الثلاثاء
13 محرم 1440
25 سبتمبر 2018
02:53 م

شكري: نلتزم بتزويد شركات الاتصالات المصرية بالدراسات اللازمة لإطلاق خدمات الجيل الخامس

سامح شكرى
كتب_ محمد حرحش: الجمعة، 14 سبتمبر 2018 11:22 م

أكد سامح شكري مدير شركة أريكسون مصر أن استراتيجية الشركة للمساهمة في تنمية سوق الاتصالات المصرية تعتمد على تقديم أحدث التقنيات في مجال رفع كفاءة شبكات الاتصالات وتعزيز البنية التحتية التكنولوجية لدى كل مشغلي خدمات الاتصالات المحمولة الأربعة ” المصرية للاتصالات وأورنج واتصالات وفودافون.

أضاف شكري نعمل مع شركائنا من مقدمي خدمات الاتصالات على تعظيم الاستفادة من الترددات المتاحة لديهم أو التي سيتم الحصول عليها في المستقبل موضحا أن مستوى خدمات الاتصالات والإنترنت في مصر ليس سيئ بل هناك تحسن إيجابي كبير يضاهي ويواكب التغيرات على مستوى السوق العالمية مؤكدا التزام ” أريكسون ” تجاه السوق المصرية والعمل على تزويد الشركات المحلية بالدراسات والأبحاث العالمية تمهيدا لإطلاق الجيل الخامس.

 وقال سامح شكري إن إجمالي العاملين في ” أريكسون” مصر تجاوز نحو 400 موظف ومهندس بنسبة نمو 10 % خلال عام 2017  لتلبية متطلبات واحتياجات السوق المصرية والأفريقية إذ تمتلك مصر قاعدة كبيرة من الكوادر البشرية والكفاءات المؤهلة التي يمكنها تقديم خدماتها لدول المنطقة وأفريقيا كما يتم تنظيم دورات لتدريبهم بصورة منتظمة ودائمة لهذه الكفاءات على أحدث التقنيات في مجال الاتصالات.

وأشار مدير اريكسون مصر إن نقل البيانات والإنترنت المحمول بات يشكل أحد أهم الاحتياجات لغالبية مستخدمي خدمات الاتصالات في ظل الاعتماد الكبير لمؤسسات الأعمال ، الحكومية والخاصة ، لتقديم خدماتها عبر تطبيقات المحمول ومواقع الإنترنت وبالتالي فإن أريكسون تدرك تماما هذا التحول وتسعى مع شركائها ، من شركات الاتصالات لتطوير العديد من الحلول الإبداعية المبنية على تقنيات الجيل الرابع ” 4G ” والتي تسمح بسرعات عالية ورفع كفاءة الشبكات في تقديم خدمات الإنترنت .

وقال شكري نحن على قناعة تامة أن المنافسة تشكل عنصرا إيجابيا في تطوير المنتجات والحلول الجديدة القادرة على تحسين مستويات الخدمة لعملائنا وهى بالتأكيد في صالح المستخدم النهائي لذلك لا تشكل المنافسة لنا أي تهديد بقدر ما تمثل من تحفيز وتحد لتقديم مصة من الحلول الإبداعية المتكاملة لتعزيز وتنمية القدرات التنافسية لعملائنا .

أوضح سامح شكري نسعى إلى تقديم الاستفادة القصوى والحصول على القيمة الكاملة التي توفرها تقنيات الاتصالات لشركائنا حيث تم تصميم محفظة الشركة من الخدمات والحلول عبر قطاعات الشبكات والخدمات الرقمية والخدمات المدارة والأعمال الناشئة لجعل عمليات العملاء أكثر كفاءة، وتعزيز تحولهم الرقمي وتمكينهم من خلق مصادر إيرادات جديدة إذ ساهمت استثمارات” أريكسون” في مجال الابتكار بتوفير العديد من الإيجابيات في مجال خدمات الاتصال والنطاق العريض والهاتف المتحرك لمليارات الأشخاص حول العالم.

و قال مدير عام ” أريكسون ” مصر نقوم بتجارب تشغيل تقنيات الجيل الخامس الجديدة والتي يتوقع أن تشكل طفرة نوعية كبيرة جدا في مجال نقل البيانات بصورة أساسية وبالتالي ليس من السهل القول إننا سنستغني بصورة كاملة عن كوابل الألياف الضوئية لتحسين خدمات الإنترنت لنقل البيانات ولكن يمكن القول بأن هذه التقنيات ستساعد في تخفيف الأعباء تدريجيا على ضرورة مدى كوابل الألياف الضوئية .

أضاف شكري ان العديد من مؤسسات الأعمال تخطط لاستخدام تقنية الجيل الخامس في مصانعهم حيث يتوقعون أن تقدم هذه التقنية إمكانات كبيرة عند استخدامها، مما يساعد الشركات لتكون أكثر تنافسية وربحية كما سيؤدي استخدام تقنية الجيل الخامس في الصناعة التحويلية إلى منح القطاع العديد من الفوائد المهمة لناحية التكاليف والجودة والمرونة، حيث يتيح النطاق الترددي العالي جدًا التحكم بالماكينات بشكل مباشر، مما يقلل من تكاليف التصنيع ويحسن جودة المنتجات .

أوضح ان أريكسون تعمل حاليا على تمهيد الطريق لإطلاق تقنية الجيل الخامس من خلال تزويد الشركات المحلية بالدراسات والأبحاث العالمية التي تجريها أريكسون حول تقنية الـجيل الخامس في جميع أنحاء العالم بهدف توفير أحدث تكنولوجيا عالمية للعملاء في مصر.

وصرح سامح إن مزودي خدمات الاتصال والشبكة يلعبون دورا أساسيا في إتاحة وتقديم هذه الخدمات وزيادة معظم إيرادات إنترنت الأشياء حيث تؤكد الدراسات العالمية على أهمية تقنيات ” IOT ” إنترنت الأشياء في الأعمال الحالية والمستقبلية لمزودي الخدمات الرائدين بغض النظر عن مكان عملهم في العالم. وفيما يتعلق بإنترنت الأشياء كنوع جديد من الأعمال ، يستثمر مقدمو الخدمات في التكنولوجيات الجديدة وإنشاء نماذج أعمال جديدة لتقاسم الإيرادات وزيادة استخدام القنوات غير المباشرة، إضافة إلى خلق نماذج جديدة للتسليم الخدمات عبر الإنترنت ودفع وتعزيز الابتكار مع الشركاء والعملاء.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *