقة. وأضاف أن عام 2018 هو بدون شك عام السياحة الألمانية لمصر وأنه سيتم تحقيق معدلات قياسية خلال هذا العام.
وأضاف "يسعدني جداً أن يقوم الملايين من جميع البلدان بزيارة بلدي كل عام، خاصة مع إحياء مسار رحلة العائلة المقدسة لمصر، مشيداً بزيادة الشركات الألمانية رحلاتها إلي مصر بما في ذلك إلي المقاصد الثقافية وعلي رأسها الأقصر وأسوان، ومشيراً إلي افتتاح متحف الجيزة الكبير عام 2020، حيث سيتم عرض آلاف المعروضات على مساحة كيلومترين، وأنه لأول مرة زار أرض الفراعنة أكثر من 1.2 مليون سائح ألماني عام 2017 ونتوقع تجاوز هذا الرقم هذا العام.
وتحت عنوان  مصر تطورت بشكل ايجابى اجرت مجلةBehörden Spiegel حوارًا مع السفير بدر عبد العاطى الذي ذكر أن الاصلاح الاقتصادى الذى تقوم به الحكومة المصرية بدعم من صندوق النقد الدولى يحقق فرص ضخمة لإستثمارات رجال الاعمال الألمان فى مصر وخاصة فى مجال نقل التكنولوجيا الألمانية  لمصر وتبادل الخبرات والمعرفة الفنية والتأهيل والتدريب المهنى وهي تُعد جميعها أساسًا هامًا للعلاقات الثنائية فى كافة المجالات الثقافية والعلمية والسياحية.
وأكد السفير علي ما حققته مصر من إنجازات سياسية وأمنية وإقتصادية علي مدار السنوات الأربع الماضية.
كما أجري السفير مصر في برلين حوار موسع مع الصحفيين الألمان بعدد من الصحف والمجلات الكبري في مقدمتها جريدة "فرانكفورته ألجماينه" ومجلة "دير شبيجل"، ركز فيه سيادته على انجازات السيد الرئيس على مستوى الإصلاح الاقتصادي والسياسي والاجتماعي وانصب اهتمام الصحفيين على الدور المصري في حل الأزمات التي تعصف بالمنطقة حيث أكد علي الدور المصري في حل أزمات المنطقة بإعتبار أن مصر ركيزة الاستقرار في المنطقة وهو ما يتجلي بوضوح في الأزمة السورية والليبية واليمنية.
كما أشار عبد العاطي للتعاون مع المانيا في مجال التعليم الأساسي والجامعي استراتيجية الدولة بالتعاون الأزهر الشريف لمواجهة التطرف في مصر وألمانيا عن طريق تدريب الدعاة وشرح وسطية الإسلام. كما قام بالرد على أسئلة واستفسارات الصحفيين حول الأوضاع الداخلية والاقليمية.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *