الإثنين
12 محرم 1440
24 سبتمبر 2018
09:22 ص

وزيرا خارجية اليونان وقبرص يغادرا القاهرة بعد زيارة سريعه لبحث التعاون

مطار القاهرة
كتب حمزة الحسيني الجمعة، 14 سبتمبر 2018 09:21 م

غادر مطار القاهرة الدولي، مساء اليوم الجمعة، وزيرا الخارجية اليوناني نيكوس كوتزياس والقبرصى نيكوس خريستوذوليديس، بعد زيارة إلى القاهرة استغرقت عدة ساعات ، ألقيا خلالها مع السفير سامح شكري وزير الخارجية وذلك في إطار آلية التعاون الثلاثي القائمة بين الدول الثلاث حول القضايا ذات الاهتمام الثلاثي والإقليمي.

قالت مصادر بالمطار، إنه تم إنهاء إجراءات مغادرة وزيرا الخارجية اليوناني والقبرصي، عبر استراحة كبار الزوار بالمطار، وغادرا على متن طائرة خاصة  

وقال السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن اللقاء يأتي في إطار حرص الوزراء الثلاثة على التشاور المستمر والتنسيق تعزيزا لعلاقات الصداقة القوية القائمة بين مصر وقبرص واليونان، والتي باتت تمثل أساسا استراتيجيا هاما وراسخا في المنطقة.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن اللقاء تناول الإعداد للقمة القادمة لآلية التعاون بين الدول الثلاث، والمقررة في جزيرة "كريت" باليونان خلال العام الجاري، حيث استعرض الوزراء التقدم المُحرز في تنفيذ مشروعات التعاون المشتركة في إطار آلية التعاون الثلاثي، ويأتي على رأسها مشروع الربط الكهربائي بين القارتين الأفريقية والأوروبية عبر الدول الثلاث، ومشروعات التعاون في مجال الطاقة في ظل الاكتشافات الهيدروكربونية الأخيرة في منطقة شرق المتوسط وما تمثله من أهمية إستراتيجية، فضلا عن التعاون وتبادل الخبرات في مجالات زراعة الزيتون والمصايد السمكية والصناعات المرتبطة بها، وكذلك التعاون في مجال تكنولوجيا المعلومات.

وأكد وزير الخارجية على الأولوية المتقدمة التي توليها مصر للعلاقات الإستراتيجية مع كل من أثينا ونيقوسيا، كما أعرب وزيرا خارجية اليونان وقبرص عن تقديرهما لمختلف أطر التعاون الثلاثي القائم مع مصر وتطلعهما إلى تعزيزها والارتقاء بها، لاسيما فيما يتعلق بتطوير العلاقات الاقتصادية وبما يتناسب مع طبيعة ومستوى التقارب السياسي بين الدول الثلاث.


وقد شهد اللقاء استعراضاً لمختلف المستجدات الإقليمية في جنوب وشرق المتوسط وسبل تعزيز التشاور وتبادل الرؤى دعماً لاستقرار وأمن المنطقة، حيث أعرب الوزراء الثلاث عن تقديرهم لحجم التنسيق القائم بمختلف المحافل الإقليمية والدولية، وحرصهم.


اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *