الأحد
11 محرم 1440
23 سبتمبر 2018
10:19 م

نجع القرية بنقادة .. بدون مياه ولا كهرباء

اللـواء عبدالحميد الهجان
عبدالرحمن أبوزكير السبت، 15 سبتمبر 2018 02:39 م

أعرب أهالى نجع القرية التابع لمركز نقادة، جنوب محافظة قنا، عن استيائهم من ضعف الاهتمام الموجه لقريتهم والذى نتج عنه تدنى فى مستوى الخدمات نتيجة الانقطاع المستمر لمياه الشرب لأكثر من 20 ساعة يومياً بالإضافة لانقطاع الكهرباء لأكثر من 7 ساعات على فترات متقطعة يومياً، ورغم قيام المواطنين بالاتصال بالخد الساخن لشكاوى المياه وكذلك الخط الساخن لشكاوى الكهرباء والتواصل المباشر مع مسئولى القطاعين إلا أن المشكلات التى يعانيها المواطنين هناك لم تشهد أى تحسن، وطالب أبناء نجع القرية بتدخل عاجل من اللواء عبدالحميد الهجان محافظ قنا لإنهاء المشكلتين ومحاسبة المقصرين فى حق المواطنين والذين يعملون ضد سياسية الحكومة التى تهدف للتخفيف عن المواطنين.

أهالى نجع القرية بمركز نقادة أكدوا أن مسئولى شبكة كهرباء نقادة وشركة مياه الشرب يتلذذون بعذاب المواطنين وكأنهم يتعمدون تصدير المشكلات حتى لا يشعر المواطن بأى تحسن بل وأنهم كانوا سببا فى إعادة فترة حكم جماعة الإخوان الإرهابية إلى أذهان المواطنين لما شهدته من أزمات مماثلة قضى عليها تماماً الرئيس السيسى منذ توليه حكم البلاد .. متسائلين كيف يتم الصمت على هؤلاء ولا يتم محاسبتهم بعدما فشلوا فى تلبية خدمات المواطنين وحل المشكلات المتكررة فى الوقت الذى يحذر الرئيس عبدالفتاح السيسى من التقاعس فى تلبية احتياجات المواطنين بل ويعتبر أن أى موظف لا يؤدى عمله على الوجه الأكمل نوعاً من أنواع الفساد يستوجب العقاب والمسائلة.

" الجمهورية أونلاين " نقلت معاناة أهالى نجع القرية بمركز نقادة فى سطور هذا التحقيق، وفى البداية أكد أبوبكر فهيم حمدى وعدنان محمد راشد أن أكبر مشكلة يعانى منها أهالى نجع القرية بنقادة هى انقطاع الكهرباء بشكل متكرر بسبب حدوث قطع فى كابل الكهرباء داخل نهر النيل والذى يمر من محطة حجازة بشرق النيل لتغذية المنطقة المقابلة بغرب النيل، ورغم اصلاح العطل إلا أنه لم يمر سوى يومين وتعرض الكابل للانقطاع مرة أخرى وهذا تسبب فى قطع الكهرباء لعدة أيام متتالية وبعد التقدم بشكاوى عديدة تم تحويل القرية لتغذيتها من محطة نقادة بشكل مؤقت فكانت النتيجة ضعف شديد فى الكهرباء أدت لتأثر الأجهزة الكهربائية فى المنازل، ومازلنا حتى الآن نعانى من انقطاع الكهرباء بصفة يومية تصل لأكثر من 7 ساعات يوميا وتقدمنا بشكاوى لرئيس القطاع بقنا ورئيس الشبكة بقنا وفشلوا جميعاً فى ايجاد حل للمشكلة لدرجة أنه من المخجل أننا وصلنا لمرحلة تشييع الجنازات على أضواء الشموع بسبب إهمال مسئولى الكهرباء بقنا ونقادة.

وقال عبدالباسط جهلان إن الإهمال المتعمد من شبكة كهرباء نقادة بحق المواطنين يحتاج إلى محاسبة من جانب وزير الكهرباء ومحافظ قنا خاصة وأن الرئيس عبدالفتاح السيسى يحذر دائما من التقاعس فى تلبية احتياجات المواطنين، فالآن أصبح عدد كبير من المواطنين يتذكر مرحلة حكم جماعة الإخوان الإرهابية بسبب ظهور أزمات انقطاع الكهرباء والمياه من جديد وهذا أمر يستوجب حساب سريع لمسئولى الكهرباء بنقادة .

أما محمد جعفرى مهدى فأكد أن المشكلة الثانية التى يعانيها أهالى نجع القرية تتمثل فى الانقطاع المستمر للمياه، لافتا إلى أن المشكلة بدأت من قبل شهر رمضان الماضى وكانت تصل فترة قطع المياه يوميا لأكثر من 8 ساعات وحينما تأتى تكون ضعيفة ولا تتحسن إلا فى الساعات الأولى من الصباح، ولكنا منذ ثمانية أيام مضت الأمر ازداد سوءاً ففترة انقطاع المياه تصل إلى 20 ساعة يوميا وفى حالة توافرها فى الأربع ساعات المتبقية من اليوم تكون ضعيفة جدا جدا ولا تصل للأدوار العليا، وكلما شكونا يكون رد مسئولى شركة المياه " احنا مش مسئولين نوصل ميه للدور التانى " فمن المسئول إن لم تكن شركة المياه هى المسئولة عن ذلك .. هل نطلب ذلك من مديرية الطب البيطرى ؟


وأضاف أحمد محمد ياسين قائلا أن الأهالى لم يتركوا باباً إلا وطرقوه فتم الاتصال بالخط الساخن لشكاوى المياه على رقم 125 وعلى رقم 01275118225 ولم يتم حل المشكلة كما اننا تواصلنا بشكل مباشر مع مسئولى شركة مياه الشرب بقنا ونقادة ولم نجد سوى وعود براقة بحل المشكلة دون أن يتحقق أى شئ، لافتا إلى أنه تم الاتصال أيضا بغرفة الأزمات بديوان عام محافظة قنا وكان رد الموظف محزن جدا جدا إذا انه قال " وايه يعنى أنا ساكن في المنشية في قلب مدينة قنا والميه مش بتطلع الدور الثانى غير بالماتور " وكأنه أراد أن يقول لنا لا ترهقوا أنفسكم بالشكوى فلن يستجيب أحد .. فهل يقبل اللواء عبدالحميد الهجان محافظ قنا بهذه الفوضى والمهازل أن تستمر .. وهل يقبل أن يبقى من فشلوا في تحقيق مطالب المواطنين في أماكنهم ؟

وقال محمود أبوالحمد، إن الغريب في الأمر هو وجود "مرشح مياه ارتوازى " بنجع القرية وكان يتم تشغيلها ليلاً لتغذية القرية بينما تغذى القرية على محطة العربات طوال النهار، والآن لا نشعر باى وجود للاثنتين لعدم وصول المياه إلينا، مطالباً بأن يتم تحويل مرشح المياه بنجع القرية إلى محطة كبيرة لتخدم القرية والقرى المجاورة وللقضاء على مشكلة المياه في كافة نجوع الأوسط قمولا.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *