الجمعة
09 محرم 1440
21 سبتمبر 2018
02:33 م

والدة أطفال مذبحة بنها تروي تفاصيل جديدة في أول ظهور لها

والدة اطفال مذبحة بنها
القليوبيه محمد ناصر الفقي الخميس، 13 سبتمبر 2018 03:58 م

قالت هبه حسين محمد الخطيب الام والدة الاطفال ضحايا "مذبحة بنها " في اول ظهور إعلامي لها من خلال مؤتمر صحفي عقده محاميها محمد عاطف بمدينة بنها انها عانت الامرين خلال رحلة زواجها من محمد والد ابنائها ضحايا الحادث والذي عثر علي جثته هو الاخر ضمن قتلي المذبحة حيث كان يقوم بضربها وتعاطي المخدرات والمهدئات والحصول علي اموال تخصها من عملها في المنازل والمحلات

وروت هبه خلال المؤتمر الصحفي قصه خروجها من المنزل ان زوجها تعدي يوم الخميس 30 اغسطس قبل الحادث بعدة ايام بالضرب المبرح وتركت المنزل بملابس المنزل وكان سبب المشاده حاجته الشديدة للمال ومحاولته الحصول منها علي أية اموال حيث ذهبت للوحدة الصحية بالمرله للعلاج من ضربه المبرح لها وقبل هذها رج ورائي ابني الكبير يوسف 16 سنه وطلب مني الرجوع للمنزل وقال بالحرف الواحد " بابا هيقتلني جميعا " حيث كان دائم التعدي بالضرب المبرمح علي الاولاد حيث اعتقدت انه مجرد تهديد حتي اعود للمنزل

أضافت في الوحدة الصحية تقابلت مع إحدي جارتي التي قالت لي هو " ضربك تاني " فرديت "هو بيضربني علي طول " ودفعت ليا تذكرة الكشف ب 5 جنيهات وبعدها قلت لجارتي انا ذاهبه لخالي فاعطتني 50 جنيه فتوجهت لشبرا الخيمة إلي خالها 
اكدت هبه ان اقوال اهلية زوجها في الإعلام عنها وعن انها سبب المشاكل مجرد إفتراءات ولم ترد في اي تحقيقات رسمية واخته "سماح " تحدثت معي بالتليفون بعد تركي المنزل وطلبت مني العودة وانا رفضت

وقالت هبه انها لم تلتقي بالممرض الذي تم إتهامه بجلب الحبوب المهدئة لزوجها سوي مرة واحدة عندما ارسلها زوجها له قبيل تركها المنزل لجلب العلاج حيث اوهمها انه بيتعالج من مرض وان هذا الشخص دبر له كميه من العلاج نظرا لحالته وعدم قدرته علي شرائه رفي الوقت انه في الحقيقه كان يتعاطي الحبوب المهدئة والمخدرة

من جانبه قال محمد عاطف محامي الام ان موكلته تعرضت لظلم شديد من خلال إتهامها بتورطها في الحادث مشيرا انه قام بتسليمها يوم الخميس 6 سبتمبر الجاري الساعة الخامسة والنصف بسراي النيابة ببنها ولم يتم القبض عليها وفق ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام

أضاف ان موكلته كانت تتعرض للضرب المبرح من زوجها وكل من حولهم والجيران يعرفون سوء سلوكه معه ودفعه لها للعمل في المنازل ومحلات بيع الدواجن من اجل توفير لقمة العيش لأبنائها

أكد المحامي ان موقف شيماء الزوجه الثانية غامض للغايه وإختفائها يثير الشبهات ولكن في الوقت نفسه لم يتم القبض عليها حتي الان ولم يصدر قرار بشانها من النيابة مما يطرح سيانريو تعرض الضحايا لعملية قتل مطروحا بجانب سيناريون إنتحار الاب وقتله ابنائه مشيرا ان شيماء وفق روايه هبه الزوجة الاولي كانت متواجده في المنزل ثاني يوم تركته هبه فيه بصفتها زوجته العرفيه

أضاف المحامي ان وموكلته لم تكن في اي من مراحل القضية حتي الان متهمه ولم توجه لها أي إتهامات ويجب مراعاة انها ام ل 4 اطفال في عمر الزهور خطفهم الموت منها دفعه واحدة مشيرا ان القضية بها لغز كبير وسيتم حله خلال مراحل التحقيق المقبله

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *