الجمعة
09 محرم 1440
21 سبتمبر 2018
11:41 ص

مصر تستضيف العالم على ارض السلام

ورشة عمل
كتبت سوزان زكى ومنى عبد النعيم الجمعة، 14 سبتمبر 2018 01:19 م

اختتمت بالإسماعيلية فعاليات ورشة عمل دور الإعلام فى رفع الوعى  بالقضايا البيئية  المعاصرة و التى نظمنت تحت رعاية  الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة فى الفترة من 11 :13 سبتمبر الجارى بالتعاون بين الوزارة و مؤسسة فريدريش ايبرت وبحضور عدد من الإعلاميين و الصحفيين العاملين فى مجال العمل البيئى و ذلك استمرارا لاستعدادات مصر لمؤتمر الأطراف لاتفاقية التنوع البيولوجي الرابع عشر المزمع عقده بمدينة شرم الشيخ منتصف نوفمبر القادم.

اوصت ورشة العمل بضرورة دمج مفاهيم التنوع البيولوجي بمختلف برامج و الانشطة الإعلامية  لرفع الوعى البيئى  باهميتة لبقاء الانسان مع ضرورة مشاركة الافراد فى خطط الحماية و تضافر كافة الجهود على  المستوى الرسمى و المدنى لتنفيذ برامج للتوعية بمختلف القطاعات لعرض أهمية  التنوع البيولوجي  فى مجالات الصناعة و الاقتصاد و الطاقة .

كما اكدت الورشة فى ختامها على اهمية العمل على رفع الوعى بأهمية وقيمة مؤتمر  الاطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي لمصر على المستوى البيئى و السياحى  علاوة على دوره فى عودة مصر لموقعها العالمى  و يؤكد على قدرتها على تنظيم مؤتمرات عالمية بأعلى مستوى .

اعلن الدكتور خالد علام رئيس الادارة المركزية للتنوع البيولوجى وعضو اللجنه العلمية لمؤتمر التنوع البيولوجى تفاصيل المؤتمر الرابع عشر والذى تستضيفة مصر موضحا ان ما يتم من خلال رئاسة مصر للمؤتمر خلال العاميين القادميين هو رسم المستقبل لحماية التنوع البيولوجى على كوكب الارض  لسنوات عديدة فى نفس الوقت الذى تتيح لمصر فرض عديدة اهمها الترويج السياحى لمصر وخلق فرص عمل وعائد مالى لمئات المصريين بمناسبة انعقاد المؤتمر علاوة على تعزيز صورة مصر امام العالم كبلد امن وامان ولذب الاستثمارات الدولية وتاكيد لمكانة مصر فى دعم اهداف الامم المتحدة للتنمية المستدامة حيث يعقد هذا المؤتمر للمرة الاولى فى دولة عربية .

اكد المهندس طارق شلبى مدير عام المخاطر والتكيف على التغيرات المناخية بوزارة البيئة بوزارة البيئة ان مصر تقوم حاليا بتحديث استراتيجية التكيف مع التغيرات المناخية بمشاركة بين وزارة البيئة ومركز دعم واتخاذ القرار برئاسة الوزراء لزيادة مرونة المجتمع فى التعامل مع الكوارث والمخاطر الناجمة عن تغير المناخ حيث يتم عمل حصر بتلك التأثيرات مستندا الى الحالة الاقتصادية الحالية ليترجم بعدها الى خطه عمل لكافة القطاعات .

واشار الى ان دول العالم تستثمر حاليا ما يعادل قيمة 775 مليون دولار  من خلال تنفيذ 40 مشروعا لخفض 4.5 مليون طن كربون مكافىء وانه يتم حاليا اعادة تشكيل المجلس الوطنى للتغيرات المناخية لينضم كافة الوزارات برئاسة رئيس الوزراء وكافة الهيئات المعنية بالتغيرات المناخية .

 واعلن الدكتور مصطفى مراد رئيس الادارة المركزية لنوعية الهواء بوزارة البيئة عن انطلاق الاتوبيس الكهربائى الاول خلال ايام بمحافظة الاسكندرية وتعميم التجربة على كل مصر بعد تقييم استخدام الاسطول الاول له بمصر وتوفير ما يلزم من تغيير فى قانون المرور والجمارك للنص على هذا النوع من المركبات فى منظومة متكاملة واعداد البنية التحتية له للسماح بشحن المركبات بالقرب من المسكن والمدارس والمنشات المختلفة وهو ما يتم تنفيذة فى العاصمة الادارية حاليا مشيرا الى ان الاعتماد على المركبات الكهربائية ممثلا فى الخطين الاول والثانى للمترو ساهم فى تخفيض نسبة الجسيمات الصلبة فى الهواء بنسبة3,4 % وهو ما يؤكد تأثير تلك المركبات ايجابيا .

من جانب اخر اوضح الدكتور وائل رضا مدير عام الاعلام البيئى بوزارة البيئة ان الاعلام اداة خطيرة يجب التعامل معها بحذر مؤكدا ان الصعوبة التى يواجهها المسئول هو الحاح الاعلامى للحصول على كم كبير من المعلومات في اقل وقت ممكن فى الوقت الذى لم يكن المئول قد جمع كافة التفاصيل حول الحدث وهو ما يتسبب فى بلبلة بين الاعلام والرأى العام مشيرا الى ضرورة التركيز على الجوانب الايجابية دون اخفاء السلبية حتى لا يصاب كلا من المواطن والمسئول باحباط مع تقديم المشكلة وحلولها .

فيما اوضحت الدكتورة سماح صالح رئيس وحدة المرأة والتنمية المستدامة بوزارة البيئة ان قدماء المصريين اول من مارس اساليب النتمية المستدامة فى حياتهم اليومية ومشيرة الى ان غياب التنسيق بين الوزارات يمثل تحديا كبيرا امام تنفيذ الاستراتيجية المصرية للتنمية المستدامة 2030 لذا يتم حاليا تحديث تلك الاستراتيجية بالتنسيق بين وزارة التخطيط وكافة جهات الدولة لتنفيذها وفق المعايير الدولية .

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *